شاهد كل المباريات

إعلان

دورتموند يتدرب اليوم بشكل طبيعي قبل مواجهة موناكو

بوروسيا دورتموند ، أوباميانج

دورتموند

أكد رئيس نادي بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، راينهارد راوبال، اليوم الأربعاء أن اللاعبين سيتدربون كالعادة قبل المباراة المقررة هذا المساء أمام موناكو، وذلك عقب التفجيرات التي استهدفت حافلة الفريق أمس وأسفرت عن إصابة الإسباني مارك بارترا.

وشدد راوبال في تصريحات لقناة (N24) الألمانية على الحاجة لتحليل ما حدث أمس والاستعداد أيضا لمبارة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمامو موناكو، مشيرا إلى أن "كلا الأمرين يجب أن يحدث في نفس الوقت.

وأوضح: "يجب الحديث عن ذلك... ولكن من ناحية أخرى، الوقت يجري والمباراة ستبدأ في الساعة 18:45"، ومن ثم "عقب تحليل ما حدث، سيكون هناك تدريب عادي ومنظم تماما".

وبيّن أن المدير الفني "توماس توخيل سيجهز الفريق وسيرى من بوسعه أن يقدم اليوم أفضل ما لديه، وعلى هذا الأساس سيقرر التشكيل".

ويرى راوبال أن الهجوم يعني بعدا جديدا "بغيضا جدا" لأن اللاعبين لن يتمكنون من نسيان ما حدث.

ولكنه أبدى من ناحية أخرى اقتناعه بأنه عقب رد الفعل التضامني الذي جاء من المشجعين الليلة الماضية وعمل الأجهزة الأمنية الجيد وتنسيقها، سيكون المناخ هذا المساء بالملعب "رائعا".

وبين "سنحاول أن نتعامل بشكل طبيعية بأكبر قدر ممكن ولن نبالغ في الأمور. ولكن من المنظور التنظيمي، الأمن بالطبع سيكون على رأس الأولويات".

من ناحية أخرى، أعرب رئيس النادي عن رضاه عن سلوك جماهير دورتموند لدى استقبال مشجعي موناكو في منازلهم عقب تأجيل المباراة أمس، مؤكدا أن هذا "هو تحديدا الوجه الآخر لكرة القدم".

ووقعت ثلاثة انفجارات أمس حوالي الساعة 19:15 ت م (17:15 ت ج) عندما كانت الحافلة التي تقل لاعبي بروسيا دورتموند في طريقها من الفندق لملعب (سيجنال إيدونا بارك) لخوض مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمام موناكو الفرنسي.

وكان اللاعب الوحيد الذي أصيب هو المدافع الإسباني مارك بارترا الذي خضع ليل أمس لجراحة لعلاج كسر في المعصم الأيمن، بحسب المعلومات الأولية التي صدرت عن النادي الألماني.

كما أصيب شرطي كان يتحرك على متن دراجة نارية لتأمين الحافلة التي تهشم زجاج نوافذها بسبب الانفجار.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات