شاهد كل المباريات

إعلان

رينار

رينارد

تحدث فوزي لقجع، رئيس الجامعة المغربية، عن مستقبل المدرب هيرفي رينارد، مع أسود الأطلس خلال الفترة المقبلة، إلى جانب المشاركة "الاستثنائية" للفريق في المونديال.

رينارد مرتبط بعقد مع المنتخب المغربي حتى 2022، وأثارت بعض التقارير الشكوك حول مستقبل المدرب خلال الفترة المقبلة بعد الخروج من منافسات كأس العالم.

وودع المنتخب المغربي، منافسات المونديال، بعد الخسارة أمام منتخبي إيران (1-0)، والبرتغال (1-0)، ثم التعادل أمام إسبانيا بثنائية لكل منهما.

وخلال حوار تلفزيوني، أجراه برنامج ساعة المونديال، قال لقجع، "أتأسف للجماهير المغربية على الخروج من المونديال، كانت فرصة للاستمتاع بكرة القدم، خاصة مع المستويات الجيدة التي قدمها أسود الأطلس في البطولة أمام كبار منتخبات العالم".

وأضاف، "الفريق الوطني أظهر للعالم أن مستواه الكروي يؤهله للعب ضد أكبر الفرق العالمية بالرغم من أن النجاح لم يحالف الفريق، إلا أن التجربة كانت استثنائية في كل شئ".

وعن مستوى التحكيم، قال لقجع، "كان ردئ، فليس من المعقول أن يتم صرف ملايين الدولارات لتطوير الكرة القدم واستخدام تقينة الفيديو وتظل الأخطاء قائمة، على مسئولي فيفا أن يأخذوا الأمور بشكل أكثر جدية وإلا لن تقدم تقينة الفيديو أي تطوير". 

وبسؤاله عن مستقبل هيرفي رينارد مع المنتخب المغربي علق قائلًا، "كل مرحلة تحمل بعض المعطيات الخاصة بها، سنجلس مع رينارد ونتحدث عن مستقبل منتخب المغرب وعلى أساسه سيتم الاتفاق".

وواصل، "من أسباب وداع منتخب المغرب لبطولة المونديال مبكرًا، هو نقص الخبرات للاعبي الفريق، إلى جانب الابتعاد عن المنافسات الافريقية والعالمية، لذلك علينا الاستعداد الجيد من الآن لبطولة أمم أفريقيا المقبلة، يليها تصفيات مونديال 2022".

 واختتم، "منتخب المغرب لن يقف على شخص سواء كنت أنا أو رينارد، الأخير مرتبط بعقد مع الجامعة لعام 2022، نتمنى استمراره وفي حالة رحيله سنتعاقد مع مدرب في نفس القيمة".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات