شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. مدرب رمضان المنتظر.. ترك صديقه كلوب لتحقيق المعجزة

كلوب

دافيد فاجنر مدرب هيدرسفيلد تاون الإنجليزي

أصبح انتقال رمضان صبحي المحترف في صفوف ستوك سيتي إلى فريق هيدرسفيلد تاون وشيكًا بعدما ترك معسكر منتخب بلاده للخضوع للكشوفات الطبية مع ناديه المنتظر.

رمضان لديه فرصة جديدة لتصحيح مساره من جديد بعد تجربة غير موفقة مع ستوك سيتي والذي هبط إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

هيدرسفيلد يمتلك مدرب شاب وطموح يكفي أنه من مدرسة يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول وبروسيا دورتموند السابق وهو الألماني الشاب دافيد فاجنر.

ويعرض يلا كورة في التقرير التالي، أبرز ما قدمه مدرب هيدرسفيلد منذ انتقاله لإنجلترا ليبدأ فصل جديدة في مسيرته التدريبية:

بداية الحكاية

في تسعينيات القرن الماضي بدأت قصة صداقة يورجن كلوب ودافيد فاجنر عندما كان الثنائي في فريق ماينز، لتمتد الصداقة عندما رحلا الثنائي إلى بروسيا دورتموند حيث قاد كلوب الفريق الأول في المقابل تواجد فاجنر كمدربًا لفريق الشباب (تحت 23 عامًا).

صداقة الثنائي تواصلت وتحديدًا عام 2015، وقبل أن ينتقل فاجنر لتدريب هيدرسفيلد كان شاهدًا على عقد زواج صديقه كلوب وهذا ما يوضح قوة العلاقة بين الثنائي.

كلوب يسير وحيدًا 

عندما قرر كلوب الرحيل لإنجلترا لتدريب ليفربول بدلاً من برندان رودجرز كانت أولى مهامه إقناع صديقه فاجنر بالتواجد معه ضمن الطاقم الفني في الفريق الأول بمدينة ليفربول إلا أن صاحب الأصول الأمريكية قرر السير وحيدًا من أجل كتابة اسمه في بلاد الضباب.

فاجنر يفوز بالرهان

إذا تحدثت عن المدربين الألماني ستجد أن كلوب في الصدارة رغم إخفاقه في المباريات النهائية مع الفرق الذي قادها سواء كان بروسيا دورتموند أو ليفربول، ولكن يبقى كلوب لديه مدرسة كروية استطاع من خلالها أن يقنع محللين ومتابعين الكرة.

ورغم شخصية كلوب المثيرة وارتباط الجماهير به إلا أن فاجنر بدأ في السير على خطى صديقه وبالفعل استطاع في موسمين فقط منذ استلامه تدريب هيدرسفيلد أن يقود النادي المغمور إلى الصعود للدوري الإنجليزي ووضع النادي بين صفوة الكبار.

فاجنر علّق وقتها بعد صعود هيدرسفيلد إلى بريميرليج في تصريحات لصحيفة "بيلد" :"الأمر لا يصدق، أعتقد أننا في حاجة للوقت من أجل تصديق ذلك".

وتابع :"ما تحقق هو معجزة ثانية في الكرة الإنجليزية بعد إنجاز ليستر سيتي بالتتويج بالدوري".

المغامرة مستمرة

معجزة فاجنر مع هيدرسفيلد جعلت كبار الأندية الألمانية تريد الحصول على خدماته إلا أن صاحب الـ45 عامًا كان له رأي آخر وهو عدم الاستسلام للعروض والتي جاءت من أبرزها شالكة وباير ليفركوزن وفولفسبورج، قائلاً :"هناك خيرات عديدة في البريميرليج، لم يعد البوندسليجا في المقام الأول بالنسبة لي".

البقاء بين الكبار 

قبل بداية الموسم المنقضي، رشح نقاد الدوري الإنجليزي وتحديدًا فريق هيدرسفيلد بأن الفريق سيهبط نظرًا لعدم إمكانية ضم لاعبين كبار لقيادة الفريق للتواجد بين الكبار.

فاجنر استطاع أن يسكت المشككين بعدما نجح في موسمه الأول في البريميرليج إلى قيادة فريقه للتواجد بين عمالقة أندية إنجلترا حيث احتل المركز السادس عشر بـ37 نقطة متفوقًا على وست بروميتش وستوك سيتي وسوانزي سيتي الذي هبطوا للتشامبيون شيب.

0

إعلان

التعليقات

`81

عرضية للريال من ركنية وتصدي من حارس روما