شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 5 مدربين قادوا أنديتهم من المجهول للوصول للقمة

مدرب شالكة

صورة أرشيفية

بعد موسم مليء بالأحداث في الدوريات الأوروبية الكبرى، تحدد الآن ملامح الأندية التي ستشارك سواء في دوري أبطال أوروبا أعرق البطولات في القارة العجوز أو في مسابقة الدوري الأوروبي البطولة الثانية على مستوى الأندية الأوروبية.

هذا الموسم ظهر عديد من المدربين الصاعدين في الدوريات الأوروبية وهذا ما ظهر من خلال النتائج التي حققتها الأندية ونجاحهم في الوصول للبطولات الأوروبية في الموسم المقبل.

ويستعرض "يلا كورة" في التقرير التالي، أبرز 5 مدربين قادوا أنديتهم للوصول للبطولات الأوروبية في الموسم الجديد:

- دومينيكو تيديسكو

صاحب الـ32 عامًا فرض نفسه على كبار المدربين في الدوري الألماني بعدما قاد شالكة للصعود إلى دوري أبطال أوروبا محتلاً مركز الوصافة خلفًا لبايرن ميونيخ.

المدرب الإيطالي نجح في الرد على المشككين خاصة أنه لا يمتلك خبرة كبيرة في الدوري الألماني بعدما كان مدربًا لفريق إيرتسجيبرجيه أوي والذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

وبالطبع تأهل شالكة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل سيجذب أنظار كبار الأندية الأوروبية والتي تبحث عن دماء جديدة في مجال التدريب في ظل امتلاك تيديسكو الموهبة التي ساعدت شالكة على العودة من جديد أوروبيًا.

- سين دايش

فجّر فريق بيرنلي مفاجأة من العيار الثقيل بعدما قاده مدربه سين دايش للتأهل للدوري الأوروبي في الموسم المقبل رغم قلة الصفقات التي قامت بها الإدارة في الموسم الجاري.

سين دايش والذي يبلغ من العمر 46 عامًا نجح في فرض نفسه بين كبار المدربين في بريميرليج.

وبالطبع عندما تأتي خلف مانشستر سيتي ونايتد وتنتهام وليفربول وتشيلسي وآرسنال وهذه الأندية التي تمتلك قوة مالية كبيرة سيكون نجاح كبير للمدرب وللنادي الباحث عن التواجد بين الكبار.

- مارسيلينو جارسيا

بعد سلسلة من النتائج السلبية حققها فالنسيا في الموسم الماضي جاء مارسيلينو جارسيا ليلعب دور المنقذ مع فريق الخفافيش حيث استطاع أن يحقق في موسمه الأول نتائج جيدة منحت فريقه بطاقة العودة بين الكبار في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

فالنسيا والذي يحتل المركز الرابع هذا الموسم ضمن الاستقرار الفني والإدارة بعد مواسم للنسيان ليكون أمام مدربه فرصة لمواصلة النتائج الإيجابية في الموسم المقبل في ظل الدعم الإداري والجماهيري.

- كيكيه سيتيان

احتاج المدرب الإسباني كيكيه سيتيان موسم واحد فقط بعدما رحل من لاس بالماس لكي يعبر عن نفسه حيث قاد فريقه ريال بيتيس للصعود لمسابقة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

الوضع في الفريق الأندلسي تغير 180 درجة بعدما كان الفريق منذ أربعة أعوام يلعب في دوري الدرجة الثانية ليكون الآن وضع الفريق في مصاف كبار أندية الليجا.

- سيموني إنزاجي 

منذ أن تولى سيموني إنزاجي قيادة تدريب لاتسيو عام 2016، وفريق العاصمة الإيطالي تغيرت أحواله للأفضل بعدما أصبح الفريق منافسًا على التواجد والظهور أوروبيًا في كل موسم.

لاتسيو هذا الموسم أصبح أمامه الظهور والمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يحتل نسور العاصمة المركز الرابع برصيد 71 نقطة بفارق نقطتين عن إنتر ميلان والذي يبحث أيضًا عن استعادة بريقه من جديد.

صاحب الـ42 عامًا نجح مطلع الموسم الحالي في الحصول على لقب كأس السوبر الإيطالي على حساب يوفنتوس كما أصبح قريبًا من قيادة فريقه للتأهل لدوري أبطال أوروبا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات