شاهد كل المباريات

إعلان

ديبالا لا يغلق الباب أمام برشلونة.. ويرفض تشبيهه بميسي 

ديبالا

ديبالا

قال المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا، أحد نجوم كرة القدم الصاعدين وهداف يوفنتوس الإيطالي، إنه يأمل في قيادة فريقه للذهاب لأبعد دور في النسخة الحالية من دوري الأبطال الأوروبي، وذلك عشية مواجهة برشلونة في ذهاب ربع النهائي.

وصرح ديبالا في مقابلة مع صحف توتوسبورت ولاريبوبليكا الإيطاليتين وماركا وموندو ديبورتيفو الإسبانيتين، بشأن احتمال انتقاله لصفوف البرسا "لا أحد يعلم ماذا سيحدث في المستقبل".

وأكد اللاعب البالغ من العمر 23 عاما أنه تعافى بشكل جيد من إصابته وأنه شارك كأساسي طوال مباراة كييفو فيرونا السبت الماضي والتي انتهت لصالح فريقه بهدفين نظيفين من توقيع مواطنه جونزالو إيجواين، مشيرا "اعتقد أننا نصل لمباراة برشلونة بأفضل شكل".

وعن مواجهته الأولى ضد مواطنه الآخر، ليونيل ميسي، نجم البرسا، قال "بالطبع ستكون مواجهة خاصة، لأنني معجب به واحترمه كثيرا، ولكنني ألعب في يوفنتوس وهو في برشلونة وكلانا سيرغب في تحقيق الفوز. أنا معجب به كزميل بالمنتخب وأيضا كمنافس ضدي، ولكني في الملعب سأبذل كل جهدي لمحاولة الفوز".

وتابع "نعلم أنه لتحقيق الفوز لن نواجه ميسي فقط، فبرشلونة فريق كبير للغاية، ولا يعتمد عليه فقط. فهناك نيمار، الذي يمر بأفضل أوقاته ولا أعتقد أنه سيتأثر بالطرد أمام مالاجا".

وأضاف متحدثا عن البرغوث "هو مثلي الأعلى بدون شك، لما يقوم به داخل الملعب. دائما ما شاهدت مبارياته منذ ظهوره في برشلونة لأنني تعجبني طريقة لعبه. احترمه كثيرا. لقد توج بالكثير من المرات بالتشامبيونز أما أنا فلا وأنا أريد أن تكون هذه أولى مراتي. أعتقد أننا نصل للمباراة بحالة أفضل منهم ولكن علينا احترامهم لكل ما فعلوه، ليس فقط هو (ميسي) ولكن كل الفريق".

وعن خشية اليوفي من استفاقة البرسا عقب الهزيمة في الليجا أمام مالاجا، قال "التشامبيونز بطولة مختلفة ونحن أقوياء على ملعبنا وسنبذل كل ما نملك لتحقيق الفوز. بالتأكيد الخسارة أمام مالاجا ستعطيهم حافزا إضافيا وسيرغبون في العودة للانتصارات ضدنا. ولكننا أيضا سنعطي أفضل ما لدينا".

وحول رأيه وزملائه عن برشلونة عقب انتفاضته التاريخية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ثمن النهائي، قال "لا نشعر بالخوف، ولكن بالاحترام، بالخوف لا لأننا نصل لهذا الدور ونحن في أفضل حال. لقد قدموا مباراة اقصائية مدهشة أمام البي اس جي، ولكن أعتقد أن باريس لم يلعب بالعقلية المناسبة في المباراة. بالنسبة لنا قد تفيدنا كدرس.

وعن إيجابيات وسلبيات برشلونة، قال "طريقة لعبه. هجوميا هو الأفضل بالتأكيد في هذا الوقت. لا توجد كلمات لوصف خط هجومه لأننا نعرفهم جميعا. أما بالنسبة للعيوب فهو عندما يخسر الكرة، عندما يدافع، يتركون الكثير من المساحات. بالنسبة لنا سيكون من الهام خطف الكرة منهم في وسط الملعب والتقدم بسرعة لمرماهم".

ونفى ديبالا تفكيره في أن عقده الحالي مع اليوفي بحاجة للتحسن ليصبح من بين اللاعبين الأفضل في العالم "لا أفكر في ذلك، أفكر في العمل والتدرب كل يوم لمواصلة التطور. هناك العديد من اللاعبين في مثل عمري توجوا بالعديد من الألقاب وأنا فقط أريد العمل للحصول على مثلها. استمع لتوجيهات زملائي، لمدربي وللنادي، اعمل من أجل مواصلة التحسن، المال لن يجعلني واحدا من أفضل اللاعبين، ولكن العمل".

وعن امكانية أن يصبح لاعبا في البرسا خلال عامين أو ثلاثة، قال "لا أعلم، كما قلت قبل ذلك، كان الأمر صعبا عندما كنت في باليرمو أن أفكر ماذا سيحدث بعد ثلاثة أعوام. من الصعب معرفة ماذا سيحدث غدا فما بالك بالتفكير في مستقبلي بعد ثلاثة أعوام. اعمل على الاستمتاع كل يوم في يوفنتوس. لا أعلم ماذا يحمل لي المستقبل، الآن فقط أعلم أنني في أفضل أوقاتي مع اليوفي وأريد أن أستمتع بالأمر، هنا الناس تحبني وتعاملني بشكل جيد للغاية وأنا سعيد بذلك".

وعن تعليقه عقب مشاهدته يحضر لقاء الكلاسيكو من المدرجات في ملعب كامب نو قبل عدة سنوات وإذا ما كان يحلم بالتواجد في أرض الملعب في يوم من الأيام، قال "بالتأكيد أحلم بذلك وسأحقق هذا يوم 19 أبريل -لقاء العودة-، كما كنت أحلم بمشاهدة هذه المباراة، لأني أحب طريقة لعب برشلونة ولاعبيه الكبار، وسيكون من الرائع التواجه أمامه".

وعن مقارنته الدائمة بميسي، حيث أنه يلعب في نفس مركزه وهو أيضا لاعب أعسر، واعتباره في الأرجنتين كخليفة لـ"البرغوث" ومنقذه حال غيابه عن المباريات القادمة بتصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ، قال "على الجميع أن يفهموا أنني لست ميسي، أتفهم وجود مقارنات. ولكني أريد أن أكون ديبالا وليس ميسي الجديد. أنا ديبالا وسأسعى دائما لإعطاء الأفضل لفريقي ومنتخب بلادي. ميسي هو واحد فقط، كما كان هناك مارادونا واحد فقط. بالتأكيد أن تكون خليفة لهؤلاء أمر صعب للغاية، الناس لديها تطلعات كثيرة حولي وهذا يمثل ضغطا كبيرا علي".

وعن سر خوض البيانكونيري لـ47 مباراة متتالية دون هزيمة على ملعب يوفنتوس ستاديوم، قال "من المؤسف أنه سيكون علينا بعدها اللعب على كامب نو، ولكن هذا الرقم هام للغاية وهذا أيضا يعود للجماهير التي دائما ما تقف إلى جانبنا".

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات