شاهد كل المباريات

إعلان

صباحك أوروبي.. الريال يستقر على خليفة زيدان.. ودي ماريا يشجع برشلونة

زيدان

زيدان

صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية أو الفرنسية. 

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

العطلة 

يقضي لاعبو ريال مدريد عطلة لمدة اسبوع ، عقب نهاية موقعة الكلاسيكو أمام الغريم برشلونة  على ملعب سانتياجو برنابيو.

ويعني ذلك أن الخسارة بثلاثية نظيفة لم تغير خطة مدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان، على أن يعود الفريق  للمران في الثلاثين  من الشهر الجاري بجلسة مسائية.

وسيستغل لاعبو الريال هذه العطلة للراحة وإعادة شحن طاقاتهم، مع الالتزام بخطة عمل خاصة كي لا يفقدوا لياقتهم البدنية تزامنا مع ايام الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة.

وعقب نهاية المباراة أمام برشلونة في ساعة مبكرة من مساء السبت، بدأت الحسابات الرسمية للاعبي الريال  على شبكات التواصل الاجتماعي في عرض جوانب من رحلات كل واحد منهم لمسقط رأسه، وكان أولهم ثيو هرنانديز، الذي انطلق على متن طائرة خاصة برفقة أسرته.

وسيستأنف اللاعبون العمل في جلسة مفتوحة في  الثلاثين  من ديسمبر الجاري، وسيخصصها الملكي كما جرت العادة لمشجعيه كي يحتفل معهم بعيد الميلاد ورأس السنة.

ولا يدفع أعضاء النادي أي مقابل مادي مقابل حضور هذه الجلسة، ولكن سيكون عليهم الحصول على بطاقات دخول من منافذ بيع التذاكر في سانتياجو برنابيو بين يومي ستة و عشرين  وثمانية و عشرين  من هذا الشهر.

وقبل نهاية عام الفين و سبعة عشر  ، سيبدأ فريق ريال مدريد استعداداته لمباراة كأس الملك المقررة أمام نومانسيا في الرابع من يناير المقبل، بجلستي مران يومي الثلاثين  والحادي و الثلاثين  من ديسمبر ، على أن يواصل التدريب في الأيام اللاحقة.

وسيجري الريال مرانه في اليوم الأول من العام الجديد  بالمدينة الرياضية.

اس المدريدية:

استطلاع 

لدينا استطلاع  لتقييم كلاسيكو الدوري الإسباني، الذي انتهى السبت  بفوز برشلونة على ريال مدريد بثلاثية نظيفة على ملعب سانتياجو برنابيو في الجولة الـ17 من الليجا.

وحصل  زين الدين زيدان ولاعبه كريم بنزيما على أسوأ الدرجات في حين حقق حارس البارسا،  مارك أندريه تير شتيجن الدرجة الأعلى.

وفي هذا الاستطلاع الذي يقيم أداء اللاعبين والمدربين وطاقم التحكيم في معركة الكلاسيكو بميزان من صفر لعشر درجات، حصل بنزيما الذي تعرض لصافرات استهجان من مشجعي القلعة البيضاء لدى استبداله في الشوط الثاني من اللقاء، على الدرجة الأسوأ بين الجميع بواقع اكثر من اربع درجات.

أما زيدان الذي تعرض لكثير من الانتقادات بعد أن أجلس إيسكو ألاركون على مقعد البدلاء، ليراهن على الكرواتي ماتيو كوفاسيتش في التشكيلة الأساسية، فحصل على اربع درجات و تسعة و سبعين بالمائة  درجات مقابل ثماني درجات و اثنين و عشرين بالمائة  لنظيره في برشلونة إرنستو فالفيردي، الذي نجح في قيادة فريقه لإنهاء الدور الأول من الليجا بفارق نقاط شاسع يفصله عن الغريم الأزلي يصل لـاربع عشرة نقطة .

وبين لاعبي الريال، كان حارس المرمى الكوستاريكي، كيلور نافاس هو الأكثر تقديرًا من جانب المشجعين الذين منحوه سبعة و اثنين و سبعين من مائة بالمائة  درجات، فعلى الرغم من اهتزاز شباكه ثلاث مرات، تمكن من التصدي للعديد من التسديدات الخطيرة.

وفي برشلونة، جاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في المرتبة الثانية بعد تير شتيجن، بحصوله على ثماني  درجات و تسع و سبعين من ماة بالمائة  لدوره الحاسم في مباراة الكلاسيكو ، يليه مدافع البلاوجرانا جيرارد بيكيه ثماني درجات و ست و عشرين من 100%.

أما كريستيانو رونالدو، فبالكاد تجنب الرسوب في تقييم المشجعين بعد أن حصل على قرابة 6 درجات.

إشبيلية

يواصل نادي إشبيلية ، بحثه عن مدرب جديد لتولي تدريب الفريق، خلفًا لإدواردو بيريزو، الذي أقيل من تدريب الفريق يوم الجمعة الماضي، بسبب سوء النتائج.

وقد ربطت الصحافة الإسبانية العديد من المدربين بنادي إشبيلية، مثل لويس إنريكي وخافي جراسيا، وقد ظهر مؤخرًا اسم الألماني توماس توخيل، مدرب فريق بوروسيا دورتموند السابق.

أن إشبيلية يأمل في أن يعلن عن تعيين مدربه الجديد، يوم الخميس المقبل على أبعد تقدير، لكي يقود الفريق في الدور ثمن النهائي من كأس ملك إسبانيا، أمام قادش، في الثالث من يناير القادم.

وبرز توماس توخيل، مع فريق بوروسيا دورتموند الألماني في الموسمين الماضيين، وحقق مع الفريق الأصفر لقب كأس ألمانيا، ورحل عن الفريق في الصيف الماضي.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

فيديو بيكيه 

حقق فريق برشلونة فوزًا كبيرًا على غريمه ومضيفه ريال مدريد،  بثلاثية نظيفة على ملعب سانتياجو برنابيو، ضمن الجولة 17 من الدوري الإسباني.

 وكان الريال قد تلقى ضربة موجعة بطرد لاعبه داني كارفاخال في الدقيقة 63 بالشوط الثاني، قبل أن يضيف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني للبارسا من ركلة جزاء.

 وفي هذا الصدد انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه جيرار بيكيه قلب دفاع برشلونة أثناء الاحتفال بهدف ميسي، وهو يطالب زملائه بتسجيل المزيد والمزيد من الأهداف.

 وفي نفس السياق قالت صحيفة موندو ديبورتيفو أن جماهير ريال مدريد، قد يفسرون كلمات بيكيه على أنه رغبة منه في الانتقام من الملكي وإهانة الفريق الأبيض بنتيجة ثقيلة جدًا، حيث أنه من المعروف العداء الكبير بينه وبين ريال مدريد وهو ما ظهر في تصريحات كثيرة سابقة للاعب. 

من ناحية أخرى، قالت الصحيفة أنه ربما المدافع المخضرم كان يريد الفوز بفارق كبير من الأهداف، خشية أن يعود ريال مدريد في النتيجة، وإنهاء أي فرصة تمامًا أمام المنافس لإدراك التعادل.

نهاية زيدان 

قالت تقارير صحفية إن أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي من المرشحين لتولي تدريب فريق ريال مدريد الموسم المقبل بدلا من  زين الدين زيدان.

وتعرض ريال مدريد لهزيمة قاسية السبت، على أرضه ووسط جماهيره أمام الغريم برشلونة بثلاثية نظيفة ضمن الجولة 17من الدوري الإسباني.

وفي هذا الصدد ذكرت صحف بريطانية  أن هزيمة ريال مدريد في الكلاسيكو تعني زيادة الضغط على زيدان بسبب "ضياع" حلم التتويج بالليجا هذا الموسم وزيادة الفارق بشكل كبير مع المتصدر البارسا.

وكشفت   أن أنطونيو كونتي بنسبة كبيرة لن يكون مع البلوز الموسم المقبل وأنه متحمس لتولي المهمة  في  سانتياجو برنابيو بدلا من زيدان.

فيما أشار أيضا الى أن فلورنتينو بيريز رئيس النادي  معجب بما قدمه كونتي في موسمه الأول مع فريق غرب لندن وتتويجه بالدوري الإنجليزي الممتاز.

يذكر أن زيدان تولى تدريب ريال مدريد بداية عام الفين و ستة عشر  بعد إقالة رافائيل بينيتيز لسوء النتائج.

 سبورت الكاتالونية:

تحذير 

حقق برشلونة فوزا كبيرا  السبت على غريمه ريال مدريد بثلاثية نظيفة، ليتوج بطلا للشتاء في الليجا هذا الموسم، رغم تبقي جولتين على نهاية مرحلة الذهاب من المسابقة.

ورغم الأداء الرائع للبارسا هذا الموسم الا أن التتويج كبطل للشتاء لا يعني دائما الفوز بالدوري في نهاية المطاف.

 برشلونة فاز 24 مرة بلقب الليجا عبر تاريخه، لكن في 14 مناسبة فقط كان فيها بطلا للشتاء نجح في الحفاظ على تفوقه حتى التتويج في النهاية، وكان آخر مثال على ذلك ما حدث في موسم 2015-2016.

من ناحية اخرى وفي عشر  مناسبات لم يكن كافيا إنهاء برشلونة الدور الأول من الموسم في الصدارة، حيث فشل البارسا في تحقيق اللقب بنهاية المطاف، وكان أبرز مثال على ذلك ما حدث في موسم الفين و ثلاث عشرة – اربعة عشرة  عندما خسر الفريق اللقب في الجولة الأخيرة أمام أتلتيكو مدريد.

وكان أتلتيك بيلباو هو أول فريق في التاريخ يتوج بطلا للشتاء ولليجا في موسم 1929-1930.

بينما كان برشلونة أول فريق يخطف اللقب من بطل الشتاء، وذلك على حساب ريال مدريد في 1928-1929 ، وهو الذي كان أول موسم في تاريخ الليجا.

ولم يتجرع برشلونة مرارة ضياع اللقب في النهاية رغم أنه بطل الشتاء حتى موسم الف و تسعمائة و خمسة و اربعين -1946، عندما عاد إشبيلية بقوة في النصف الثاني من الموسم لينتزع الليجا من الفريق الكتالوني.

وفي الحقيقة فإن بطل الشتاء لم يتمكن من الحفاظ على تفوقه حتى التتويج باللقب سوى في 45 من أصل 87 موسما.

دي ماريا يشجع برشلونة

في تصرف غير متوقع، أبدى الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا، اللاعب  السابق لريال مدريد والحالي لباريس سان جيرمان، إعجابه بعدد كبير من صور احتفال لاعبي برشلونة بالفوز على الريال  في الكلاسيكو.

وضغط دي ماريا زر الإعجاب - عبر حسابه بموقع إنستجرام - على عدد كبير من صور احتفالات برشلونة، منها الصورة الشهيرة لمواطنه ليونيل ميسي والتي يرفع فيها يده محتفلا بالهدف الثاني للبلاوجرانا الذي سجله من ركلة جزاء.

وأبدى نجم باريس سان جيرمان الحالي أيضا إعجابه بصورة لبيكيه بعد هدف للبارسا، بالإضافة إلى لقطات احتفالات الفريق الكتالوني في غرفة خلع الملابس، والتي نشرها لويس سواريز وخافيير ماسكيرانو.

وسبق لدي ماريا البالغ من العمر تسعة و عشرين  عاما أن لعب لريال مدريد بين عامي الفين و عشرة  واربعة عشر ، بينما ربطته تقارير بالانتقال لبرشلونة الصيف الماضي.

المانيا:

بيلد:

رسالة 

أشاد كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ ، بالنجاح الذي حققه فريقه مؤخرا وكذلك بعودة المدير الفني يوب هاينكس.

وجاء حديث رومينيجه في رسالة نشرها الموقع الرسمي للنادي البافاري بمناسبة نهاية العام.

وقال رومينيجه "بالكاد استطعنا الاحتفال بالكريسماس في جو من الاسترخاء هذا العام، يمكننا أن نشعر بحالة من الرضا الكامل في العام الذي ينتهي".

وأضاف "في الصيف الماضي فزنا باللقب الخامس على التوالي في البوندسليجا، إنه إنجاز تاريخي، حتى الجيل الذهبي في سبعينيات القرن الماضي فشل في تحقيق هذه الهيمنة لبايرن، وفريقنا يسير على الطريق الصحيح لتمديد هذه المسيرة".

وأشار "نتصدر جدول الترتيب في منتصف الموسم للمرة السابعة على التوالي، وبفارق احدى عشر  نقطة عن أقرب ملاحقينا، أعتقد أن هذا أمر مميز، نسير أيضا على الطريق الصحيح في دوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا".

وسجل بايرن بداية بطيئة هذا الموسم لكنه عاد إلى طريق الانتصارات مع عودة هاينكس الذي فاز بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في الفين و ثلاثة عشر  قبل أن يعلن الاعتزال، لكنه قرر العودة وقيادة النادي البافاري بعقد يمتد حتى نهاية الموسم خلفا للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي تعرض للإقالة.

وأوضح رومينيجه "يوب سجل عودة رائعة، لقد فزنا في خمس عشرة  من آخر ستة عشر  مباراة، وأنا مقتنع أنه سيواصل مساعدة الفريق على التطور بعد العطلات الشتوية".

بودولوسكي 

لا يستبعد المهاجم المخضرم، لوكاس بودولسكي، إمكانية العودة لصفوف فريقه السابق كولن، وقد يبحث عن دور له هناك، عقب نهاية مسيرته في الملاعب.

واستبعد يورج شماتكه، مدير الكرة السابق لكولن، عودة بودولسكي للفريق، لكن هناك تغييرات حدثت على المستوى الإداري، في النادي الألماني، خلال الأسابيع الأخيرة، ما قد يفتح الباب أمام عودة المهاجم المخضرم.

ولدى سؤاله  عن إمكانية عودته، قال بودولسكي : "لا أعرف، أترك الباب مفتوحا، لأنه ليس قراري وحدي".

وأضاف: "أنا لا أشارك في المباريات، فقط أقول إن كولن فريقي، لا يتوجب على أحد أن يخرج، ويقول إنه سيستقبلني بأذرع مفتوحة، لكن إغلاق الباب في وجهي أمر غريب، سأعود في وضعية إيجابية، وأسأل حول الطريقة التي يمكنني المساعدة بها".

وانضم بودولسكي، اثنان و ثلاثون  عاما، إلى كولن، وهو في سن العاشرة، وسجل مشاركته الأولى على المستوى الاحترافي، في الفين و ثلاثة ، ثم انتقل لبايرن ميونيخ في الفين و ستة ، ليعود بعدها لكولن، بين عامي الفين و تسعة  والفين اثنى عشر .

وبعد رحلة احترافية في أرسنال، وجالطه سراي التركي، يلعب المهاجم الألماني حاليا في فيسيل كوبي الياباني.

وأنهى بودولسكي مسيرته مع المنتخب الألماني، في الخريف الماضي، بعدما شارك معه في مائة و ثلاثين  مباراة دولية، وفاز بلقب مونديال الفين و اربعة عشر.

وأوضح بودولسكي: "هناك العديد من المهام المثيرة، ربما في قطاع الناشئين، أود مساعدة كولن ليصبح أفضل على المستوى الدولي، لكن هل بإمكاني اللعب حتى سن الأربعين؟".

واستبعد اللاعب إمكانية ترشحه لمنصب رئيس كولن.

ويتذيل كولن جدول ترتيب البوندسليجا، بفارق 11 نقطة عن منطقة الأمان، بعدما حقق فوزا وحيدا هذا الموسم.

شفايني لن يعود 

استبعدت تقارير صحفية ألمانية، عودة باستيان شفاينشتايجر، نجم بايرن ميونخ السابق إلى البوندسليجا عبر بوابة فولفسبورج.

وارتبط شفاينشتايجر (ثلاثة و ثلاثين  عامًا) بالعودة إلى البوندسليجا خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل بعد انتهاء عقده مع فريقه الحالي شيكاغو فاير الأمريكي.

انتقال شفاينشتايجر إلى فولفسبورج أمر غير وارد، وخارج حسابات وخطط نادي فولفسبورج بالنسبة للتعاقدات الجديدة.

يذكر أن لاعب مانشستر يونايتد السابق، يعيش سعادة عائلية، حيث ينتظر مع زوجته، لاعبة التنس السابقة، أنا إيفانوفيتش مولودهما الأول.

وقضى اللاعب الألماني فترة غير ناجحة مع الشياطين الحمر، حيث شارك على فترات مع المدرب الهولندي لويس فان جال، قبل أن يتولى جوزيه مورينيو مسؤولية مانشستر يونايتد، ليستبعده تمامًا من المباريات، ليقرر اللاعب المخضرم الرحيل وخوض تجربة جديدة في الملاعب الأمريكية.

فرنسا:

ليكيب:

اعتراف 

اعترف خافيير باستوري لاعب نادي باريس سان جيرمان ، بمفاوضاته مع إنتر ميلان الإيطالي، مشيرًا إلى احتمالية الانتقال إلى النيراتزوري خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وقال باستوري : "نعم وكيل أعمالي كان على اتصال مع إنتر ميلان ولكن ليس هناك أي اتفاق".

وأضاف في تصريحاته: "نحن في مرحلة المفاوضات، إنتر هو الفريق الذي أحبه كثيرًا وأود أن أعود إلى إيطاليا لو اضطررت إلى مغادرة باريس".

وأكمل: "والتر ساباتيني (المدير الرياضي للإنتر) هو من جلبني لباليرمو سابقًا، وكثيرًا ما أتحدث معه، نحن أصدقاء".

وأكد باستوري أنه لم يرحل عن سان جيرمان حتى الآن وقال: "المعلومات التي سببق أن انتشرت بشأن توديعي لزملائي في الفريق هي مجرد كذبة.

واختتم: "لا يزال لدي عام ونصف في عقدي وفي الآونة الأخيرة لعبت أكثر قليلًا، أنا جيد هنا، أنا أبحث عن المزيد من اللعب، ولكن الأمر متروك للمدرب، لا يسعني إلا أن أبذل قصارى جهدي لمحاولة إقناعه".

بديل 

قالت تقارير صحفية، إن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، يبحث عن بديل مناسب لخلافة المدرب الحالي للفريق الأول لكرة القدم، أوناي إيمري، في الموسم المقبل.

مصادر صحفية اوضحت  أن أوناي إيمري، سوف يرحل عن صفوف باريس سان جيرمان، بنهاية الموسم الحالي.

وأضافت أن النادي يفكر بقوة في المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب  توتنهام الإنجليزي، ليكون خليفة أوناي إيمري.

وذكرت أن الإسباني لويس إنريكي، مدرب برشلونة السابق، أحد الخيارات المطروحة أمام نادي باريس سان جيرمان أيضا.

انجلترا:

ميرور:

جيرو 

يبدو أن أيام أوليفيه جيروم مهاجم آرسنال مع النادي اللندني هذا الموسم، باتت معدودة، في ظل سعي اللاعب الفرنسي بجدية للرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.

وكيل اللاعب الفرنسي سيتواجد في لندن خلال الأيام القليلة المقبلة، للتحدث مع المدير التنفيذي لنادي آرسنال، بشأن رحيل جيرو خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ويسعى اللاعب للانتقال إلى نادٍ آخر في أقرب وقت ممكن، للمشاركة في المباريات بشكل منتظم، حتى لا يفقد مكانه في قائمة منتخب بلاده في بطولة كأس العالم العام المقبل، فيما يُقال أن الوجهة الأقرب للبالغ من العمر واحدا و ثلاثين  عامًا ستكون نادي وستهام يونايتد أو إيفرتون الإنجليزيين.

 يُذكر أن جيرو انضم لآرسنال عام الفين و اثناعشر  قادمًا من مونبلييه، وشارك مع فريق شمال لندن في مائة و سبع و سبعين  مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز وسجل 73 هدفًا.

ارسنال متقدم

كشفت تقارير صحفية إنجليزية  الأحد، تقدم نادي أرسنال في صفقة التعاقد مع الموهبة الشابة ليون بايلي جناح باير ليفركوزن الألماني.

ولفت اللاعب الجامايكي الشاب صاحب الـعشرين  عامًا انتباه العديد من الأندية الأوروبية من بينها أرسنال ومانشستر يونايتد وتشيلسي من إنجلترا.

أرسنال بات متقدمًا على منافسيه في الصفقة بعد أن أبدى استعداده لتقديم ثلاثين  مليون جنيه إسترليني من أجل الظفر بخدمات اللاعب الشاب.

وكان فينجر قد أرسل كشافيه لمراقبة ليون بايلي في مباراة هانوفر يوم الأحد الماضي التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين باربعة اهداف لكل ، كما تمت مراقبة اللاعب عندما سجل هدف الفوز في مرمى مونشنجلادباخ في كأس ألمانيا الأربعاء الماضي.

ويواجه أرسنال احتمالية فقدان أليكسيس سانشيز خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، كما أن فينجر يريد تعويض رحيل أليكس أوكسلايد تشامبرلين الصيف الماضي إلى ليفربول.

وسيواجه أرسنال صعوبة في التعاقد مع بايلي الذي وقع مؤخرًا على تمديد عقده مع الفريق الألماني لخمس سنوات مقبلة.

مآساة ايبويه 

يعيش الإيفواري، إيمانويل إيبويه، نجم أرسنال السابق، حياة مأساوية في الوقت الحالي، بعدما تعود طويلًا على النجومية والرفاهية.

وكشف إيبويه أنه فقد كل ثروته، خلال الـثمانية عشرة  شهرًا الأخيرة، فضاع منه قصره الكبير، وسياراته الفارهة، وأصبح ينام في منازل الأصدقاء، هربًا من مطاردات الشرطة.

فبعد تطليقه لزوجته، حكمت لها المحكمة بالحصول على أملاكه، وعن ذلك يقول: "لا أملك المال لكي أدفع للمحامي، إنه منزلي، وقد عانيت قبل شرائه.. سأقاتل حتى النهاية".

وزاد الطين بلة، تعرض لاعب جالطه سراي السابق، للإيقاف لمدة عام، من قبل الفيفا، بسبب عدم دفعه مستحقات وكيل أعمال، كما توفي جده وشقيقه مؤخرًا، إضافةً إلى أنه لم ير أطفاله الثلاثة، منذ يونيو الماضي.

وفي تصريح سابق، العام الماضي، قال إيبويه عن مأساته: "لم أكن أريد الخروج من السرير، فكرت يومًا ما في الانتحار".

وأكد إيبويه أنه يشعر بالخجل من نفسه، عندما يرى زملاءه السابقين على شاشة التلفاز.

ويلوم نجم كوت ديفوار السابق مستشاريه، الذين لم ينصحوه بكيفية التعامل مع القضايا، التي كان متهمًا فيها، خاصةً تلك التي سببت إيقافه من قبل الفيفا.

الصن:

بابا رحمان 

يعيش أنطونيو كونتي مدرب  تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، حالة من الترقب قبل التحرك في فترة الانتقالات الشتوية، لتدعيم الجبهة اليسرى للبلوز بصفقة جديدة في يناير.

ويسابق مدافع تشيلسي بابا رحمان الزمن، ليصبح تحت تصرف كونتي مع بداية العام الجديد، وذلك بعد تعافي اللاعب البالغ من العمر ثلاث و عشرين  عامًا من إصابة قوية في أربطة الركبة، وعودته للتدريبات الجماعية منذ أكتوبر الماضي بعد ثمانية  أشهر من الغياب.

 ويريد كونتي منافسة أقوى مع ماركوس ألونسو على الجهة اليسرى من الملعب، وهو ما دفعه للتفكير في التعاقد مع الظهير الأيسر أليكس ساندرو من يوفنتوس خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة

 إلا أن إدارة السيدة العجوز اشترطت مبلغ خمسين  مليون جنيه إسترليني للاستغناء عن اللاعب البرازيلي، وهو ما يعني أن هناك صعوبة كبيرة لإتمام الصفقة.

 من جهة أخرى، يحاول بابا رحمان إثبات نفسه حتى يأخذه كونتي بعين الاعتبار، ولكن في نفس الوقت هناك احتمال لإعارته إذا فشل في إقناع المدرب الإيطالي.

 وقد أبدت أندية إيفرتون وموناكو وشالكة اهتمامًا بضم اللاعب الغاني الدولي على سبيل الإعارة في يناير، هذا في الوقت الذي سيقوم فيه اللاعب بتقييم الخيارات المتاحة أمامه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

اشتباك 

كشف رادجا نانيجولان لاعب وسط روما، كواليس الاشتباك لفظيًا مع مدرب يوفنتوس، عقب لقاء الفريقين، السبت، والذي انتهى بفوز السيدة العجوز بهدف دون رد في بطولة الدوري.

وأوضح ناينجولان: "كنت أريد مصافحة المدرب المساعد لاندوتشي، لأنني عملت معه سابقًا في كالياري، فأنا أهتم بأي شخص ساعدني في مسيرتي، لكنه أعرض عني، تفهمت الأمر لأنه غالبًا ما تكون هناك لحظات توتر بعد صافرة النهاية".

وتحدث اللاعب البلجيكي عن أسباب الخسارة، قائلًا: "يوفنتوس فريق قوي، أردنا أن نقوم بالضغط عليه لكن كان علينا أن نفعل ذلك بتركيز أكبر، وعندما لا نستغل الفرص التي تتاح لنا هنا فيكون من الصعب تحقيق النقاط.

وأضاف: "باتريك شيك كان محبطًا لإضاعة الفرصة في نهاية المباراة، إنه يريد العمل لأجل الفريق ويشعر الآن بأنه كان يمكنه أن يسجل، إنه وقت صعب بالنسبة له، لكنه سوف يساعدنا في المستقبل".

وعن ترشيح روما للتتويج بلقب الكالشيو، قال: "الحديث عن الفوز باللقب كان خاطئًا، فعلنا ذلك، لكن علينا الآن أن نهتم بكل شىء في وقته".

واختتم نجم وسط روما: "لدينا مباراة مؤجلة أمام سامبدوريا، الخسارة من يوفنتوس في تورينو ليست مأساة، كما أن لدينا مباراة معهم في الدور الثاني على ملعب الأولمبيكو، نحن نقوم بعملٍ جيد، ونريد أن نُنهي الموسم في أعلى ترتيب مُمكن".

وظيفة جاتوزو

كشفت تقارير صحفية أن وظيفة جينارو جاتوزو كمدرب لميلان، يمكن أن تكون في خطر إذا لم يحقق الفريق نتائج جيدة ضد إنتر ميلان وفيورنتينا.

وكان لاعب الوسط السابق تولى تدريب الروسونيري مؤخرا بعد أن أقيل فينتشنزو مونتيلا، لكنه تمكن فقط من جمع 4 نقاط في أربع مباريات بالكالتشيو .

وظيفة جاتوزو يمكن أن تكون في خطر إذا استمرت النتائج السلبية والعروض الباهتة للفريق اللومباردي في المباراتين المقبلتين.

ويلعب ميلان مع جاره إنتر في ربع نهائي كأس إيطاليا يوم الأربعاء، قبل أن يحل ضيفا على فيورنتينا في ملعب أرتيميو فرانكي بالدوري.

وخسر ميلان في آخر مباراتين أمام فيرونا وأتالانتا بالدوري الايطالي، ويحتل الفريق حاليا المركز الحادي عشر  في ترتيب الكالتشيو برصيد اربعة و عشرين  نقطة بعد مرور ثماني عشرة  جولة من المسابقة.

جازيتا ديلاسبورت ميلانو:

اسباب 

أفصح  ماسيمو أليجري، عن سبب اختياراته التكتيكية، في المباراة التي فاز فيها على روما، بهدف المدافع مهدي بنعطية.

وقرر أليجري إراحة المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا، والبدء بثلاثي هجومي مكون من، كوادرادو، ماندزوكيتش وهيجواين.

وقال أليجري: "كانت مباراة جيدة، لكننا لم ننهيها مبكرًا، لذا عانينا في النهاية".

وأضاف: "كان بإمكاننا تسجيل أهداف أكثر، لكن الفوز بهدف نظيف يترك شعورًا جيدًا، في الواقع، لقد أهدينا آخر فرصة في المباراة لروما، وفرص أخرى سنحت لهم، كان يجب أن ننهي المباراة، وأن نكون أكثر راحة".

وعن إقصاء باولو ديبالا والدفع ببليز ماتويدي بدلًا عنه في طريقة 4-3-3، قال: "ماتويدي مثل بيانيتش، لاعب وسط قادر على دفع الفريق للهجوم في المساحات، ديبالا ليس مشكلة ليوفنتوس، المشكلة في أننا لا نستخدمه الآن، في هذه اللحظة، لكن أمامنا موسم طويل، وستكون هناك مباريات نحتاج فيها لأهدافه".

وواصل "ديبالا يفهم اللحظة، ويحترم القرارات التي تتخذ، الفريق كله يريد أن نفوز، قدم أداءً كبيرًا في بطولة كأس إيطاليا أمام جنوى، على الرغم من ذلك، أخبرته عند وصوله إلى هنا أنه ليس برأس حربة".

واختتم المدير الفني ليوفنتوس: "هناك لحظات تحتاج فيها لبعض اللاعبين، ولحظات تحتاج فيها للاعبين آخرين، احتجنا الصلابة أمام روما، ولكن باولو لو كان قد دخل للمباراة كبديل، كان سيؤدي جيدًا كذلك".

سبال يريد الذكاء 

أكد لوتشيانو سباليتي ، أنه ما زال مقتنعًا بإمكانيات لاعبيه هذا الموسم، على الرغم من خسارة مباراتين متتاليتين أمام أودينيزي وساسولو، بعد ست عشرة  جولة صمد فيها النيراتزري أمام جميع منافسيه في الكالشيو.

وصرح سباليتي عبر محطة بريميوم سبورت عقب الخسارة أمام ساسولو: "ما زلت أكثر اقتناعًا بإمكانيات الفريق أكثر من أي وقت، لأنني ظهرنا بشكل جيد في المباراتين، هناك بعض اللحظات التي نفتقد فيها بعض الذكاء، مثل تقبل هدف من هجمة مرتدة كان يمكن تجنبها، علينا أن نفعل ما هو أفضل في مثل هذه المواقف، كما أننا لا نستغل أغلب الفرص التي تتاح لنا، لهذا السبب تحدث الهزائم.

وأضاع ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر، فرصة تعديل النتيجة، بعد أن تصدى الحارس أندريا كونسييلي لركلة الجزاء التي حصل عليها النيراتزوري.

وواصل مدرب إنتر ميلان: "كانت لدينا فرص لم نكن فيها حاسمين بما فيه الكفاية، الفريق أدى جيدًا وكان شرسًا وأجبر ساسوولو على العودة لمنطقة جزائه، كان يمكننا التسجيل، إذا قمنا بتمريرات أكثر جودة، لكن مع ذلك ممتن للفريق، لأنني رأيت ردة فعل بعد أن تأخرنا في النتيجة، ووضعنا الكثير من الكرات في منطقة الجزاء".

وفيما يخص البدء بالظهير البرتغالي جواو كانسيلو في التشكيل الأساسي لأول مرة، قال "استفدنا من ذلك، في ظل الأداء الجيد لدامبروسيو على الجهة الأخرى، وكانسيلو يضمن الكثير من الجودة، لا أعتقد أن الفريق افتقد للتوازن، لأننا نجحنا في الوصول بالكثير من الكرات لمناطقهم".

واختتم لوتشيانو سباليتي حديثه بالتطرق لهدف ساسوولو: "الفضل يرجع لماتيو بوليتانو، لأنه ركض بالكرة ثمانين  مترًا، لقد دفعنا الثمن غاليًا على الأخطاء التي ارتكبناها في اللحظات الأهم في اللقاء".

هجوم انسيني 

اتهم لورنزو إنسيني نجم فريق نابولي زميله السابق جونزالو هيجواين بعدم إبداء أي احترام لنابولي، فيما قال أن الموسم الحالي قد يشهد تتويج نابولي بلقب الدوري الإيطالي.

وغادر هيجواين نابولي لينضم للغريم يوفنتوس العام الماضي واحتفل عندما سجل هدف الفوز لليوفي على بارتينوبي 1-0 هذا الموسم.

وقال إنسيني  "سنة الاسكوديتو؟ أنا حقا أعتقد ذلك، ونحن على بينة من ذلك، نابولي بطل الشتاء؟ أنا أفضل أن نكون أبطال في الربيع".

وأضاف "كنا في القمة منذ عامين، ولكن يوفنتوس فاز باللقب في النهاية، هذا الموسم سيكون صعبا للجميع، إنتر وروما أيضا في نفس مستوانا، ولكن سيكون هناك متعة أيضا".

وعن هيجواين قال "ماذا كان رد فعلي عندما احتفل هيجواين في سان باولو؟ لا أستطيع أن أقول ما قلته، ولكن قلت له بضع كلمات بلهجة نابولي وفهمني".

وأضاف "لقد شعرت بخيبة أمل، لقد كان هنا لمدة ثلاث سنوات، ولكن بعد ذلك رحل، لن أعلق على ذلك، لكنه سجل في تورينو ولم يحتفل، و لم يفعل على أرضنا أيضا، الا أنه احتفل هذا الموسم".

واختتم "كان يجب أن يظهر بعض الاحترام لزملائه السابقين، هو يدعي أنه صديقنا، ويرسل رسائل نصية لبعضنا قبل المباراة، ولكن بعد ذلك يحتفل في وجوهنا؟ كان ذلك نوعا من عدم الاحترام".

ويتصدر نابولي حاليا ترتيب الكالتشيو برصيد اثنين و اربعين  نقطة متفوقا بنقطة على الثاني يوفنتوس بعد مرور سبع عشرة  جولة من المسابقة.

ستروتمان اليوفي

كشفت تقارير صحفية عن أن نادي يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي، مهتم بضم كيفن ستروتمان أحد نجوم إيه إس روما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

السيدة العجوز حددت النجم الهولندي كيفن ستروتمان لاعب وسط روما كهدف محتمل لتدعيم وسط ملعب  البيانكونيري الموسم المقبل.

وأشارت إلى أن اليوفي متحمس لضم اللاعب خاصة بعد أن نجح الهولندي في استعادة كامل لياقته بعد سلسلة من الإصابات القوية في الركبة، علمًا بأن الشرط الجزائي في عقده الحالي مع فريق العاصمة يقدر بـخمس و اربعين  مليون يورو، سواء للأندية الإيطالية أو الأجنبية.

وفي حال نجاح يوفنتوس في ضم ستروتمان، فإن هذا سيكون مشابهًا لما فعله نادي السيدة العجوز العام الماضي عندما ضم ميراليم بيانيتش من روما بعد دفع الشرط الجزائي في عقده المقدر بـ32 مليون يورو.

يذكر أن الألماني إيمري كان لاعب وسط ليفربول الإنجليزي، ضمن المرشحين للانضمام إلى يوفنتوس الصيف المقبل، ولكن في صفقة انتقال حر. 

0

إعلان

التعليقات