شاهد كل المباريات

إعلان

ماتا

صورة ارشيفية - خوان ماتا

أكد لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، الإسباني خوان ماتا في مدونته (وان أور بيهايند) الاثنين أنه منذ "الصغر" كان يحلم بخوض مباراة مثل تلك التي لعبها فريقه أمس الأحد مع ليفربول على ملعب أنفيلد وفاز بها الـ"شياطين الحمر" بهدفين لواحد.

وقال اللاعب الذي سجل هدفي فريقه "لقد كان أمس من أفضل أيام مسيرتي الكروية، حينما تبدأ اللعب وأنت لا تزال طفلا في ملاعب مليئة بالطمي وكل ما في ذهنك هو الاستمتاع، فإنك تحلم بعيش مباراة مثل تلك التي لعبتها في أنفيلد".

وأضاف اللاعب "إنها مباراة مليئة بالشغف بين فريقين كبيرين، لديهما ملايين من المشجعين في كل أنحاء العالم، خصومة ليفربول ويونايتد تعد قديمة للغاية في الوجود، وهي كما قال لي الكثير وكما عشتها أكبر مباراة موجودة في إنجلترا".

وبفوز مانشستر يونايتد أصبح الفريق أكثر قربا من الهدف الذي وضعه الهولندي لويس فان جال مدربه مع بداية الموسم وهو التأهل للنسخة المقبلة من دوري الأبطال حيث يحتل حاليا المركز الرابع بـ59 نقطة.

وأكمل ماتا "كنا نعرف أنه عقب مستوانا المتميز أمام توتنهام خلال الاسبوع الماضي سيتوجب علينا الاستمرارية في تقديم نفس الشيء في ملعب ليفربول الأسطوري وهو الأمر الذي نجحنا في تحقيقه".

وتابع اللاعب "لقد كان يوما لا ينسي بالنسبة لي، وكما قلت دائما أنا نفس اللاعب لم تتغير رغباتي أوشغفي وامكانياتي لا تزال كما هي ولدي عطش دائم للتحسن، المجهود دائما ما يأتي بنتائج ايجابية ويوم الأحد تمكنت من حصدها".

وأردف ماتا "الفوز على ليفربول في ملعبه والتوفيق في تسجيل هدفين جيدين والحصول على اشادات منكم جميعا يعد أمرا لن أنساه، وإن كان يجب علينا توخي الحذر لأنها مجرد ثلاثة نقاط في سباقنا الطويل نحو تحقيق أهدافنا".

وأكمل اللاعب "الكثير منكم يسأل بخصوص الهدف الثاني والحقيقة إنني لا أعرف كيفية شرح لماذا أحرزته بهذه الطريقة، هذا شيء لا تفكر فيه بل حدث تلقائيا بعد تلقي تمريرة (أنخل) دي ماريا".
0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات