شاهد كل المباريات

إعلان

إنريكي: كنت أدرك صعوبة المباراة والمنافسة على اللقب ما زالت قائمة

لويس انريكي

لويس إنريكي

أقر لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، عقب خسارتهم المفاجئة أمام ديبورتيفو لا كورونيا (2-1) مساء اليوم في الجولة 27 بالليجا، بأن فريقه "وجد صعوبة للدخول في أجواء اللقاء"، مؤكدا أنه بعد هذا التعثر، بات الصراع على لقب الليجا معتمدا على "المواجهات المباشرة".

وصرح إنريكي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "لن تكون هناك مباراة سهلة من الآن فصاعدا لأن فرق المؤخرة ستحاول جميع أكبر عدد من النقاط، وسنعتمد على هذا الأمر، على المواجهات المباشرة وأنه ينبغي علينا إنهاء الموسم بشكل قوي من أجل المنافسة على الألقاب".

كما نبه مدرب البلاوجرانا على أن "اللاعبين كانوا يدركون" أنهم "سيجدون صعوبة كبيرة" بعد الانتفاضة التاريخية التي حققوها أمام باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الأربعاء الماضي في غياب ثمن نهائي دوري الأبطال 6-1.

وقال في هذا الصدد "كنا نتوقع مباراة صعبة نظرا للأجواء التي كانت تحيط بها، على الرغم من أنني رأيت التصميم لدى اللاعبين من أجل تخطي هذا الأمر".

وأضاف بأن "المباراة كانت هامة من أجل المواصلة على نفس النسق المتصاعد وأن يرى المنافسون" أنهم ما زالوا "يسيرون على نفس الوتيرة، ولكن هذا لم يحدث واستغل الخصم كرتين ثابتتين ليسجل منهما".

وأوضح "تمكنا من معادلة الكفة في بداية الشوط الثاني، وتخيلت أننا سنبقي لاعبي الديبور داخل مناطقهم، ولكن هذا لم يحدث، ووجدنا صعوبة منذ البداية ويجب تقبل الهزيمة. ما زالت هناك جولات عديدة".

ويعد هذا هو الانتصار الأول الذي يحققه "البلانكي أزول" أمام جماهيره على برشلونة منذ موسم (2007-08) عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين في مباراة الدور الثاني بينهما.

وفشل البلاوجرانا في استغلال الدفعة المعنوية بعد الانتفاضة التاريخية التي حققها الفريق يوم الأربعاء الماضي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي والتأهل لربع النهائي.

كما تجمد رصيد برشلونة عند 60 نقطة، ليمنح بذلك غريمه التقليدي ريال مدريد، 59 نقطة، فرصة استعادة الصدارة في حالة فوز الميرينجي بلقاء اليوم الذي سيستضيف فيه ريال بيتيس على ملعب "سانتياجو برنابيو".

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات