شاهد كل المباريات

إعلان

بالفيديو.. ميلان ينعش آماله الأوروبية بثنائية في روما بالدوري الإيطالي

ميلان

ميلان

واصل ميلان زحفه نحو المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية في الموسم القادم، عقب فوزه المستحق 2 / صفر على مضيفه روما اليوم الأحد في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين لبطولة الدوري الإيطالي.

ارتفع رصيد ميلان، الذي حقق فوزه السادس في مبارياته السبع الأخيرة في البطولة، إلى 44 نقطة في المركز السابع، بفارق الأهداف فقط خلف سامبدوريا، صاحب المركز السادس الذي يصعد بصاحبه للعب الدور المؤهل لمرحلة المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

في المقابل، تجمد رصيد روما عند 50 نقطة في المركز الخامس، ليهدر فرصة التقدم إلى المركز الثالث في ترتيب المسابقة، المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، بتلقيه خسارته السادسة في البطولة هذا الموسم.

جاء هدفا المباراة في الشوط الثاني، حيث افتتح باتريك كوتروني التسجيل لميلان في الدقيقة 48، فيما تكفل ديفيد كالابريا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 74.

يعد هذا هو الفوز الأول الذي يحققه ميلان على روما في المسابقة منذ التاسع من مايو عام 2015، علما بأنه لم يحقق أي انتصار على فريق العاصمة خلال مبارياتهما الخمس الأخيرة، التي شهدت أربع انتصارات لروما مقابل تعادل وحيد.

لم يشهد الشوط الأول فرصا حقيقية من كلا الفريقين، حيث تبادلا الاستحواذ على الكرة ولكن بلا أدنى فاعلية على المرميين، في ظل الحذر الدفاعي لكل منهما ورغبتهما في تضييق المساحات.

تغيرت الأمور تماما في الشوط الثاني، لاسيما بعد تسجيل كوتروني هدف ميلان في الدقيقة 48.

وتابع كوتروني تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق خيسوس سوسو، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء على يمين أليسون باكير حارس مرمى روما، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

تخلى روما عن حذره الدفاعي بغية إدراك التعادل سريعا، حيث سدد دييجو بيروتي من على حدود المنطقة في الدقيقة 52، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

رد ميلان بهجمة سريعة في الدقيقة 54، انتهت بقذيفة صاروخية من فرانك كيسي، أبعدها باكير بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية، كادت أن تسفر عن هدف آخر لميلان عن طريق هاكن كالهانجولو، الذي تابع الركلة التي أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، ليسدد من خارج المنطقة، لكن باكير كان لها بالمرصاد.

واصل كالهانجولو تحركاته المزعجة، حيث تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 57، ليسدد ضربة رأس ولكنها افتقدت للدقة، لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر.

عاد روما لنشاطه الهجومي مرة أخرى لكن محاولاته افتقدت للفاعلية المطلوبة، فيما منع جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى ميلان، أصحاب الأرض من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 62.

أجرى روما تبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول إيدين دزيكو بدلا من رادجا ناينجولان، ليرد ميلان بتبديله الأول أيضا بنزول نيكولا كالينيتش بدلا من كوتروني في الدقيقة 67.

وقف باكير حائلا دون تسجيل ميلان لهدف آخر في الدقيقة 71، عندما بصعوبة بالغة لقذيفة هائلة من كالينيتش، الذي تلقى الكرة من كالهانجولو لترتد من يده إلى أليسيو رومانيولي، لكن الدفاع أبعد الكرة من أمامه في الوقت المناسب إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

لم يمر سوى ثلاث دقائق، حتى أحرز ديفيد كالابريا الهدف الثاني لميلان، حيث انطلق من الناحية اليمنى، قبل أن يتبادل الكرة مع كالينيتش، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، ويضع الكرة ساقطة (لوب) فوق باكير الذي خرج من مرماه لملاقاته، وتعانق الشباك.

أجرى روما تبديليه الثاني والثالث بنزول جريجوري ديفريل وجيرسون سانتوس بدلا من سينجيز أوندير ولورينزو بيليجريني في الدقيقتين 73 و80، فيما دفع ميلان بتبديله الثاني بنزول فابيو بوريني بدلا من سوسو في الدقيقة 82.

حاول روما تقليص الفارق خلال الدقائق المتبقية، حيث سدد ديفريل من خارج المنطقة في الدقيقة 86، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

أهدر بوريني فرصة مؤكدة لميلان في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عندما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما وسط دهشة الجميع، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز ميلان بثنائية نظيفة.

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا

3

إعلان

التعليقات