شاهد كل المباريات

إعلان

فالفيردي

فالفيردي

يرى مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي أنه اعتبارا من الجولة المقبلة في دوري الدرجة الأولى الإسباني "فستصبح للنقاط أهمية أكبر قليلا، لأنه بعد كل مباراة فإن ما تبقى من البطولة سيكون أقل".

ولا يرى فالفيردي أن فريقه يمر حاليا بأي أزمة حيث قال "لقد خضنا فقط مباراتين متتاليتين في ملعبنا (ألافيس وخيتافي) كلفتانا الكثير لأنهما فريقان متكتلان جدا".

ولكنه ذكر أيضا أن البرسا لعب خلال الشهر الماضي مباريات كان فيها "جيدا جدا"، مثل لقائي الكأس على ملعب "كامب نو" أمام إسبانيول في ربع النهائي وفالنسيا في نصف النهائي.

وقال المدرب "أمام تشيلسي قدمنا مباراة كبيرة للغاية، كان أداؤنا استثنائيا مقارنة بالمستوى الذي ظهرت به المباراة، وفي إيبار كانت مباراة غير مريحة".

وبصفة عامة، يعتقد فالفيردي أن فريق برشلونة "في حالة جيدة"، ولكنه نبه أنه يمر بمرحلة "تصبح فيها المباريات أكثر حسما من ذي قبل"، ولذلك فإن "النقاط أصبح لها أهمية أكبر قليلا، حيث تتبقى في كل مرة مباراة أقل"، وهي حاليا 8 لقاءات على ملعب كامب نو و6 خارج الديار.

وفيما يخص فريق جيرونا، الذي يقدم أداء متميزا ويحتل المرتبة الثامنة برصيد 34 نقطة رغم أنه صعد لدوري الأضواء هذا الموسم فقط، اعتبره المدرب الحصان الأسود في المسابقة هذا الموسم.

وقال إنه "فريق صاعد حديثا، هذا هو أول ظهور له في دوري الدرجة الأولى، وهو يقدم موسما رائعا. هو فريق يتميز بالحماس والكثافة، وهو قريب جدا من المراكز الأوروبية".

ورغم أن جيرونا الذي يدربه بابلو ماتشين غير بعض الشئ في طريقة لعبه في مباراة الدور الأول معتمدا على الرقابة الفردية على ليونيل ميسي، والتي نفذها بابلو مافيو، فإن فالفيردي لا يعتقد أنه سيغير أشياء كثيرة في مباراة السبت.

وسئل فالفيردي إن كان سيلجأ للتناوب بين اللاعبين لأن برشلونة سيخوض ثلاثة مباريات متتالية، غدا أمام جيرونا ثم الخميس مع لاس بالماس ثم الأحد مع أتلتيكو مدريد.

وقال مدرب البلاوجرانا إن هذه الفترة "أسبوع مهم في الليجا.. تتبقي 14 مباراة، سنخوض منها ثلاثة هذا الأسبوع. هذه النقاط التسعة ستحدد الكثير بالنسبة لنا. غدا له خصوصيته بسبب المنافس وهذا التوقيت من الموسم الذي أتت فيه المباراة. من الممكن أن يكون هناك تغيير ما، ولكني أفكر في الفوز دائما".

وصرح أيضا أنه لا يفكر حاليا في مباراة الأتليتي الأحد المقبل على ملعب كامب نو كي يقرر تشكيلة المباراتين المقبلتين، موضحا: "نريد الوصول لذلك اللقاء (ضد أتلتيكو) وبيننا نفس الفارق الحالي على الأقل".

واهتم الصحفيون الحاضرون للمؤتمر بالسؤال عن أحوال قلب الدفاع جيرارد بيكيه، والجناح عثمان ديمبيلي، ولاعبي الوسط سيرجي روبرتو ودينيس سواريز، والصفقة التي يتفاوض البرسا بشأنها حاليا، البرازيلي أرثر ميلو.

وكان بيكيه قد غاب عن مران أمس بسبب مشكلات بدنية، ليقول فالفيردي إنه سيقيم حالته عقب الحصة التدريبية اليوم موضحا أنه "لم يتدرب (الخميس) من باب الاحتياط".

كما أعرب المدرب عن أمله في أن يتمكن ديمبيلي من لعب دور البطولة في المنعطف الأخير من الموسم، وأشاد بسيرجي روبرتو الذي وقع أمس على تمديد تعاقده مع النادي الكتالوني حتى عام 2022.

ومن جهة أخرى، صرح "إن توجب عليّ الذهاب إلى المونديال؟ لا أحب التدخل في عمل مدربين آخرين، لأني لا أحب أن يتدخلون في عملي. دائما أحترم (عمل المدربين الآخرين). إن سألتني ما هو مستوى سيرجي روبرتو أو إن كنت سأستبدله بأي لاعب آخر في العالم، فسأقول لك لا. سواء ذهب للمونديال أو لا، هو الأفضل بالنسبة لنا".

ولم يرغب فالفيردي بالتعليق بأي شكل على المشاركات القليلة للاعبه دينيس سواريز في اللقاءات الأخيرة، وكذلك فيما يتعلق بالبرازيلي آرثر ميلو، لاعب وسط جريميو، الذي يسعى البرسا للتعاقد معه حيث قال "لا أتحدث عن لاعبين موجودين في فرق أخرى".

0

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa