شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. لماذا غاب صلاح عن التهديف؟.. فقدان الميزة وليفربول يتحول لليسار

محمد صلاح

محمد صلاح

طرح الموقع الرسمي للدروي الانجليزي، في تقرير له، سؤال حول سبب غياب محمد صلاح جناح ليفربول عن التهديف في أخر جولتين من البطولة، واستعرضت رقميا، حالته أمام ستوك سيتي وتشيلسي.

وأحرز محمد صلاح 31 هدفا، في 38 مباراة ليعادل الرقم القياسي لهدافي البريميرليج بنظام الـ20 ناديا، ويبقى أمامه مباراة أخيرة يأمل من خلالها أن يصنع رقما قياسيا.

التفوق البدني المفقود

عانى محمد صلاح خلال مباراتي ستوك سيتي، وتشيلسي من غياب عنصر التفوق البدني الذي اعتاد عليه خلال الموسم الحالي.

يأتي هذا الأمر، بعدما شارك اللاعب المصري أساسيا في 11 من أخر 12 مباراة في البريميرليج، وقضى داخل الملعب 2838 دقيقة، وهو أكبر عدد من الدقائق بالنسبة لكافة لاعبي ليفربول في البريميرليج.

وقام محمد صلاح بأقل عدد انطلاقات خلال مباراتي ستوك وتشيلسي، وغطى مساحة أقل من الملعب، وحقق معدل سرعة أقل من المعتاد بالنسبة له خلال الموسم الحالي.

وحقق محمد صلاح عدد أقل من الانطلاق بدون كرة من أجل استلام التمريرات، كما أنه لم يستحوذ على الكرة بشكل يناسب معدلاته السابقة، وهو ما جعل السيطرة عليه من جانب المدافعين أسهل.

- العنصر البعيد عن محمد صلاح في هذه المعادلة، هو اختلاف الزملاء داخل الملعب خلال مباراتي ستوك سيتي وتشيلسي، وغياب شامبرلين يعد أكبر جانب له تأثير على قلة عدد الفرص التي تسنح للاعب.

اعتاد الانجليزي الدولي، على الانطلاق من العمق، وهو ما سمح لمحمد صلاح بالحصول على المساحة والفرص السانحة للتسجيل، وفي غيابه فقد ليفربول جزء من سرعة نقل الهجمة للأمام.

كما أن محمد صلاح لم يكن متميزا أمام ستوك سيتي في مواجهات رجل لرجل، حيث أن اللاعب المصري سدد 7 كرات تجاه المرمى، لكن 4 منها ابعدت من جانب المدافعين، وهذا يجعلنا نتوصل إلى ان ليفربول لم يتمكن من فك التلاحم الدفاعي للمنافس.

ليفربول يميل إلى اليسار

خلال مباراة تشيلسي، كان الأمور ترجح أن بناء الهجمة يعتمد على ساديو مانى في الجانب الأيسر، حيث اعتمد اللاعب السنغالي في هذا الأمر على معاونة أندريو روبيرتسون وجيمس ميلنر في الطرف الأيسر.

واستطاع مانى أمام تشيلسي أن يسدد 4 كرات على المرمى، وصنع 3 فرص للتهديف، أما محمد صلاح فقد سدد كرة وصنع فرصة واحدة.

وربما يكون اللقاء المقبل بالنسبة لليفربول أخر فرصة أمام محمد صلاح من أجل تحطيم الأرقام القياسية التي يسعى إليها، حيث أن يورجن كلوب سيسعى إلى الاعتماد على العناصر الأساسية في التجربة الأخيرة قبل مباراة نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، وهو ما يجعل الفريق في أفضل حالاته.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات