شاهد كل المباريات

إعلان

بوسكيتس: سبعة ألقاب في الليجا خلال عشرة أعوام أمر رائع

بوسكيتس

بوسكيتس

وصف لاعب وسط برشلونة، سرجيو بوسكيتس، سير الموسم الحالي لفريقه بأنه جيد جدا بعد تحقيق لقبي كأس الملك والدوري الإسباني محليا.

وكان برشلونة قد توج رسميا بسابع ألقابه في الليجا، الـ25 في تاريخه، خلال السنوات العشر الأخيرة بعد فوزه على ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة (2-4) بملعب (الريازور)، وذلك قبل ثلاث جولات على ختام الموسم، في الوقت الذي يتبقى فيه أربع مباريات للبلاوجرانا.

وصرح بوسكيتس أن "هذا اللقب (في الدوري) له انطباع كبير، مثل كل الألقاب، لأننا نعرف أن الأمر يكون أصعب في كل مرة، فالمنافسون يصبحون أقوى.. ولكن الفوز بسبع دوريات في عشر سنوات أمر رائع، وخصوصا بهذه الطريقة وقبل أربع مباريات، فهذا أمر شبه مثالي، دون الخسارة حتى الآن، وأتمنى أن نستمر كذلك".

وأضاف اللاعب الدولي أن "التزامنا كان هو الأمر الأكثر أهمية. بدأنا المسابقة بشكل جيد للغاية. قبل مباراة أتلتيكو كانت لحظة حاسمة، لعبنا كثيرا وفزنا ولم يتوقف الفريق بعدها حتى أصبح فريقنا هو البطل"، وذلك على الرغم من الخروج من دوري أبطال أوروبا.

وقال أيضا إن "الموسم كان جيدا جدا، مثالي تقريبا، رغم ألم التشامبيونز ليج. ولكن ذلك لن يقلل من نجاحنا، حيث كان كل شئ رائعا بخلاف هذا الأمر".

كما أشاد بوسكيتس بزميله المخضرم أندريس إنييستا الذي أعلن أن هذا الموسم سيكون الأخير له مع البلاوجرانا بعد 22 عاما قضاها في صفوف الفريق الكتالوني منذ مدرسة (لا ماسيا) للناشئين.

وأكد أن "وداع أندريس لحظة حزينة للغاية من أحد الجوانب لأنه قائد كبير ولاعب كبير وشخص رائع. ولكنه أراد الرحيل بأفضل طريقة ممكنة ويجب علينا أن ندعمه ونحترمه. لقد كتب تاريخا هنا وفي المنتخب. أنا شخصيا بقيت معه 10 سنوات. هو أسطورة والآن يجب أن نستمتع بالمباريات المتبقية لنا معه".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات