شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. كلوب.. هدد بترك التدريب بسبب بوجبا وتنازل عن مبادئه في عام

كلوب

يورجن كلوب مدرب ليفربول

في صيف 2016 وتحديدًا عقب نجاح مانشستر يونايتد في التعاقد مع الدولي الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو، كان لدى يورجن كلوب تصريح شهير حول هذه الصفقة.

كلوب علّق على صفقة بوجبا، قائلاً :"إذا جاء ذلك اليوم في كرة القدم لن أستمر في وظيفتي، لأن هذه الرياضة مبنية على اللعب معًا".

وأضاف :"الأندية الأخرى تستيطع الإنفاق كثيرًا وجلب لاعبين كبار، أنا أسعى للأمر بطريقة مختلفة، سأقوم به بأسلوب مغاير حتى لو معي تلك النقود لكي أنفقها".

لكن سرعان ما تغير كلوب وسياسته من حيث التعاقدات ليتم التعاقد مع فيرجل فان دايك ليكون أغلى مدافع في العالم بجانب اقتراب الريدز من حسم التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون في صفقة ستكون تاريخية.

البداية من فان دايك

في سوق الانتقالات الشتوية الماضية تنازل يورجن كلوب عن مبادئه مع ليفربول والتي رسخها خلال ولايته تدريب بروسيا دورتموند من خلال التعاقد مع المدافع الهولندي فيرجيل فان ديك مدافع ساوثهامبتون.

جلب فان دايك من ساوثهامتبون لم يكن بالسهل فإدارة الريدز حاولت الصيف الماضي الحصول على خدمات صاحب الـ27 إلا أن إدارة القديسيين رفضت ووقفت صامدة في وجه ليفربول.

كلوب لم ييأس ليختار لغة المال لإقناع إدارة ساوثهامبتون بالتخلي عن خدمات مدافعها في ظل الأخطاء المتكررة من ديان لوفيرن في النصف الأول من الموسم ليقنع مسئولي ليفربول ساوثهامبتون بالتخلي عن لاعبها في صفقة قياسية قدرت بـ75 مليون جنيه إسترليني ليكون أغلى مدافع في العالم.

أليسون يحرج كلوب

مرة أخرى يضطر كلوب لاسخدام سلاح المال لتحقيق رغباته وهذه المرة من خلال التعاقد مع البرازيلي أليسون بيكر حارس مرمى روما الإيطالي والذي استطاع أن يكون من الأعمدة الأساسية في صفوف المنتخب البرازيلي في كأس العالم الأخير والذي أقيم بروسيا 2018.

إدارة روما تعلمت الدرس جيدًا بعدما عبرت عن ندمها من سعر بيع النجم المصري محمد صلاح لصفوف الريدز، ليكون الرد عبر أليسون والذي وضع مسئولي الذئاب شرطًا يسمح للاعب بالرحيل مقابل 75 مليون يورو ليكون أغلى حارس مرمى في العالم متوفًا على قيمة صفقة انتقال جانلويجي بوفون الذي انضم من بارما إلى يوفنتوس في صيف 2001 مقابل 53 مليون يورو، كأغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم حتى الآن.

الساعات الماضية شهدت صراع بين الثنائي ليفربول وتشيلسي لتدعيم مركز حراسة المرمى فالريدز وضع أليسون حلاً وحيدًا لإنهاء مشكلة حراسة مرماه بعد الأخطاء المتكررة من لوريس كاريوس والذي كلّف فريقه الخسارة لقب دوري أبطال أوروبا بالخسارة من ريال مدريد.

في المقابل، حاول تشيلسي تعويض رحيل حارسه المحتمل تيبو كورتوا إلى ريال مدريد من خلال الحصول على خدمات صاحب الـ25 عامًا ليتم وضع أليسون ضمن أحد الحلول إلا أن تقارير إنجليزية أشارت إلى أن إدارة البلوز وضعت عدة احتمالات لتعويض رحيل كورتوا من خلال إعادة حارس الفريق السابق بيتر تشيك والذي يلعب في صفوف آرسنال أو التعاقد مع حارس ليستر سيتي ومنتخب الدنمارك كاسبر شمايكل أو التعاقد مع الحارس الإيطالي الشاب جيانلويجي دوناروما لاعب ميلان الإيطالي.

وبحسب تقارير إنجليزية وإيطالية فإن إدارة ليفربول نجحت في إقناع إدارة العاصمة الإيطالية بالتخلي عن أليسون في صفقة ستكلف خزائن وصيف أوروبا ما يقرب من 75 مليون يورو (65 مليون يورو + 10 ملايين يورو كإضافات).

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات