شاهد كل المباريات

إعلان

برشلونة ينهي "عقدة" أنويتا بالليجا بعودة رباعية أمام سوسيداد ويبتعد بالصدارة

سواريز

برشلونة

سجل الأوروجواياني لويس سواريز هدفين وصنع آخر، ليقود فريقه برشلونة لتحطيم عقدة ملعب (أنويتا)، بعدما قلب تأخره صفر / 2 أمام مضيفه ريال سوسييداد، إلى فوز ثمين ومستحق 4 / 2 في المرحلة التاسعة عشر لبطولة الدوري الإسباني.

عزز برشلونة موقعه في صدارة البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 51 نقطة، بفارق تسع نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، في حين تجمد رصيد سوسييداد عند 23 نقطة في المركز الخامس عشر.

افتتح ويليان خوزيه التسجيل لسوسييداد في الدقيقة 11، فيما أضاف زميله خوانمي الهدف الثاني في الدقيقة 34.

لم يهنأ أصحاب الأرض بتقدمهم كثيرا، بعدما أحرز باولينيو هدف تقليص الفارق لبرشلونة في الدقيقة 39 من صناعة لويس سواريز، الذي أحرز الهدفين الثاني والثالث للضيوف في الدقيقتين 51 و71.

اختتم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي انتفاضة برشلونة، بعدما أحرز الهدف الرابع في الدقيقة 85 من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة.

بتلك النتيجة، أنهى برشلونة عقدة ملعب (أنويتا) معقل سوسييداد، حيث عجز الفريق الكتالوني عن تحقيق أي انتصار على هذا الملعب ببطولة الدوري منذ الخامس من مايو عام 2007 ،عندما فاز بثنائية بيضاء.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل من كلا الفريقين، فيما شهدت الدقيقة التاسعة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي صوب من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

من أول هجمة منظمة لريال سوسييداد، أحرز ويليان خوزيه الهدف الأول للفريق الباسكي في الدقيقة 11.

تابع ويليان تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس رائعة، لترتطم الكرة بالأرض ثم بباطن العارضة وتسكن الشباك.

كاد برشلونة أن يدرك التعادل سريعا في الدقيقة 13، بعدما تلقى باولينيو تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد من داخل المنطقة، لكن الدفاع أبعدها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

كاد سيرخيو كاناليس أن يضيف الهدف الثاني لسوسييداد في الدقيقة 20، عندما تلقى تمريرة عرضية من اليمين، ليتسلم الكرة دون رقابة من أحد، لكن الكرة تصطدم في الدفاع وتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

واصل كاناليس تحركاته المزعجة لدفاع برشلونة، حيث سدد من خارج المنطقة في الدقيقة 28، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، لتذهب إلى أحضان الألماني مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة.

أحرز سوسييداد هدفا في الدقيقة 29 ،غير أن حكم المباراة سرعان ما ألغاه بداعي احتساب ركلة حرة لمصلحة إيفان راكيتيتش نجم وسط برشلونة.

كاد برشلونة أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 30 بعدما قاد ميسي هجمة مرتدة من الناحية اليسرى، ليمرر كرة عرضية زاحفة للويس سواريز، لكن كيفن رودريجيز لعب سوسييداد أبعد الكرة في الوقت المناسب إلى ركلة ركنية لم تثمر شيئا.

أضاع كاناليس فرصة محققة أخرى لسوسييداد في الدقيقة 31، عقب تلقيه تمريرة أمامية ليهيأ الكرة لنفسه داخل المنطقة، ويسدد بقوة على يمين تير شتيجن، الذي أبعدها ببراعة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

لم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أضاف خوانمي الهدف الثاني لسوسييداد، حيث تلقى تمريرة أمامية من كاناليس، كسر من خلالها مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو برشلونة، حيث هيأ الكرة لنفسه وسدد من داخل المنطقة، لتصطدم الكرة بقدم سيرجي روبيرتو وتغير اتجاهها وتسكن شباك الفريق الكتالوني.

كثف برشلونة من هجماته بغية تقليص الفارق، محاولا استغلال الهدوء النسبي الذي طغى على أداء سوسييداد، ليتمكن باولينيو من إحراز الهدف الأول للفريق الضيف في الدقيقة 39.

وتابع اللاعب البرازيلي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق سواريز، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة على يسار جيرونيمو رولي حارس مرمى سوسييداد، الذي فشل في إبعاد الكرة وتحتضن الشباك.

لم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول سوى محاولات هجومية من برشلونة لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط بتقدم سوسييداد بهدفين مقابل هدف واحد.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من جانب سوسييداد، الذي أهدر لاعبه كاناليس فرصة جديدة في الدقيقة 46، عندما راوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد من على حدود المنطقة على يمين تير شتيجن، الذي أمسك الكرة بصعوبة.

أهدر ميسي فرصة مؤكدة لبرشلونة في الدقيقة 49، عقب تلقيه تمريرة سحرية انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه أفرط في مراوغة رولي، الذي أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

جاءت الدقيقة 51 لتشهد هدف التعادل لبرشلونة عن طريق سواريز، حيث قاد ميسي هجمة مرتدة للفريق الكتالوني، بعدما انطلق من منتصف الملعب، ليمرر للمهاجم الأوروجواياني، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، كرة ساقطة (لوب) خلف رولي، الذي خرج من مرماه لملاقاته، وتسكن الكرة الشباك.

أجرى سوسييداد تبديلين بنزول إيجور زوبيلديا وميكيل أويارزابال بدلا من ديفيد زوروتوزا وخوانمي في الدقيقتين 56 و60، ليرد برشلونة بتبديله الأول في الدقيقة 65 بنزول عثمان ديمبلي بدلا من باولينيو.

واصل سواريز تألقه في اللقاء بعدما أضاف الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 71، حيث تابع توماس فيرمايلين ضربة مرمى نفذها رولي، ليمرر الكرة برأسه للمهاجم الأوروجواياني، الذي سدد تصويبة متقنة من داخل المنطقة على يمين حارس الفريق الباسكي، الذي ارتمى في الناحية اليسرى.

حصل برشلونة على ركلة حرة مباشرة نفذها ميسي، الذي سدد كرة غير متقنة مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 77، قبل أن يسدد تصويبة أخرى في الدقيقة 82 لكنها ارتدت من رولي وأبعدها الدفاع في الوقت المناسب.

كلل ميسي مجهوده في اللقاء بنجاح، بعدما أحرز هدفا رائعا لبرشلونة في الدقيقة 85، عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة على يمين رولي، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تعانق شباكه، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لبرشلونة.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات