شاهد كل المباريات

إعلان

ريال مدريد يعلن تخفيض المحكمة الرياضية لعقوبة حرمانه من القيد

ريال مدريد

صورة ارشيفية - ريال مدريد

أعلن نادي ريال مدريد الاسباني اصدار المحكمة الرياضية قرارا بشأن تخفيض العقوبة التي تم فرضها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن حرمانه من قيد اللاعبين.

وكانت لجنة الانضباط التابعة للفيفا عاقبت الريال بالحرمان من إجراء تعاقدات على مدار موسمي انتقالات متتاليين، أي حتى يناير 2018.

وجاءت العقوبة من الفيفا نظرا لمخالفة مسؤولي النادي الملكي اللائحة السارية بشأن انتقالات وقيد لاعبي كرة تقل أعمارهم عن 18 عاما.

وأصدر النادي المتوج مؤخرا بكأس العالم للأندية بيانا رسميا عبر موقعه الإليكتروني علن فيه عن قيام المحكمة بتخفيض العقوبة التي سبق وأصدرها الفيفا.

وأشار البيان الى أن قرار المحكمة جاء ليصبح حرمان النادي من التعاقدات لفترة قيد واحدة وليس فترتين، لتنتهي العقوبة بعد فترة انتقالات يناير الشتوية 2017.

وبحسب تاس، سيحرم ريال مدريد من تسجيل لاعبين محليين او دوليين لفترة انتقالات كاملة (كانت فترتين)، وسيدفع النادي غرامة قدرها 240 ألف فرانك سويسري (نحو 224.585 يورو) حيث كانت من قبل كانت 360 ألف فرانك (نحو 337 ألف يورو).

وتقدم ريال مدريد بطعن أمام لجنة الاستئناف التابعة للفيفا التي رفضت الطعن في الثامن من سبتمبر الماضي.

وابدى مسؤولو ريال مدريد اسفهم الشديد على عدم وجود الشجاعة الكافية لدى المحكمة لإلغاء العقوبة ورفع الظلم الذي وقع على النادي من جانب الاتحاد الدولي.

وبالتالي سيتمكن نادي ريال مدريد من التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة دون اي مشاكل.

 وكانت تحقيقات الفيفا مع ريال مدريد تدور حول 39 صفقة تعاقد مع لاعبين تحت السن القانونية ، بيد أن المخالفة، التي أدت إلى إصدار قرار العقوبة، كانت تتعلق بثماني لاعبين فقط.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها "باعتبار المخالفات المرتكبة من قبل ريال مدريد كانت أقل خطورة وأقل عددا من تلك، التي ادعت اللجان القانونية التابعة للفيفا وقوعها، قرر القاضي تخفيف العقوبات الواقعة على ريال مدريد".

وعلى النقيض مما يحدث في قضايا مشابهة تعرض على المحكمة، أحالت "كاس" قضية الريال لقاضي واحد فقط هو السويسري مايكل بيرناسكوني، الذي استمع لطرفي النزاع في مدينة لوزان السويسرية في 14 ديسمبر الجاري.

وكان الفيفا قد عاقب برشلونة في أغسطس 2014 بالحرمان من التعاقد لفترتي انتقال لنفس السبب، التعاقد مع لاعبين قصر، بيد أن ظروف تلك القضية كانت مختلفة بعض الشيء.

ولم تقبل الطعون، التي قدمها النادي الكتالوني أمام "كاس" واضطر إلى الالتزام بمدة العقوبة، حيث لم يتمكن من عقد صفقات شراء لاعبين جدد حتى يناير 2016.

ومن جانبه، أعرب جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، عن دهشته من قرار "كاس" الخاص بريال مدريد ، وقال: "علينا أن نرى طبقا لأي شروط صدر القرار والتحدث مع المحامين، لأنهم نفس المحامين، الذين تولوا قضيتنا".

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات