شاهد كل المباريات

إعلان

أصل الاسم (1) .. من هو زامورا الذي اشتهر رمز الزمالك باسمه؟

الحارس الاسباني زامورا

الحارس الاسباني زامورا

يحتفل نادي الزمالك ومحبيه في الثالث عشر من شهر فبراير كل عام بذكرى ميلاد أحد رموزه الرياضية وأول رئيس له من لاعبي فريق كرة القدم، محمد حسن حلمي الشهير بـ "حلمي زامورا".

تعرفوا أكثر عن حلمي زامورا ومشواره بالزمالك حتى وفاته.. من هنا 

وبمناسبة شهر فبراير نستعرض سبب تسمية محمد حسن حلمي بـ "زامور" في أولى حلقات سلسلة "أصل الاسم" التي سنتناول خلالها قصص بعض الاسماء التي أُطلقت على لاعبي الكرة في مصر.

وكانت السيدة روكسان، نجلة الراحل محمد حسن حلمي قد قالت في تصريح تليفزيوني سابق لها، إن لقب زاموار أُطلق على والدها نسبة إلى حارس مرمى إسباني شهير وهو ريكاردو زامور بعد أن سجل حسن حلمي هدفًا في مرماه برداء منتخب مصر.

وتُشير رواية أخرى من أحد المهتمين بتأريخ تلك الفترة كروياً، إلى أن سبب تسمية محمد حلمي بـ "زامورا" يعود إلى مباراة نهائي بطولة كأس مصر في عام 1935 والتي فاز فيها الزمالك "المختلط"، حينها على الأهلي بثلاثية نظيفة ليوجه لاعب وسط الأهلي حينها عمر شندي ـ قبل أن ينتقل للزمالك/ المختلط ـ اللوم على حارس مرمى فريقه، عزيز فهمي لدخول الكرة من زاوية ضيقة فرد عليه عزيز ـ وهو شقيق مراد فهمي وعم مصطفى مراد فهمي (مدير المسابقات بالاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا سابقاً) ـ قائلاً:"حتى زامورا لا يمكنه التصدي لها"، وكان زامورا حينها الحارس الأول في العالم فتم تسمية صاحب الهدف بـ "زامورا" وكان صاحبه محمد حسن حلمي.

لكن من هو ريكاردو زامورا؟

في 21 من شهر يناير عام 1901 وُلد ريكاردو زامورا مارتينيز الذي اختاره الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم فيما بعد كأفضل حارس إسباني.

وكان والد زامورا طبيباً يود أن يلتحق ابنه بمدرسة الطب أيضاً ولكن زامورا فضل كرة القدم؛ حيث بدأ مشواره الكروي عام 1919 كحارس مرمى لنادي إسبانيول الذي انتقل منه إلى برشلونة لمدة 3 مواسم قبل أن يعود مرة أخرى له عام 1922.

 ثم تم بيعه إلى نادي ريال مدريد عام 1930 ليحرسه لمدة 6 مواسم؛ حيث خاض معه 152 مباراة توّج خلالها بلقبين الدوري ومثلهما لكأس اسبانيا.

 قبل أن يختتم مشواره الكروي في نادي نيس الفرنسي؛ حيث قضى موسمين، كما حرّس مرمى المنتخب الأسباني في 46 مباراة وأقليم كاتالونيا.

واشتهر زامورا بارتداءه قبعة في المباريات بالإضافة إلى قميصه الأبيض الشهير وهو الأمر الذي قلده فيما بعد عدد كبير من الحراس، وعندما تم سؤال زامورا عن السبب وراء ارتداء القبعة في المباريات قال إنها تحميني من الشمس ومن الخصوم.

زامورا كان حارس مرمى بارع خاصة في التصدي للكرات القوية بالإضافة إلى مرونته الكبيرة، لكن هذا لم يرحمه من محمد حسن حلمي لاعب الزمالك الذي زار مرماه عندما شارك أمامه برداء المنتخب في إحدى البطولات مما أكسبه لقب "حلمي زامورا"، على حد وصف ابنة رمز الزمالك.

وتُوفي زامورا في الثامن من شهر سبتمبر عام 1978 عن عمر بلغ 77 عاماً ولكن سيرته لم تقف بعد فيتوّج حارس مرمى الليجا الأقل تلقياً للأهداف بجائزة تحمل اسم زامورا كل عام.

0

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa