شاهد كل المباريات

إعلان

نيمار إلى برشلونة.. عودة محتملة و5 عقبات أمام تحقيق "الحلم"

نيمار

نيمار

كشفت بعض التقارير الإسبانية صباح اليوم عن فتح اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي باب العودة مجددًا إلى فريقه السابق "برشلونة".

نيمار انضم إلى صفوف باريس سان جيرمان مطلع صيف 2017 قادمًا من برشلونة الإسباني في صفقة هي الأغلى في التاريخ.

اللاعب الدولي البرازيلي لا يعيش أجواء مستقرة في باريس وسط تكهنات من ريال مدريد بضمه خلال الصيف المقبل.

ووفقًا لما ورد في صحيفة موندو ديبورتيفو الإسباني فإن نيمار يشعر بالندم بسبب رحيله عن برشلونة لافتًا إلى أنه يحلم بالعودة مجددًا إلى صفوف البلوجرانا.

ملامح عودة "محتملة" لنيمار

اللاعب البرازيلي ترك صفوف برشلونة هربًا من ظل زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث كان يأمل دا سيلفا في التتويج بلقب الأفضل في العالم.

والد نيمار كان سببًا مباشرًا في رحيل نجله عن ملعب كامب نو نظرًا للمقابل المادي الخرافي الذي حصل عليه البرازيلي إلى جانب إتاحة الفرصة كاملة أمامه لإثبات قدراته بعيدًا عن ظل زميله السابق ميسي.

الأمور في باريس سان جيرمان لم تذهب في الطريق الذي رسمه نيمار ووالده ليصطدم في بداية الأمر بمدربه السابق أوناي ايمري وزميله الأورجوياني ادينسون كافاني.

وعلى الرغم من رحيل ايمري وتحسن العلاقة مع كافاني إلى حد معقول إلا أن نيمار يبدو وأنه لا يشعر بالارتياح في ملعب الأمراء.

على الجانب الاخر هل برشلونة بحاجة لعودة نيمار مجددًا؟، بالتأكيد تأثر البلوجرانا نوعًا ما بعد رحيل البرازيلي خاصة وأن الصفقة كانت بمثابة اللطمة على وجه إدارة الكتلان.

زيارته لبرشلونة

نيمار فاجئ زملائه في صفوف البلوجرانا أغسطس الماضي بالتواجد في مقر تدريبات الفريق بملعب كامب نو 

ووفقًا لما نقلته الصحف الإسبانية -في ذلك الوقت- فإن خلال زيارة نيمار لبرشلونة أبدى اللاعب حزنه على قراره بالرحيل عن صفوف الفريق.

البرازيلي لديه علاقة صداقة قوية مع الثنائي لويس سواريز وليونيل ميسي، حيث كان الثلاثي يشكل مثلث رعب لدفاعات الفرق المنافسة MSN.

 تحديات أمام نيمار

1- علاقته مع الادارة

قبل قرار نيمار بالعودة عليه إصلاح ما أفسده حول علاقته بإدارة النادي، فعقب رحيله إلى صفوف الدوري الفرنسي، ظهرت خلافات بينه وبين إدارة برشلونة لتنتقل إلى ساحات القضاء.

برشلونة أقام دعوى ضد نجمه السابق للمطالبة بتعويض مالي، كما قرر مجلس الإدارة تجميد قيمة العمولة المالية التي كان من المفترض أن يحصل عليها والد البرازيلي نيمار دا سيلفا بناءً على الاتفاق المسبق بينهما حول تمديد العقد في أكتوبر الماضي.

على الجانب الاخر، هاجم البرازيلي إدارة فريقه الكتالوني وذلك عقب مباراة فريقه الجديد أمام تولوز في الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي، حيث قال نيمار: "قضيت 4 سنوات في برشلونة، كنت سعيدا منذ وصلت وحتى رحلت، سعادتي لم تكن بسبب الإدارة، فبالنسبة لي هؤلاء الأشخاص لا يجب أن يكونوا في برشلونة".

2- كسب ود الجماهير 

هل ستتقبل جماهير برشلونة عودة نيمار مجددًا إلى صفوف فريقها بعدما رحل عنه بكامل إرادته، خاصة مع تكهنات من بعض الصحف الإسبانية حول نية ريال مدريد -الغريم التقليدي- في التعاقد مع اللاعب صاحب الـ 26 عامًا.

3- الراتب الإسبوعي

نيمار يتقاضى حاليًا في صفوف باريس ما يقرب من 30 مليون يورو ، إدارة برشلونة لن تدفع قيمة الراتب الذي يحصل عليه نيمار في الوقت الحالي داخل مع ملعب الأمراء، وبالتالي فأول شروط البلوجرانا في حالة الترحيب بعودة نيمار هو الاتفاق على تقليل قيمة الراتب.

4- إقناع الخليفي

نيمار سيواجه صعوبة كبيرة في إقناع القطري ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي بالرحيل عن صفوف الفريق، خاصة وأن بعض الصحف الفرنسية كانت قد أشارت مسبقًا وقت التعاقد مع نيمار أن رجل الأعمال القطري يرغب في وضع اللاعب كواجهة لاستضافة بلاده لكأس العالم.

الخليفي كانت له تصريحات متضاربة حول احتمالية رحيل نيمار ففي البداية رفض الأمر جملة وتفصيلًا بل وأكد أن اللاعب باقٍ في حديقة الأمراء بنسبة 2000%، إلا أنه تراجع فيما بعد وأكد أنه لا شيء ولا أحد أكبر من النادي، سواء كان المدرب أو اللاعبين.

وأضاف أن النادي سيكون دائماً هو رقم واحد، وإذا لم يقبل شخص ما بذلك، فعليه أن يغادر.

5- إغراءات ريال مدريد

الصحف الإسبانية تناولت خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة أنباء عن نية فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد في التعاقد مع صفقة قوية لحفظ ماء وجه الفريق بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

العديد من التقارير ربطت نيمار بالانتقال إلى ريال مدريد فيما يُسمى بالصفقة المدوية إلا أن الأمور لم تأخذ محمل الجدية من جانب الطرفين.

نيمار مجبر على رفض كل الاغراءات من جانب الملكي إلى جانب إقناع الخليفي بالرحيل بالإضافة إلى التنازل عن بعض حقوقه ابرزها الراتب الإسبوعي من أجل تحقيق "الحلم" الذي يسعى إليه.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات