شاهد كل المباريات

إعلان

بايرن ويوفنتوس وليستر تواجه سطوة الكرة الإسبانية في ربع نهائي دوري الأبطال

دوري الابطال

دوري ابطال اوروبا

يصطدم بايرن ميونخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي وليستر سيتي الإنجليزي في ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي بسطوة كرة القدم الإسبانية التي هيمنت خلال السنوات الأخيرة على هذه البطولة الأهم في القارة العجوز.

وفي النسخ الثلاث الأخيرة من التشامبيونز ليج، استحوذ قطبا كرة القدم الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة على لقب البطولة الأوروبية، وفي إثنين من هذه النسخ كان المركز الثاني أيضا من نصيب أتلتيكو مدريد الإسباني.

وفي هذا الموسم تنافس هذه الفرق الإسبانية الثلاثة على الفوز بنهائي البطولة في كارديف، مع بايرن وبروسيا دورتموند الألمانيين، وموناكو الفرنسي وليستر سيتي الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي.

وفي ذهاب ربع نهائي التشامبيونز ليج يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، سيصطدم الفريق البافاري بالريال، وبرشلونة بيوفنتوس، وليستر بأتلتيكو مدريد، بينما سيواجه دورتموند موناكو الفرنسي.

ويحل الملكي ضيفا على البايرن يوم الأربعاء على ملعب أليانز أرينا، في مواجهة بين الفريقين الأكثر خبرة في هذه البطولة الأوروبية، حيث وصل الفريق الألماني لربع النهائي 28 مرة، بواقع ست مرات أقل من منافسه الإسباني.

وتأتي هذه المواجهة عقب سقوط الريال أمس في فخ التعادل (1-1) في ديربي العاصمة الإسبانية أمام ضيفه أتلتيكو مدريد في الليجا، في حين اكتسح النادي البافاري في نفس اليوم ضيفه بروسيا دورتموند 4-1 في البوندسليجا.

وباتت معركة الريال والبايرن بمثابة كلاسيكو أوروبي، وسيكون لقاء غد هو الـ23 بين الفريقين في التشامبيونز ليج، والـ11 في دور إقصائي.

وفي إجمالي هذه المواجهات فاز الفريق الألماني بـ11 مباراة مقابل تسعة للنادي الإسباني.

وبعيدا عن هذه الأرقام، ستمثل مباراة الأربعاء مواجهة بين مدربين عملا جنبا إلى جنب على رأس الإدارة الفنية لريال مدريد قبل موسمين. الإيطالي كارلو أنشيلوتي والفرنسي زين الدين زيدان.

وكان زيدان مساعدا للمدرب الإيطالي (الذي يتولى حاليا الإدارة الفنية للبايرن) حين قاد الريال للفوز على أتلتيكو مدريد في نهائي دوري الأبطال الأوروبي في لشبونة عام 2014 للمرة العاشرة في تاريخ الملكي، بينما قاد زيدان الفريق للتويج بنفس البطولة للمرة الـ11 ، في ميلانو 2016 على حساب نفس الغريم.

وفي نفس يوم مباراة الريال والبايرن، يستضيف أتلتيكو مدريد ليستر سيتي الذي لم يتمكن مطلقا من الفوز على الروخيبلانكوس في كافة المواجهات التي جمعت بينهما في البطولات الأوروبية، على الرغم من أنهما لم يلتقيا مطلقا في التشامبيونز ليج التي يخوضها النادي الإنجليزي هذا الموسم للمرة الأولى في تاريخه.

وبينما يخوض الأتلتي، الذي يعيش أفضل لحظاته لا سيما عقب اقتناص تعادل ثمين من جاره ريال مدريد في عقر داره سانتياجو برنابيو، ربع نهائي التشامبيونز ليج للمرة التاسعة في تاريخه، وللموسم الرابع على التوالي، تعد هذه المرة الرابعة التي يشارك فيها منافسه الإنجليزي في بطولة قارية والأولى في دوري الأبطال.

ويصل اتلتيكو مدريد بقيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني لذهاب ربع النهائي، وهو في أفضل حالاته حيث يحتل حاليا المركز الثالث في ترتيب الليجا، بينما يشعر ليستر بالارتياح بعد أن ابتعد عن شبح الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز ويحافظ على سلسلة انتصارات عقب تولي كريج شكسبير تدريب الفريق خلفا للإيطالي كلاوديو رانييري.

وتحت قيادة شكسبير، تمكن ليستر سيتي حديث العهد في التشامبيونز من إقصاء إشبيلية في ثمن النهائي.

من جانبه، يحل برشلونة يوم الثلاثاء القادم ضيفا على يوفنتوس الإيطالي، في بطولة اكتسب فيها الفريق الكتالوني ثقة أكبر بعد الانتفاضة التاريخية التي حققها على حساب باريس سان جيرمان في إياب ثمن النهائي حين فاز 6-1 على الفريق الفرنسي بعد هزيمة مذلة في الذهاب برباعية نظيفة في باريس.

لكن في نفس الوقت، يخوض رجال المدرب لويس إنريكي مباراة ربع النهائي بعد هزيمة بهدفين نظيفين من مالاجا في الدوري الإسباني، ليهدر بذلك فرصة مزاحمة غريمه الأزلي ريال مدريد في صدارة الليجا عقب تعادل الأخير مع الأتلتي.

ولم يتمكن البرسا الذي توج بالتشامبيونز ليج منذ عامين على حساب يوفنتوس، من الفوز في عقر دار الفريق الإيطالي الذي لم يخسر على مدار 21 مباراة أقيمت على أرضه في البطولات الأوروبية.

وتكتمل جولة ذهاب ربع نهائي التشامبيونز ليج بمواجهة في نفس بين بروسيا دورتموند وضيفه موناكو الذي أقصى مانشستر سيتي في ثمن النهائي.

وتعد هذه المرة الثامنة التي يخوض فيها الفريق الألماني ربع نهائي التشامبيونز ليج والثالثة خلال الخمس سنوات الأخيرة.

ويستعد الفريق البافاري لمعركة ذهاب ربع النهائي وهو متصدر الدوري المحلي في الوقت الذي تعرض فيه دورتموند أمس لهزيمة ساحقة في البوندسليجا على يد البايرن (4-1).

اقرأ ايضا..

"الروح الرياضية" تتسبب في مشادة بين شيكابالا وطارق

الزمالك يعيد حمدي زكي للتهديف بعد غياب 280 دقيقة

قاعود يفتتح أهدافه بالدوري المصري في شباك الزمالك

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات