شاهد كل المباريات

إعلان

في قمة مصرية.. ليفربول يتسلح بـ56 عاما من عذرية الشباك لإنهاء سلسلة اللا فوز

محمد صلاح ورمضان

محمد صلاح ورمضان صبحي

تشهد مباراة اليوم السبت بين هدرسفيلد تاون وليفربول أول مواجهة مصرية محتملة في الموسم الحالي، حين يلتقي رمضان صبحي ومحمد صلاح في السادسة والنصف مساءًا.

محمد صلاح استطاع أن يكون جزء من الحدث في مباراتي الذهاب والعودة أمام هدرسفيلد الموسم الماضي، فقد أهدر ركلة جزاء في الدور الأول وفاز ليفربول بثلاثة أهداف نظيفة، وفي لقاء العودة أحرز هدف وفاز فريقه بنفس النتيجة.

وبالنسبة لرمضان صبحي، فلديه أمل في المشاركة بالمباراة بعدما غاب منذ الجولة الثانية عقب التعرض لإصابة على مستوى الركبة، ولم يشارك سوى 6 دقائق فقط كانت أمام مانشستر سيتي في أول مباريات الموسم.

على مستوى التاريخ، يمتلك ليفربول أفضلية تاريخية على هدرسفيلد حيث أنه لم يستقبل هدف في مباريات الفريقين منذ إبريل 1962، حين تعادلا 1-1 في دوري الدرجة الثانية، بينما لم يخسر الفريق منذ 1959، وكان بدوري الدرجة الثانية أيضا، فيما كان أخر فوز لهدرسفيلد على ليفربول في دوري الدرجة الأولى عام 1954.

لكن على أرض الواقع، فشل ليفربول في تحقيق أي فوز في آخر أربع مباريات بكافة المسابقات، ولدى مدربه الألماني يورجن كلوب بعض الإصابات التي ربما تقلقه.

وعاد الرباعي محمد صلاح، وفيرجيل فان دايك، وساديو ماني، ونابي كيتا إلى النادي مصابين خلال مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم غير أن الثنائي المصري والهولندي شاركا في التدريبات بشكل طبيعي.

وحتى مع غياب الرباعي، يظل ليفربول مرشحا للفوز على هدرسفيلد، الذي لم يحقق أي انتصار حتى الآن، وحصد ثلاث نقاط فقط من ثماني مباريات.

ويحتل ليفربول المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة، متساويًا في النقاط مع مانشستر سيتي المتصدر، وتشيلسي صاحب المركز الثاني، لكن يتأخر بفارق الأهداف المسجلة والمستقبلة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

`42

هجمة لمنتخب تونس لكن حجازي ينجح في قطع الكرة ويبعد الخطورة عن مرمى مصر