شاهد كل المباريات

إعلان

فالفيردي: لم يتخيل أحد أن برشلونة سيحقق هذه النتائج بسبب ريال مدريد

فالفيردي

فالفيردي

أقر إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، بأنه بعد بداية الموسم في شهر أغسطس الماضي، وعقب الخسارة المذلة لكأس السوبر أمام ريال مدريد، "لم يتخيل أحد" أنهم سيتوجوا بلقب الليجا قبل 4 مباريات من النهاية.

وتوج برشلونة رسميا باللقب الـ25 في تاريخه بالليجا، عقب فوزه الكبير مساء الأحد على مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا (2-4) في الجولة الـ35 بالمسابقة، وهي النتيجة التي أدت أيضا لهبوط الديبور للدرة الثانية لأول مرة منذ موسم (2013-14).

وتعد هذه هي البطولة الثانية التي يحصدها فالفيردي، الذي توج منذ أسبوع بلقب كأس الملك على حساب إشبيلية، منذ جلوسه على مقعد المدير الفني للبلاوجرانا الصيف الماضي.

وعلق فالفيردي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "حاولت جاهدا الحفاظ على وحدة الفريق في الأوقات الصعبة لأننا الآن حسمنا اللقب قبل 4 مباريات من النهاية، ولكن مع أول مباراة في الليجا أمام ريال بيتيس في أغسطس/آب الماضي، وبعد أيام من خسارة كأس السوبر، لم يتوقع أحد أننا سنصل للمرحلة الحالية بهذه الطريقة".

كما أشار إلى أن "الجميع" داخل النادي تعهد بـ"تحمل المسئولية" و"الوقوف جنبا إلى جنب في اللحظات السيئة والجيدة، في الدفاع والهجوم".

وأضاف "هؤلاء اللاعبين فازوا بألقاب كثيرة وببطولات دوري مع مدربين آخرين، والفضل يعود في المقام الأول لهم أكثر من المدرب".

وذكر بأن البلاوجرانا كان فريقا "متماسكا وقويا وتمكن من تخطي صعوبات كثيرة".

وأوضح "قيل لي أن الفريق لم يقدم الأداء الرائع، أعتقد أننا افتقدنا لهذا الأمر، ولكن بالأحرى أننا نمتلكها بالفعل، لأن هناك لاعبين رائعين، ولكننا كنا نبحث عن التوازن، واستطعنا تحقيقه في بعض الأحيان، وأحيان أخرى لا، ولكننا كنا دائما في الموعد".

وحول حالته المعنوية بعد حسم لقب الليجا رسميا، قال إنه "يشعر بمشاعر طبيعية" لأن اللقب حسم قبل عدة جولات من النهاية.

وأكد المدرب الباسكي على أن الفريق، الذي حصد الثنائية المحلية (الليجا والكأس)، قدم "موسما قويا".

يذكر أن هذه هي المرة الثامنة التي يجمع فيها البرسا بين الثنائية المحلية (الدوري وكأس الملك)، الثالثة خلال آخر خمس سنوات، كأكثر الفرق الإسبانية تحقيقا لهذا الإنجاز.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات