شاهد كل المباريات

إعلان

كاسياس

كاسياس

أكد الإسباني إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي أنه يعتقد أن في إمكانه مواصلة اللعب في سن الـ40 ، مشيرا إلى انه سيكون عليه أن يتحقق من حالته البدنية والذهنية كل عام قبل أن يمد مسيرته.

وفي فعالية بالعاصمة الإسبانية مدريد لتقديمه سفيرا في مونديال روسيا لدار مراهنات "سبورتيوم" قال كاسياس البالغ من العمر 37 عاما "مبارتي رقم ألف لعبتها امام أوس بيلينينسيش وخسرناها. الوصول للمباراة الأف ليس بالهين. لدينا أمثلة حية مثل (جيانوليجي بوفون وكذلك (أندريس) بالوب و(سانتياجو) كانيزاريس وبيبي ريينا. في النهاية إذا كنت تستمتع وتنافس وترغب في إسعاد الناس فلما لا تستمر. أرى نفسي في سن الاربعين حارس مرمى أكثر من أي شيء آخر".

وتابع خلال الحدث الذي أقيم الأربعاء "سوف أتابع سنويا حالتي الذهنية والبدنية وعليه ساتخذ القرار".

وأبدى كاسياس امتنانه لمدرب المنتخب الإسباني جولين لوبيتيجي على الطريقة التي أبلغه فيها أنه سيستبعده من الفريق.

وقال "علي أن أشكر جولين لأنه قدم إلى بورتو للتحدث معي وجلسنا وتناولنا الطعام وقال لي إنه يود ان يغير المنتخب وكان يريد ديفيد دي خيا أن يكون حارسه وأنا قلت إنه ممتاز".

وبسؤاله عن ابتعاده عن التشكيلة الاساسية لفترة هذا الموسم الذي توج فيه مع فريقه بلقب الدوري البرتغالي أشار كاسياس إلى أنه "اعتاد" على مثل هذه المواقف وتجاوزها.

وصرح "أحيانا تظهر تحديات وعوائق يجب تجوازها. وضعت أمامي هدفا وهو أنني أود الاستمرار وفي النهاية كنت سعيدا لأنني ساعدت فريقي على تحقيق اللقب الذي عانده أربع سنوات".

وعن بدايته مع بورتو الذي انتقل إليه قادما من ريال مدريد في 2015 وصفها كاسياس بـ"القاسية".

وأوضح "كان تغيير كبير أن ترحل عن ناديك الأعظم في التاريخ. عندما تذهب لبلد آخر ومدينة أخرى ودوري آخر وفريق كبير..كل شيء تطلب مجهودا. هذا العام حققنا شيئا مهما للنادي حصدنا الدوري وضمنا المشاركة في دوري الأبطال. كان عاما جيدا".

وتابع "ريال مدريد منحني كل شيء جيد ولكني كنت أرغب في تغيير وضعي الشخصي. عندما ترى أنك لست في المكان الذي عليك أن تكون به، تتخذ قرارا لتغيير وضعك".

وحول مدربه في بورتو سيرجيو كونسيساو الذي أجلسه على مقاعد البدلاء فترة في الموسم قال كاسياس "أتحدث معه بشكل مباشر دائما. يتمتع بشخصية قوية واستطاع أن يظهر الافضل في الفريق. مازال لدي عام في عقدي. سنرى ماذا سيحدث بعد ذلك، وما إذا كان لدي رغبة في الاستمرار وكذلك المشجعين. جانب من سبب استمراري يعود إلى أنهم (المشجعون) طلبوا مني هذا".

1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات