شاهد كل المباريات

إعلان

لعنة

لعنة الرقم 10

اتسم القميص رقم "10" في ملاعب كرة القدم بأهمية كبرى، نظراً لأن من يرتدي هذا الرقم يكون هو الأكثر مهارة وأهمية في الفريق ويُنتظر منه تقديم الكثير والكثير، ولا شك في أن نرى لاعبين أمثال بيليه ومارادونا وزيدان وغيرهم يرتدون هذا الرقم مع منتخباتهم.

ولكن عندما نتطرق للحديث عن رقم "10" في نادي ريال مدريد الإسباني فإننا نرى أن هذا القميص يُعتبر نذير شؤم لمشجعي النادي الملكي.

ويصف المشجع المدريدي هذا القميص بأنه كـ"اللعنة" التي تطارد من يرتديه كلعنة الفراعنة، حيث لم ينجح أياً من مَن ارتدى هذا القميص مع الميرينجي في السنوات الأخيرة وغادر جدران النادي.

ويعتبر الكثير من عشاق ريال مدريد أن منذ رحيل البرتغالي لويس فيجو عن الفريق إلى نادي إنتر ميلان لم يستطع أي لاعب تحقيق ما حققه فيجو في الخمسة مواسم التي قضاها مع الميرينجي منذ 2000 إلى 2005، حيث نجح في تحقيق 7 ألقاب، وفاز بجائزة أفضل لاعب في العالم مع النادي الإسباني.

ومنذ ذلك الوقت بدأت اللعنة تحل على كل من قام بارتداء هذا القميص ذا الرقم "10".

ويستعرض "يالاكورة" أبرز اللاعبين الذين ارتدوا هذا القميص مع النادي الملكي وفشلوا في ترسيخ اسمائهم معه:

- روبينيو:

بدأت لعنة القميص رقم "10" مع البرازيلي روبينيو، الذي انضم للريال قادماً من سانتوس البرازيلي في عام 2005 وهو في أوج عطائه، ولكنه لم يحقق الأمل المرغوب منه في الريال، حيث لم يستمر سوى 3 مواسم مع الميرينجي وانتقل لمانشستر سيتي بمبلغ 42 مليون يورو عام 2008.

- ويسلي سنايدر:

وانتقل القميص رقم "10" من روبينيو بعد رحيله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي إلى اللاعب الهولندي ويسلي سنايدر الذي كان يحمل القميص رقم "23" في ريال مدريد، لتحل عليه اللعنة في موسمه الثاني بعد أن قدم أداءً استثنائياً في موسمه الأول واستطاع التتويج ببطولة الدوري الإسباني، حيث تعرض للعديد من الإصابات ورحل إلى إنترميلان الإيطالي بعد قضاءه موسمين فقط مع الميرينجي.

- لاسانا ديارا:

خلف الفرنسي لاسانا ديارا ويسلي سنايدر وحمل الرقم الملعون مع ريال مدريد، وبعد مرور موسم واحد على انضمامه للنادي أصبح حبيس دكة البدلاء تحت إمارة جوزيه مورينيو مدرب الفريق اّنذاك، مما أجبره على الرحيل لنادي اّنجي الروسي عام 2012.

- مسعود أوزيل:

انتقل الألماني أوزيل إلى ريال مدريد موسم 2010-2011 قادماً من فيردر بريمن وارتدى وقتها القميص رقم "23" مع النادي الملكي وقدم موسماً مميزاً مثله مثل ويسلي سنايدر، وبعد هذا الموسم تم منحه القميص رقم "10" في إشارة واضحة من المدرب البرتغالي مورينيو على اعتماده الكامل على صانع الألعاب أوزيل، ولكنه لم يعلم أن هذا القميص سيعجل من رحيله، حيث شعر النجم الألماني أنه بدأ بفقدان مكانه في التشكيلة الأساسية بعد قدوم النجم الكرواتي لوكا مودريتش عام 2013 ورحل إلى نادي أرسنال الإنجليزي.

- خاميس رودريجيز:

وكان أخر ضحايا هذا القميص الكولومبي خاميس رودريجيز الذي انتقل إلى ريال مدريد من نادي موناكو الفرنسي، بعد ظهوره بقوة في مونديال 2014 في البرازيل ونال لقب هداف كأس العالم بـ 6 أهداف، وقدم أداءً رائعاً مع الفريق تحت قيادة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ولكن مع تولي زيدان إدارة الفريق أصبح رودريجيز يلازم دكة البدلاء ولم يشارك بصفة أساسية، وبالرغم من تحقيقه لبطولة الدوري الإسباني، وبطولتين دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي وأيضاً مونديال الأندية مرتين إلا أنه لم يحتمل ذلك الوضع كثيراً وغادر الملكي بعد قضاءه لـ 3 مواسم منتقلاً إلى نادي بايرن ميونخ الألماني على سبيل الإعارة لمدة موسمين.

ويستمر السؤال المطروح دائماً بين مشجعي الملكي من هو التالي؟

0

إعلان

التعليقات