شاهد كل المباريات

إعلان

عقل المباراة بالصور .. معادلة جوارديولا الإحصائية تطيح بالسيتي خارج دوري الأبطال

بيب

جوارديولا يودع دورى الأبطال

في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء .

دائما ما أبحث عن الأسباب ..لماذا يشترك ستونز وكولاروف معا أمام موناكو ؟ لماذا لا يبدأ توريه في مباراة مثل هذه ؟ أعدت فتح مفكرتي الخاصة وبدأت أسترجع الأمور بسرعة حتي وجدت أمرا عجيبا ( معادلة إحصائية )
سندرلاند –ستوك –ميدلسبروه أخر ثلاثة مباريات لمان سيتي في البريمرليج وكأس الإتحاد الإنجليزي قام فيهم بأمر غريب تم تأكيده أمس

الأمر تطور أيضا بل يشمل فيرناندينيو ودي بروين وسليفا .. ليس إعتباطا وليست مصادفة جوارديولا كان يقصد ذلك ..ولكن بورو وسندرلاند ليسا موناكو ( علي الإطلاق )

ستونز وكولاروف مدافعان أمام سندرلاند ..وأمام ستوك يلعب اوتامندي وكولاروف ..نذهب لمباراة البورو فيلعب أوتامندي وستونز.. أمس تعاد الكرة مرة أخري ستونز وكولاروف ..هل الأمر مصادفة ؟ إليك مفاجاة الوسط
توريه وفيرناندينو وسيلفا أمام سندرلاند .. توريه وفيرناندينو ودي بروين أمام ستوك ..توريه وسيلفا ودي بروين أمام ميدلسبروه .. أمس كان دور فيرناندينيو لكي يلعب مع دي بروين وسيلفا كي تكتمل منظومة جوارديولا ولكن تلك كانت أمام موناكو في المباراة الأهم في مشوار دوري الأبطال.

في كل ثلاثة مباريات يلعب قلب الدفاع مباراتين من بين ( كولاروف –ستونز –أوتامندي ) وعند إكتمال أربعة مباريات يكون كل لاعب من الرباعي ( توريه-فيرناندينيو – سيلفا-دي بروين ) قد لعب ثلاثة مباريات ..أمر يبدو رائعا للحفاظ علي اللاعبين في ظل لعبهم أربعة مباريات في ظرف عشرة أيام ولكن .

أجد جوارديولا  غير منطقي في بدئه بهذا التشكيل ( الإحصائي ) ..صحيح أن الجميع يلعب في منظومة واحدة ولكن ستظل هناك فروقات فردية بين لاعب واخر وكان يجب الوصول للتشكيل الأمثل أمام موناكو وليس أمام ميدلسبروه ولكن قبل ذلك فلنستعد مباراة الذهاب .

التشكيل الأمثل بإستثناء تواجد فيرناندينيو كظهير أيسر بدلا من تواجد كولاروف وكليشي الغائبان للإيقاف والإصابة وقتها .. لاعب الوسط لم يقم بأدوار الظهير الأيسر المعتادة ولكنه قدم نفسه في المباراة ك false back في المقابل أراح جارديم قبل مباراة امس   أغلب عناصر فريقه في الدوري قبل أن يدفع بالقوة الضاربة المتاحة له والنتيجة أن الثنائي باكايوكو وفابينو مع إنضمام ليمار لهم بالتبادل مع برناردو سيلفا في منع مان سيتي من بناء أي هجمة .

لا يمكن لمدرب بقدرات جوارديولا ألا يلاحظ عجز فيرناندينو وخط دفاعه عن الخروج بالكرة وبناء هجمة طيلة ربع ساعة لكن الأمر إمتد لشوط كامل دون أدني تدخل من بيب والنتيجة وقتها أن جارديم كان قد وضع قدما له في دور الثمانية .

إعترافا ضمنيا بأن فيرناندينو عجز عن اداء مهمته وفي ظل حالة مذرية لديفيد سيلفا كان الحل في عودة دي بروين بجوار إرتكاز الوسط لتتحول الطريقة إلي 4-2-3-1 بدلا من 4-1-4-1 ، 25 دقيقة كاملة فرض فيها السيتي سيطرته علي أرض الملعب في الشوط الثاني ..وصول متكرر مع حفنة من الفرص لم تجد سبيلا للمرمي حتي ظننت أن ساني سيطيح بالكرة إلي مدرجات ملعب لويس الثاني ولكن لحسن حظ السيتي دخلت الكرة المرمي الخالي من حارسه ..ماذا بعد ذلك ؟.

كان من المنطقي أن تظل علي مغامرتك طالما كنت بحاجة لهدف ولكن بيب لم ينتبه لسوء أداء ستيرلنج وسيلفا .. لم يكن من الطبيعي وقتها أن أخرج فيرناندينيو فأنت الأن بحاجة للاعب وسط ثاني ،إخراج سيلفا فور إحراز الهدف وإدخال توريه ..الأمور وقتها كانت ستكون أفضل مع تحرير دي بروين الذي لعب في الوسط المتأخر ( مضطرا ) أمر سيكون أفضل في معدل العمل ( الدفاعي والهجومي ) في أن واحد.

إخراج ستيرلنج وإدخال نافاس أمرا  كان هاما لحماية سانيا الظهير الأيمن ..امور كثيرة كان يجب علي بيب فعلها فور هدفه الأول ولكنه تأخر فدخل مرماه الهدف الثالث ..وتأخر أكثر فدفع بأيهانشو في الدقيقة 85 بدلا من كليشي !
جوارديولا بعد اللقاء قال أن الفريق كان وفيا لأسلوبه ولم يحضر للشوط الأول وهذا صحيح ويتضح هنا في الصور التالية من 1 إلي 6 :

Image may contain: stadium

 

No automatic alt text available.

 

No automatic alt text available.

 

Image may contain: text

 

Image may contain: text

 

No automatic alt text available.


ولكن الأزمة الحقيقة أن جوارديولا الذي وجد فريقه لم يحضر للمباراة في شوطها الأول لم يقم بأي تغيير داخل أو خارج الملعب بل إنتظر 45 دقيقة كاملة كي يعيد دي بروين للخلف وهو ما جعل الفريق يسيطر علي الشوط الثاني حتي الهدف .

خرج راجي ودخل تراوري ! .. جارديم بات يلعب فعليا بقلب دفاع واحد لان تراوري بالأساس ظهير أيمن ولم يلعب مطلقا في مركز قلب الدفاع .. ليس هذا فقط وحتي الظهير الأيمن سيدي بيه لم يلعب أيضا كقلب دفاع ..معني ذلك أن العمق بات مفتوحا تماما أمام سيتي .

هل تتذكر الفقرة السابقة عما كان يجب علي جوارديولا فعله بعد هدف ساني .. جارديم فعل ذلك بعد هدف باكايوكو
في أقل من أربعة دقائق فقط كان جارديم يتدخل بإخراج مبامي المهاجم وإدخال موتينيو لاعب الوسط في العمق وبالتالي زيادة لاعبي المنتصف أمام باكايوكو وفابينو .. وبالتالي بات الثلاثي بروين وسيلفا وفيرنانديينو أمام ثلاثي وسط موناكو وإلتزم ليمار وبيرنانرده سيلفا بساني وستيرلنج.

أخيرا.. جوارديولا بالنسبة لي هو أكثر من أفاد كرة القدم في هذا القرن ولكن هذا لا يمنع من أنه أخطأ ويخطىء وسيخطىء مستقبلا ..المهم أن نحدد دائما أين الخطأ لكن الحديث عن أن بيب فاشل أو يحتاج لفريق جاهز كي يقوم بتدريبه فهو دربا من الجنون لإنك لن تستطيع أن تصنع بدلة جيدة دون قماشا جيد

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات