شاهد كل المباريات

إعلان

ماركا: سيميوني ذهب إلى الإسكندرية ليكون فرعون مصر الأخير

سيميوني

صحيفة ماركا وصفت سيميوني بفرعون مصر الأخير

أفردت صحيفة ماركا الإسبانية الشهيرة تقريرًا مطولًا عن زيارة فريق أتلتيكو مدريد إلى الأراضي المصرية لمواجهة الأهلي وديًا في الثامنة مساء اليوم.

وذكرت الصحيفة أن أفريقيا كانت القارة الوحيدة التي لم يلعب على أراضيها أتلتيكو مدريد تحت قيادة مديره الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني الذي اعتلى القيادة الفنية لفريق العاصمة الإسبانية في ديسمبر 2011، وهو ما يمثل حافزًا للمدرب الذي قاد أتلتيكو لواحدة من أنجح فتراته عبر التاريخ، بينما يمثل استقبال فريق أوروبي كبير حافزًا خاصًا لجمهور الأهلي شبيهًا بالمواجهات النهائية للبطولات التي سخوضها الفريق المصري حسب وصف ماركا.

وتحدثت الصحيفة الإسبانية عن أجواء اللقاء وستاد برج العرب الذي يتسع لـ 86 ألف متفرج، ويعد ثاني أكبر ملاعب القارة السمراء، كما تناولت تاريخ الأهلي كأحد أعرق الأندية في مصر وأفريقيا، بحصوله على 20 لقبًا قاريًا بخلاف 39 بطولة دوري، 35 بطولة كأس وتسع بطولات للسوبر المصري، كما ذكرت أنه يمتلك قاعدة جماهيرية تتجاوز 60 مليونًا من المشجعين، ونوهت إلى تتويجه مطلع القرن الجديد بلقب نادي القرن العشرين في أفريقيا.

وحول القيمة التسويقية لنشاطات أتلتيكو مدريد ذكرت الصحيفة أن أسهم النادي الإسباني ارتفعت بشدة في السنوات الأخيرة بعد النجاحات التي حققها تحت قيادة سيميوني، وأشارت إلى زيارته إلى الأراضي السعودية في العام الماضي والتي أنعشت خزائن النادي بمليون يورو، قبل أن تنوه إلى أن الزيارة الحالية إلى الأراضي المصرية تحمل هدفًا خيريًا حيث تذهب عائدات المواجهة لمصلحة ضحايا أحد أسوأ الأحداث الإرهابية التي ضربت الأراضي المصرية يوم 24 نوفمبر الماضي.

وذكرت الصحيفة أن نتيجة المواجهة لا تتمتع بأهمية كبيرة نظرًا لكونها مواجهة ودية، إلا أنها أكدت أن طموحات سيميوني لا تتوقف، وهو ما يجعل الفوز بالمواجهة التي تحتضنها مدينة الإسكندرية هدفًا شخصيًا للمدرب الأرجنتيني لينصب نفسه كـ "فرعون مصر الأخير".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات