شاهد كل المباريات

إعلان

أطول صيام في القرن الجديد.. 87 دقيقة تفصل ريال مدريد عن أسوأ سيناريو في تاريخه

ريال مدريد

ريال مدريد

حقق ريال مدريد رقمًا سلبيًا تاريخيًا يحدث لأول مرة خلال القرن الحالي الـ21، بعدما فشل في تسجيل أي هدف خلال أربع مباريات متتالية بجميع المسابقات.

واقتنص ديبورتيفو ألافيس فوزًا قاتلا بهدف نظيف من ضيفه ريال مدريد مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإسباني (2018-19).

وكان النادي الملكي سقط على يد مضيفه إشبيلية (3-0) ثم تعادل مع أتلتيكو مدريد سلبيًا، وامتدت كبوة الريال إلى البطولة القارية حيث سقط أمام مضيفه سسكا موسكو الروسي (1-0) بدوري الأبطال.

وبعد الهزيمة القاتلة في ملعب ألافيس، مرت 6 ساعات و49 دقيقة (بإجمالي 409 دقيقة) دون أن يسجل الميرينجي أي هدف، حيث يعود آخر هدف إلى مواجهة روما الإيطالي التي انتهت (3-0) بتشامبيونزليج.

وباتت تلك السلسلة هي ثاني أطول سلسلة عجز تهديفي في تاريخ النادي الممتد إلى 115 عامًا، والأولى منذ عام 1985 بعد سلسلة موسم (1984-85) التي عجز خلالها الفريق وقتها عن التسجيل 496 دقيقة.

سلسلة العقم التهديفي التي حدثت قبل 33 عامًا استمرت وقتها لخمس مباريات، بعد الخسارة من أتلتيك بيلباو (2-0) وأتلتيكو مدريد (4-0) وإنتر ميلان (2-0) وفالنسيا وهيركوليس (1-0) خلال شهر أكتوبر.

أصبح فارق الدقائق حاليًا 87 دقيقة، وبات الريال مطالبًا بالتسجيل أمام ليفانتي على ملعب سانتياجو برنابيو يوم 20 أكتوبر الجاري بعد فترة التوقف الدولي، من أجل كسر تلك السلسلة السلبية.

ريال مدريد بقيادة المدرب أمانسيو أمارو وقتها أنهى الدوري الإسباني (1984-85) محتلا المركز الخامس في جدول ترتيب المسابقة، لكنه تمكن من حصد لقب ويفا كاب (الدوري الأوروبي حاليًا).

جدير بالذكر أن تلك المرة أصبحت الأولى التي يفشل فيها الريال في تحقيق الفوز خلال ثلاث مباريات متتالية في الليجا منذ مايو 2002، والثالثة في تاريخه التي يعجز فيها عن التسجيل بعد عامي 1982 و1985.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات