شاهد كل المباريات

إعلان

ركلة جزاء تقتل ميلان وتجبر دوناروما على الإنحناء ليوفنتوس

يوفنتوس ، ميلان

يوفنتوس ، ميلان

حسم فريق يوفنتوس مواجهته الصعبة ضد فريق ميلان بهدفين مقابل هدف في المباراة التي احتضنها ملعب يوفنتوس أرينا ضمن منافسات الجولة 28 في بطولة الدوري الإيطالي.

المباراة كانت تسير إلى التعادل (1-1) بعد أن تقدم يوفنتوس عن طريق مهدي بن عطية وتعادل ميلان عن طريق باكا، لكن ركلة جزاء قاتلة في الدقيقة 90+7 أنهت المباراة لأصحاب الأرض.

دوناروما "18 عاماً" قدم أداءً عظيماً وتصدى لأكثر من 10 كرات ليثبت أنه حارس إيطاليا القادم، لكنه في النهاية أجبر على الانحناء ليوفنتوس الذي خطف الفوز في أخر لحظة بركلة جزاء ولم ينجح في حماية ميلان حتى النهاية.

يوفنتوس رفع رصيده إلى 70 نقطة ليواصل التغريد منفرداً في قمة جدول الترتيب وبفارق 11 نقطة عن فريق روما صاحب المركز الثاني والذي لم يخض مباراة الجولة 28 بعد، أما ميلان فظل سابعاً برصيد 50 نقطة.

ملخص المباراة

التهديد الأول كان على مرمى دوناروما في الدقيقة 4 بعد تسديدة قوية من بياتزا أنقذها الحارس الواعد قبل أن يتابع خضيرة كرة انتهت إلى ركنية لم يستفد منها أصحاب الأرض.

ديبالا أطلق قذيفة باتجاه مرمى ميلان في الدقيقة 9 لكن الحارس المتألق دوناروما أبعد الكرة إلى ركنية جديدة تم تنفيذها عرضية أبعدها الدفاع قبل أن تعود بعرضية أخرى حولها بن عطية بعيداً عن المرمى.

دوناروما واصل التألق بالتصدي لتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 25 لتصل الكرة إلى يوفنتوس من جديد وتنتهي بتسديدة أخرى من ديبالا لكنها أرضية سهلة إلى أحضان الحارس.

مهدي بن عطية تسلم تمريرة رائعة في منطقة الجزاء في الدقيقة 30 لينفرد بالحارس دوناروما ويسدد كرة قوية بيمناه مرت إلى شباك ميلان ليتقدم أصحاب الأرض بعد نصف ساعة من السيطرة.

باكا ترجم هجمة مرتدة سريعة لفريق ميلان في الدقيقة 43 بتسديدة أرضية رائعة بخارج قدمه اليمنى لتمر الكرة إلى شباك الأسطورة الإيطالية بوفون معلنة عن هدف التعادل للفريق الأحمر والأسود.

بيانيتش كاد أن يسجل في الدقيقة 51 من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس دوناروما واصل التألق بتحوصل الكرة إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق الأبيض والأسود.

بيانيتش سدد كرة قوية في الدقيقة 60 لترتطم الكرة بالدفاع وتذهب إلى العارضة ثم تتحول إلى ركنية، ليستمر ضغط يوفنتوس بحثاً عن هدف الفوز في المباراة المشتعلة في ملعب الأرينا.

دوناروما واصل التألق غير العادي بالتصدي لفرصتين من هيجواين وخضيرة في الدقيقة 74 ليحمي فريقه من الهدف الثاني ويواصل نجاحه في تحدي لاعبي يوفنتوس الذين لم يتوقفوا عن المحاولات.

ميلان حصل على ركلة حرة في الدقيقة 82 على حدود منطقة الجزاء سددها اللاعب سوسا بتسديدة قوية ارتطمت بالحائط البشري وذهبت إلى أقدام لاعبي يوفنتوس ليعودون في الضغط على منافسهم.

هيجواين أهدر الفرصة الأخيرة في الدقيقة 90+4 بعد عرضية من الجهة اليمنى حولها هيجوالين بتسديدة بيمناه من الوضع طائراً لتمر بجوار القائم الأيمن بقليل، وبعدها سجل ديبالا من ركلة جزاء لينهي المباراة بفوز فريقه.

-1

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa