شاهد كل المباريات

إعلان

لننسى ما فعله برشلونة.. أعظم "عودة" حدثت في 27 دقيقة قبل 60 عاما

برشلونة

برشلونة

حقق برشلونة عودة تاريخية عندما تمكن من الفوز على باريس سان جيرمان بنتيجة 6-1، وعوض خسارته في مباراة الذهاب بنتيجة 4-0، لكن تلك لم تكن الأعظم في تاريخ كرة القدم.

لم يكن الفوز بنتيجة 6-1 سببا كافيا ليكتب برشلونة صفحة غير مسبوقة في تاريخ كرة القدم الأوروبية، لأن شارلتون الانجليزي فعل عام 1957 ما يصعب تكراره في أي عصر.

تتبقى فقط 27 دقيقة ويطلق الحكم صافرته، ويتقدم هودرسفيلد بنتيجة 5-1 على شارلتون الذي يلعب بعشر لاعبين فقط، فهل من الممكن أن نرى تطورا في النتيجة؟ نعم، هذا حدث بالفعل.

عظمة برشلونة تحققت عندما تمكن من تسجيل 3 أهداف خلال 7 دقائق فقط، ليحول فوزه بنتيجة 3-1 إلى 6-1 ويخطف بطاقة التأهل لربع نهائي دوري الأبطال.

لكن تلك المعاناة لا يمكن مقارنتها مع ما حققه شارلتون الانجليزي في مباراة الدوري الدرجة الثانية التي جمعته مع هودرسفيلد في 21 ديسمبر 1957، لتنتهي المباراة بفوز بنتيجة 7-6.

الكل كان لديه الطموح في التأهل، لكن الحياة كانت تبدو سهلة بالنسبة لهودرسفيلد خلال زيارته لاستاد شارلتون قبل أن يظهر جوني سامرز مهاجم أصحاب الأرض ويحولها إلى جحيم.

استطاع سامرز الذي تحول خلال المباراة من جناح لا يؤدي بشكل جيد إلى رأس حربة أن يسجل 5 أهداف في 18 دقيقة فقط، ثم تعادل الضيوف بعد ذلك، قبل أن يحسم جون ريان الأمر في الوقت القاتل وتنتهي المباراة 7-6.

وقال سامرز عن المباراة متحدثا لصحيفة "صن" الانجليزية :"كنت أظن قبل المباراة أنني خارج التشكيل، وحتى في بداية المباراة كنت سيئ للغاية، قبل أن يتحول كل شيء في النصف ساعة الأخير من المباراة."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa