شاهد كل المباريات

إعلان

نبوءة فرنسا التي لم تتحقق.. سمير نصري ضل الطريق .. وبنزيما يُحارب من أجل البقاء

فرنسا

سمير نصري وحاتم بن عرفة وكريم بنزيمة

في عام 2004 كانت فرنسا على موعد مع ميلاد جيل جديد من اللاعبين المبشرين، والذي وصفه المتابعين للشأن الكروي الفرنسي، بقدرتهم على إعادة المنتخب الفرنسي لمنصات التتويج مجددا، بعدما غابت شمس البطولات منذ عام 2000، حيث كان أخر لقب حققه المنتخب الفرنسي بالفوز بكأس الأمم الأوروبية على حساب إيطاليا.

مولد الأبطال

فاز المنتخب الفرنسي بلقب أمم أوروبا للناشئين في عام 2004، على حساب نظيره الإسباني بنتيجة هدفين لهدف، بعدما لعب المنتخبان في مجموعة واحدة وصعدت فرنسا كأول المجموعة برصيد 9 نقاط، وخلفها إسبانيا بـ 6 نقاط.

لعب المنتخب الفرنسي البطولة بكتيبة من اللاعبين المميزين وقتها كانوا غالبيتهم يلعبون في الدوري المحلي ضمن أندية موناكو وليون وبوردو ونانت وتولوز ومارسيليا.

يتذكر جمهور الكرة صورة ثلاثي منتخب فرنسا حاتم بن عرفة وكريم بنزيما وسمير نصري، أصحاب الأصول العربية، أثناء حملهم لكأس بطولة أمم أوروبا تحت 17 عاما.

الجميع بعد تلك البطولة عول الكثير على هذا الثلاثي، أن يكونوا نواة لبناء منتخب قادر على حصد الألقاب للديوك، لكن هذا لم يحدث حتى الآن، فحتى كأس العالم الذي حققه المنتخب الفرنسي مؤخرا بروسيا 2018 غاب عنه الثلاثي بعد تراجع مستواهم بشكل ملحوظ.

الأول ضل الطريق

في فبراير الماضي أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الثلاثاء إيقاف سمير نصري لاعب خط وسط المنتخب الفرنسي السابق عن ممارسة كرة القدم لمدة ستة أشهر بسبب انتهاك قواعد مكافحة تعاطي المنشطات في 2016.

وتم معاقبة سمير نصري 30 عاما لاستخدامه "طريقة محظورة" للعلاج في عيادة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في ديسمبر 2016. وكان نصري يلعب آنذاك مع إشبيلية معارا من مانشستر سيتي.

وبات  سمير نصري، الذي لعب لأندية مارسيليا وأرسنال وخاض 41 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي، لاعبا حرا بعد أن ترك ناديه التركي أنطاليا سبور في يناير الماضي بعد أن فسخ تعاقده بالتراضي.

الدولي الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية ونجم مان سيتي وأرسنال وأشبيلية ومارسيليا السابق، يبلغ من العمر 31 عام وانتشر اسمه بشده فى وسائل التواصل الاجتماعي ليكون صفقة بيراميدز المنتظرة، كانت أخر تجاربه مع نادي أنطاليا سبور التركي قبل انتهاء عقده.

الثاني يبحث عن نادي 

في الوقت الذي كان المنتخب الفرنسي يستعد للمشاركة في كأس العالم، اختفى حاتم بن عرفة لاعب باريس سان جيرمان من الساحة لمدة اقتربت من 12 شهرا، بعدما كان قد قدم مستوى جيد مع نيس.

بن عرفة غاب عن التواجد في المباريات مع باريس سان جيرمان في الموسم الماضي، ليقرر بعدها الرحيل مع انتهاء عقده مع بطل الدوري الفرنسي.

اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، مثل منتخب فرنسا خلال 15  مباراة دولية، حين كان يلعب لأندية كبيرة في أوروبا بحجم  ليون ومارسيليا ونيوكاسل يونايتد.

وحاليا بات بن عرفة، صاحب الأصول التونسية بدون نادي، في ظل انتظاره الحصول على عرض يجعله يعود للظهور بقوة مرة أخرى.

ثالثهم يحارب من أجل البقاء

يعد كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد الإسباني، هو الوحيد بين الثلاثي الذي لايزال محافظا على مكانه في ناديه، وحقق معه منذ انضمامه عام 2009، الدوري الإسباني مرتين وكذلك كأس الملك، ولقبين للسوبر الإسباني.

وعلى الصعيد الأوروبي حقق بنزيما دوري أبطال أوروبا 4 مرات والسوبر الأوروبي 3 مرات وكأس العالم 3 نسخ اخرهم عام 2017.

وكان بنزيما قد فاز مع ناديه السابق ليون بلقب الدوري الفرنسي 4 مرات ولقب وحيد للكأس، بالإضافة لجائزة هداف الدوري الفرنسي عام 2008 في الموسم الذي سبق انتقاله لريال مدريد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات