شاهد كل المباريات

إعلان

إنريكي يجيب.. لماذا يشعر بـ"التفاؤل" قبل مواجهة بيتيس؟

انريكي

لويس انريكي

أعرب مدرب برشلونة، لويس إنريكي مارتينيز، عن شعوره بـ"التفاؤل" إزاء الحالة البدنية والمعنوية لفريقه، وذلك عشية استئناف الفريق الكتالوني لمشواره بالليجا حيث سيستضيف ريال بيتيس في آخر مباريات العام.

وصرح المدرب خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده "هدفي أن يتحسن الفريق من الناحية البدنية عن العام الماضي"، حيث لم يعط أي مصداقية لامكانية رحيل نجم الفريق، البرازيلي نيمار، الذي أكد قبل أيام عن وجود مفاوضات لتجديد عقده، ونسب إنريكي تلك "الشائعات" لـ"وجود أشخاص كاذبين منتسبين لعالم الكرة".

وأشار المدرب إلى أنه "إذا كان هناك بعض التخوفات من الحالة البدنية للاعبين عقب المشاركة في مونديال الأندية باليابان وعدم حصولهم على اجازة كافية للراحة في فترة أعياد الميلاد، فقد تبددت تلك المخاوف عقب مران الأمس واليوم".

وقال "إنهم بحالة منتعشة للغاية ولديهم طموح كبير، فترة الراحة الأخيرة استمتعوا بها، هذا يجعلني متفائلا".

ولدى سؤاله عن امكانية تحرك النادي الكتالوني خلال فترة الانتقالات الشتوية القريبة، قال "نعم قد يخرج أحد اللاعبين ولكن هذا مرتبط بدخول آخر. كل شيء لا يزال معلقا، سيكون شهرا طويلا، دائما ما نفكر في امكانية تحسين الفريق".

وامتدح لويس إنريكي لاعب الوسط المهاجم لفياريال الحالي وإشبيلية السابق، دينيس سواريز "إنه لاعب جيد، قد يكون أحد الخيارات بالنسبة لنا".

ولم يرغب المدرب في إعطاء تقييم لعام 2015 رغم تتويج الفريق خلاله بخمسة ألقاب (الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال والسوبر الأوروبيين ومونديال الأندية)، مشيرا إلى أنه يفضل القيام بذلك لدى نهاية الموسم.

وعن تحدي تخطي الرقم القياسي في عدد الأهداف خلال عام واحد والمسجل باسم ريال مدريد (178 هدفا)، والذي يبتعد عنه البرسا بهدفين فقط، قال المدرب إن الهدف الأساسي للفريق في لقاء الغد هو الفوز "هذه الأرقام قد تكون دافعا إضافيا، ولكن الحافز الأكبر هو تحقيق الفوز. الهدف هو حصد النقاط الثلاثة. إذا ما سجلنا أهدافا أكثر، ففرص الفوز تزداد، ولكن الرقم القياسي في حد ذاته لا يعد هدفا، ولكن الهدف هو الاستمرار في الحفاظ على الصدارة".

ودافع المدرب عن مشوار الفريق وما قدمه في آخر مباراتين في مونديال الأندية، عندما فاز بثلاثية نظيفة في نصف النهائي على جوانجزو الصيني وبنفس النتيجة في النهائي على ريفر بليت الأرجنتيني، مشيرا إلى أنهما ينبغي أن يكونا دافعا للفريق خلال المباريات القادمة وليس تعثره في آخر لقائين بالليجا، عندما فقط البرسا أربع نقاط بتعادله أمام فالنسيا وديبورتيفو.

وقال في هذا الصدد "فزنا بشكل رائع في آخر مباراتين، ما حدث قبلهما كان أمرا عارضا، فقد كنا نحن الأفضل بفارق كبير في فالنسيا وأمام ديبورتيفو حدث اطمئنانا للنتيجة بعد أن كنا متفوقين بفارق واضح وارتكبنا أخطاء".

وامتدح لويس إنريكي عمل مدرب بيتيس، بيبي ميل، مشيرا إلى أن بيتيس يتميز الآن "بالضغط على الخصم من الأمام وأصبح يشكل خطورة"، ممتدحا أيضا لاعبين في منافس الغد مثل خواكين وثيخودو وروبن كاسترو وأيضا الفرنسي ألفريد ندياي.

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات