شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بايرن ميونخ يختتم عاما شبه كامل من الإنجازات

بايرن ميونيخ

بايرن ميونيخ بطلا لكأس العالم للأندية

برلين، (إفي):

أنهى بايرن ميونخ الألماني عاما شبه مكتمل من الإنجازات توج خلاله بخمسة ألقاب، ليذهب للعطلة الشتوية وهو منفردا بصدارة البوندسليجا، البطولة التي سيكون من الصعب على أي منافس أن ينازعه عليها في 2014.

وعقب الثلاثية التاريخية التي حققها الفريق البافاري في الموسم الماضي مع مدربه السابق يوب هاينكس، جاء كأس السوبر الأوروبي الصيف الماضي ليحصده الفريق بصعوبة بركلات الترجيح أمام تشيلسي الإنجليزي، ليعد هذا هو اللقب الأول لمدرب الفريق الجديد، الإسباني بيب جوارديولا.

وأضاف جوارديولا اللقب الثاني ليلة أمس عندما توج بلقب بطولة كأس العالم للأندية المقامة بالمغرب، بالفوز على الرجاء البيضاوي صاحب الأرض في النهائي بهدفين نظيفين.

وكاد بايرن أن يحقق إنجاز برشلونة (2009) بالفوز بستة ألقاب في عام واحد، لكنه خسر لقب السوبر الألماني أمام بروسيا دورتموند 2-4 لينتقم الأخير بعد خسارته أمام الفريق البافاري في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتعد خسارة البايرن أمام دورتموند هي واحدة من أصل ثلاث هزائم تعرض لها الفريق في 2013 ، لكن الخسارتين الأخرتين لم تكونا مؤثرتين: واحدة أمام أرسنال في ثمن نهائي التشامبيونز ليج الموسم الماضي، والأخرى أمام مانشستر سيتي في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لهذا الموسم.

وتبدو الأرقام التي حققها البطل الألماني في 2013 مخيفة، حيث لعب 33 مباراة في البوندسليجا: فاز في 30 منها وتعادل في 3 ، ولعب ست مباريات في الكأس وفاز في جميعها. كما خاض 13 مباراة في دوري الابطال فاز في 11 منها وخسر في اثنتين، فيما فاز مباراتيه بمونديال الأندية.

كان العام الذي قارب على الانتهاء قد بدأ على بايرن بخبر رائع في يناير/كانون ثان الماضي بإعلان الاتفاق مع جوارديولا لقيادة دفة الفريق بداية من يونيو خلفا لهاينكس.

بعد ذلك أنهى الفريق موسما عملاقا بقيادة المدرب المخضرم ليثقل المهمة على جوارديولا، الذي حقق انجازات استثنائية مع فريقه السابق برشلونة، ليعرب المدرب الكتالوني عن شكره العميق لهاينكس على هذه الألقاب، وللتأكيد على أنه بدونه لما كان الفريق يتوج بلقبي السوبر الأوروبي ومونديال الأندية.

وحاول النادي منذ اليوم الأول لتولي جوارديولا قيادة الفريق التقليل من ثقل الثلاثية، بتأكيد رئيس مجلس إدارة بايرن، كارل هاينز رومينيجه على أنه لا أحد يطالب المدرب الشاب (42 عاما) بتكرار هذا الإنجاز.

وعاد رومينيجه ليؤكد اليوم في مقابلة تنشرها صحيفة (بيلد آم زونتاج) على أن النادي لا يطالب المدرب الإسباني بتكرار الثلاثية، لكنه أردف أن جوارديولا هو من سيطالب نفسه بذلك.

وقال المسئول "لا أحد منا يطالب المدرب بتكرار الثلاثية، وسبق أن أوضحت ذلك لبيب. لكنه هو من سيطالب نفسه بذلك".

وكان عشاق النادي البافاري متخوفون، بعد الهزيمة في كأس السوبر المحلي الصيف الماضي، من العودة لتكرار سيناريو الموسمين اللذين سبقا الثلاثية، حيث كان دورتموند يسيطر على كرة القدم الألمانية.

ولكن الآن وبعد مرور أكثر من أربعة اشهر على الموسم الجديد في ألمانيا، أصبحت هذه الهزيمة نقطة سوداء صغيرة في مشوار بايرن وجوارديولا خلال عام 2013 والتي حرمت البطل البافاري من معادلة رقم برشلونة الفائز بستة ألقاب في 2009.

ويتفوق بايرن ميونخ في البوندسليجا بفارق سبع نقاط عن باير ليفركوزن، أقرب منافسيه، وبفارق 12 نقطة عن بروسيا دورتموند وبروسيا مونشنجلادباخ، رغم أنه خاض مباراة أقل من الفرق الثلاثة.

0

إعلان

التعليقات