شاهد كل المباريات

إعلان

كاباييرو عن خطئه في كأس العالم: كان بداية الكارثة.. وتمنيت إعادة المباراة

كاباييرو

ويلي كاباييرو

كسر ويلي كاباييرو، حارس مرمى منتخب الأرجنتين، حاجز الصمت الذي دام شهرين بعد خطأه الكارثي أمام كراوتيا في كأس العالم، الذي عقد من مهمة تأهل التانجو إلى دور الـ16 من المسابقة، قبل الخروج على يد فرنسا بطل العالم عقب الهزيمة (4-3).

وكان كاباييرو تسبب بالهدف الأول في شباكه، ما أسهم في الضغط على فريق بلاده وخسارته (3-0) في الجولة الثانية من دور المجموعات، قبل أن يجلسه المدرب خورخي سامباولي على مقاعد البدلاء في مواجهة نيجيريا بختام الدور التي انتهت بفوز الأرجنتين (2-1).

وقال صاحب الـ36 عامًا في مقابلة مع "TyC Sports" الاثنين: "ارتكبت خطأً، وهذا يحدث لجميع اللاعبين في كرة القدم، وهو ما حدث لي ولعدة الحراس في كأس العالم، أصبحت كارثة وكنا خارج المونديال بعد التعادل في المباراة الافتتاحية".

وأضاف: "أتحمل الخطأ، حدثت لي الأشياء التي تحدث في التدريبات، ارتطمت قدمي بالعشب قبل الكرة وكانت بداية الكارثة، لم يكن خطأ في التركيز، لا يمكنك التحكم في هذه الأشياء، لكني أتحمل المسؤولية كاملةً وعليك أن تعيش مع ما حدث".

وتحدث حارس تشيلسي الإنجليزي عن خروجه من تشكيل الفريق قائلا: "كان الأمر صعباً على الجميع وجاء في أسوأ اللحظات. لم تسنح لي الفرصة لإعادة المباراة أو خوض المباراة التالية لاستعادة الثقة، لكني استجبت لقرار المدرب وأحترمه، وأدركت أنني أستطيع فعل ذلك جيدًا".

وأتم: "أخبرني سامباولي قبل المباراة بأنني لن ألعب أساسيًا أمام نيجيريا، وشعرت بهذا الأمر بالفعل من خلال التدريبات وعبر وسائل الإعلام، لكن المدرب كان لديه الشجاعة لإبلاغي بهذا القرار، وحاولت بعدها دعمت زميلي فرانكو أرماني (الذي خاض المباراة)". 

0

إعلان

التعليقات