شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير .. الريال 6000.. تسجيل الأهداف في الماضي أسهل أم أصعب؟

ريال مدريد

ريال مدريد

 

ماركو أسينسيو يسجل الهدف رقم 6000 لريال مدريد في الليجا أمام ريال بيتس حدثا تاريخيا يستحق التوقف عنده لإن الريال هو أول فريق يصل لهذا الرقم في الدوري الأسباني ، وهنا يعود السؤال المتكرر كرة القدم في الماضي كانت أسهل أم أصعب ؟

أحيانا تخرج أراء تؤكد أن كرة القدم الأن أصعب من ذي قبل نتيجة للخطط الهجومية التي كانت أساسا لمعظم الفرق في بدايات القرن الماضي وحتي فترة السبعينات متناسين وضاربين بعرض الحائط الإمكانيات الفنية والمادية والبدنية المساعدة للعبة كرة القدم من خلال أدوات اللعبة ذاتها ( كرة القدم والحذاء ) وكذلك أرضية الملعب .

إضافة إلي ذلك برامج الأعداد البدني والمهاري التي تزايدت في هذه الأوقات عما كان موجودا في أزمنة سابقة وهو ما يؤكد أن كرة القدم رغم أنها كانت هجومية في أغلب فترات النصف الأول من القرن الماضي إلا إن ذلك لم يعني تسجيلا لعدد كبير من الأهداف نتيجة لعوائق أخري تم ذكرها إضافة إلي تعديلات القوانين الخاصة بالتسلل أكثر من مرة .

لازكانو يسجل الهدف الأول لريال مدريد عام 1929 ويظل الفريق طيلة 21 عاما يبحث عن الهدف رقم 1000 الذي سجله باهينو ، وفي ظل قدرة الريال هائلة مع الفريق الذهبي بقيادة خينتو وبوشكاش وديستيفانو في الخمسينات واوائل الستينات تراجع المعدل الزمني ليبلغ 13 عاما فقط ليحقق خينتو الهدف رقم 2000 في عام 1963.

مع بزوغ بعض الطرق الدفاعية ذات الطابع الهجومي أثناء عمليات بناء الهجمة وتحرر فاكيتي مع إنترناسيونالي مع إيلينو هيريرا ، بات تسجيل الأهداف أكثر صعوبة ليسجل خوانيتو الهدف رقم 3000 عام 1981 بفاصل زمني إقترب من 18 عاما .

زامورانو الرهيب أو إيفان زامورانو إستطاع أن يسجل الهدف رقم 4000 عام 1994 ليعيد الرقم الخاص بجيل الخمسينات المذهل في تحقيق 1000 هدف في خلال 13 عاما .

خوسيه ماريا جوتي وجيل إيكر كاسياس ومن قبله حقبة الجلاكتيوس إضافة إلي ريدوندو وستيف ماكمانمان وأحد أفضل رؤوس الحربة الأسبان الذين لم ينالوا حظا كبيرا من بلوغ المجد ( فريناندو مورينتس ) كانوا قريبين من تحقيق الألف هدف في نفس الفترة الزمنية ولكن الهدف رقم 5000 أتي بعد 14 عاما في 2008.

رغم قدوم جوزيه مورينيو لتدريب الريال لمدة ثلاثة سنوات كاملة  في أخر عشرة سنوات إلا أن الفريق الملكي ومع ماركو أسينسيو إستطاع تسجيل الهدف رقم 6000 في أقل فاصل زمني يتحقق لتسجيل ألف هدف ، فقط عشرة سنوات كانت كفيلة بتحقيق الرقم القياسي بين أجيال ريال مدريد المختلفة .

الجيل الذي لعب فيه كريستيانو رونالدو وهيجواين وبنزيمة وكاكا وأوزيل وأسينسيو وجاريث بيل وميسوت أوزيل بات هو الجيل الذهبي للريال في تسجيل الف هدف في أقل فترة زمنية في الليجا   وتفوق علي جيل دي ستيفانو الرهيب رغم أن الفريق كان يلعب بخماسي هجومي إستنادا إلي الSISTAMA  التي أتاحت للفريق الفوز بخمسة دوري لأبطال أوربا .

وهو ما يؤكد أن كرة القدم قديما لم تكن سهلة في تسجيل الأهداف حتي لو لعبت الفرق بخمسة مهاجمين نتيجة لعدم وجود كثير من العوامل الخاصة بكيفية إعداد اللاعب لأفضل حالة فنية وبدنية إضافة إلي الأسباب التي تم ذكرها والخاصة بقانون اللعبة وادوات اللعبة ذاتها .

0

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa