شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بأموال خان.. هل يصبح فولهام نسخة جديدة من تشيلسي وسيتي في بريميرليج؟

فولهام

شهيد خان مالك نادي فولهام قدم عرضا تاريخيا لشراء ستاد ويمبلي

فاجأ الملياردير الأمريكي ذو الأصول الباكستانية شهيد خان رئيس نادي فولهام الإنجليزي العالم أمس بعرض أسطوري لشراء ستاد ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن مقابل 800 مليون جنيه استرليني.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أنه بدأ بالفعل محادثات مع خان للتفاوض بشأن العرض الذي قد يرتفع إلى 950 مليون جنيه استرليني تبعًا لتقارير إنجليزية، في صفقة ستكون الأبرز في تاريخ الكرة الإنجليزية.

واستحوذ خان على ملكية نادي فولهام الواقع بالعاصمة الإنجليزية لندن من الملياردير المصري محمد الفايد عام 2013، في صفقة لم يتم الإعلان عن تفاصيلها المادية، إلا أن تقارير إنجليزية أكدت أنها تراوحت بين 150 – 200 مليون جنيه استرليني.

عرض رئيس نادي فولهام للاستحواذ على ملكية ستاد ويمبلي جاء مفاجئًا للجميع في الأراضي الإنجليزية وخارجها، نظرًا للقيمة التاريخية للملعب الشهير، والذي يعد أيقونة كرة القدم الإنجليزية، وكان شاهدًا على أحداث تاريخية امتدت لرياضات أخرى بخلاف كرة القدم.

وشُيد ستاد ويمبلي الجديد في الفترة 2003 – 2007، في نفس موقع ستاد ويمبلي التاريخي، الذي افتتح عام 1923، وشهد على لخظات تاريخية في الرياضة البريطانية، أبرزها تتويج المنتخب الإنجليزي بكأس العالم 1966، والنزال الأسطوري في الملاكمة بين الأمريكي محمد علي كلاي والإنجليزي هنري كوبر عام 1963.

وتقضي التقاليد الإنجليزي بإقامة مواجهات المنتخب الإنجليزي على ستاد ويمبلي، بالإضافة للمواجهتين النهائيتين لبطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين، وكذلك مباراتي نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ومواجهة الدرع الخيرية "كأس السوبر الإنجليزي".

وفتح العرض التاريخي الباب أمام بروز نادي فولهام كعملاق جديد في كرة القدم الإنجليزية، في ظل استعداد خان للإنفاق ببذخ على ناديه الإنجليزي، ليصبح نسخة جديدة من تجربتي تشيلسي ومانشستر سيتي الذين انتعشا بأموال مستثمرين أجانب في القرن الجديد.

وقرر الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش شراء نادي تشيلسي عام 2003، ليصبح فريق العاصمة الإنجليزية أحد أبرز الأسماء محليًا وقاريًا منذ ذلك الوقت، حيث تُوج بخمسة ألقاب في بريميرليج كان آخرها في الموسم الماضي، كما فاز بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه عام 2012.

وعلى خطى تشيلسي انتعش مانشستر سيتي عقب خضوعه لملكية مؤسسة أبو ظبي للاستثمار، ليتوج بلقب بريميرليج 3 مرات منذ عام 2012، آخرها في الموسم الحالي، بعدما كان الطرف الأقل في المدينة الإنجليزية الشهيرة خلف منافسه مانشستر يونايتد.

ويأمل فولهام  الذي هبط من الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2013/2014 في العودة مجددًا بالموسم المقبل، ويمتلك الفريق أملًا كبيرًا للتأهل المباشر، بينما ضمن المشاركة في التصفيات النهائية المؤهلة "بلاي أوف" في أسوأ الأحوال.

وتقضي قواعد دوري الدرجة الأولى الإنجليزي "تشامبيونشيب" بتأهل صاحبي المركزين الأول والثاني مباشرة إلى بريميرليج، بينما يخوض أصحاب المراكز من الثالث إلى السادس تصفيات إضافية لتأهل أحدهم.

وتأهل وولفرهامبتون متصدر جدول الترتيب برصيد 98 نقطة رسميًا إلى بريميرليج، كما ضمن تتويجه باللقب قبل أسبوعين من نهاية عمر المسابقة، بينما يحتل كارديف سيتي المركز الثاني برصيد 86 نقطة، بفارق نقطة وحيدة أمام فولهام صاحب المركز الثالث.

0

إعلان

التعليقات