شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 10 أرقام في ليلة درامية حافلة بالأهداف بدوري أبطال أوروبا

فالكاو ، موناكو

فالكاو

رقم 14 كان حصيلة أهداف اليوم الأول من الأسبوع الثاني لمباريات الذهاب بدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، في ليلة درامية مثيرة عاشها محبو كرة القدم، مساء الثلاثاء.

10 دقائق كانت كفيلة لمانشستر سيتي الإنجليزي لقلب الطاولة على موناكو الفرنسي، وتسجيل ثلاثة أهداف، وحسم نتيجة المباراة لصالحهم (5-3)، بانتظار ما يسفر عنه لقاء الإياب منتصف مارس المقبل.

وفي ألمانيا أصبحت المهمة صعبة على باير ليفركوزن، بعدما فاز أتلتيكو مدريد على مضيفه بنتيجة (4-2)، وبات الفريق الألماني مجبر على الفوز بفارق ثلاثة أهداف خارج الديار، من أجل ضمان التأهل للدور ربع النهائي.

يرصد "يلا كورة" أبرز 10 أرقام وحقائق عن مباراتي الثلاثاء في التقرير التالي:

- الفرنسي أنطوان جريزمان رفع رصيده من الأهداف بدوري الأبطال إلى 13، وأصبح الهدف التاريخي لأتلتيكو مدريد الإسباني، محطما رقم المدرب الراحل لويس أراجونيس، صاحب الـ12 هدفًا في فترة الستينات والسبعينات.

- أحرز جريزمان أول هدف له في شباك باير ليفركوزن، الفريق الألماني كان الوحيد بدوري الأبطال الذي واجهه الفرنسي أربعة مرات ولم يسجل فيه أهدافًا، ليكسر لاعب أتليتكو مدريد هذه اللعنة.

- أصبح الشاب كيليان مبابي، مهاجم موناكو، ثاني أصغر لاعب فرنسي يسجل في دوري أبطال أوروبا (18 عامًا وشهران)، بعد مواطنه كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد مع ليون (17 عامًا و11 شهرًا).

- نتيجة (5-3) بين السيتي وموناكو هي أكبر مباراة ذهاب إقصائية شهدت أهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا (8 أهداف)، والإقصائية الثانية بشكل عام بعد مباراة ليون وبريمن عام 2005 (7-2).

- تلقى موناكو خمسة أهداف في مباراة واحدة لأول مرة في تاريخ مشاركاته بالمسابقة الأوروبية، كما تلقى النادي الفرنسي ثاني هزيمة له على الأراضي الإنجليزية، بعدما خاض خمس مباريات هناك (انتصارين وتعادلين وخسارة).

- مانشستر سيتي لم يخسر في آخر 10 مباريات على أرضه بدوري الأبطال (7 انتصارات و3 تعادلات)، آخر خسارة في "الاتحاد" كانت على يد يوفنتوس الإيطالي (2-1) بافتتاح دور المجموعات الموسم الماضي، شهر سبتمبر عام 2015. 

- النجم الكولومبي راداميل فالكاو سجل 15 هدفًا في آخر 15 مباراة له بقميص موناكو في جميع المسابقات (الدوري الفرنسي، الكأس، دوري أبطال أوروبا).

- 15 هدفا هو نفس عدد الأهداف التي سجلها صاحب الـ31 عامًا بقميص فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي على ملعب "أولد ترافورد" في 15 مباراة. 

- ضربة الجزاء التي أهدرها فالكاو أمام الحارس ويلي كاباييرو، خلال مباراة السيتي وموناكو، جعلت الكولومبي اللاعب الوحيد الذي يهدر ضربتين جزاء بدوري الأبطال هذا الموسم، بعد توتنهام الإنجليزي في نوفمبر الماضي.

- كانت هذه الركلة الخامسة على التوالي التي ينقذها مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، أما الحارس ويلي كاباييرو تصدى لثلاثة من آخر أربع ضربات جزاء واجهها في جميع المسابقات.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات