شاهد كل المباريات

إعلان

كلاوديو كانيجيا: مارادونا وبيليه يتفوقان على ميسي حتى وإن فاز بالمونديال

ميسي

ميسي

صرح المهاجم الأرجنتيني الأسبق كلاوديو كانيجيا أن مواطنه دييجو مارادونا والبرازيلي بيليه يتفوقان على ليونيل ميسي الذي يرى أنه لن يتخطاهما حتى وإن فاز بلقب كأس العالم لكرة القدم مع منتخب التانجو.

وقال كانيجا في تصريحات لإذاعة (لا ريد) أن "المقارنة ليست معقدة. إن فاز ميسي بالمونديال فإن ذلك سيعتمد على كيف سيفوز بها. إن كان أبرز اللاعبين مثل دييجو (مارادونا) في مونديال المكسيك 1986 فالكثير سيفكرون في أنه قد يعادله، ولكن أن يتخطاه فلا. مارادونا هو اللاعب الأروع الذي رأيته، هو لاعب استثنائي".

وأضاف أن "ميسي أحيانا يكون أكثر استمرارية، ولكن ما فعله مارادونا لم يفعله أي لاعب آخر. أنا أضع بيليه فقط في نفس مستواه (مارادونا)، ليس بما رأيته ولكن بما يقولونه. هما أكثر لاعبين استثنائيين أنجبتهما كرة القدم".

وأكد المهاجم الذي لعب لعدة أندية من بينها: ريفر بليت وبوكا جونيورز وروما وبنفيكا، أنه ليس لديه شك في الجدال الدائر حول أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

وصرح "رأيى أنه ليس هناك لاعب أفضل من مارادونا. لم يوجد ولم يولد بعد. ميسي لاعب رائع، وظاهرة، ولكن لا أعتقد أنه لم يولد لاعب أفضل من مارادونا.

يذكر أن كانيجيا زامل مارادونا في مونديالي إيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994.

كما انتقد اللاعبين الذين يتألقون مع أنديتهم الأوروبية ولكن لا يظهرون نفس المستوى مع منتخب الأرجنتين.

وقال "انتهى بنا الأمر بالاعتماد على ميسي.. يجب أن يظهر البقية. فهذا المنتخب لديه سمعة مساوية، إنه الأرجنتين، وباقي الفرق تحترمنا، ولكننا أدخلنا أنفسنا في مرحلة الشك. يجب أن يظهر اللاعبون (بنفس المستوى مع الأندية). نحن نعتمد كثيرا على لاعب واحد ولا يجب أن يكون الأمر هكذا. لا يمكننا الاعتماد على أسلوب واحد فقط. يجب أن يكون لدينا بدائل".

ولا يعتقد كانيجيا أن تكون الخسارة الكبيرة بسداسية لهدف أمام إسبانيا في الودية الأخيرة في ألا يعتبر الآخرون منتخب الأرجنتين مرشحا للفوز بكأس العالم، مبديا شكوكا نحو مدرب الألبيسيليستي الحالي، خورخي سامباولي.

وأوضح أن سامباولي "هو المدير الفني، وليس هناك مدرب آخر، وبالتالي سنقف خلفه. لا أقول أنه لم يكن يستحق تدريب المنتخب، أريد القول إنه اختير من بين مدربين آخرين كانوا أفضل (منه) بالنسبة لي، ولكنهم لم يرغبوا في القدوم لأسباب مختلفة".

وأتم كانيجيا أن "هناك أشياء يجب تحسينها، وبدائل يجب أن يجدها سامباولي. هناك وقت قصير حتى المونديال وما زال هناك 4 أو 5 مراكز في الملعب (التشكيل) لم تحسم. ليس من المعلوم إن كان سيلعب هذا أم ذاك، وذلك هو أكثر ما يقلقني".

0

إعلان

التعليقات