شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل ينجح صلاح في كسر العقدة البرتغالية بالمسابقات الأوروبية؟

صلاح

محمد صلاح

أوقعت قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا فريق ليفربول الإنجليزي في مواجهة متوسطة القوة أمام بورتو البرتغالي، وهي المواجهة التي أعادت للجناح المصري محمد صلاح نجم ليفربول ذكريات صدامات 3 مواجهات برتغالية سابقة في مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

ولم ينجح محمد صلاح الذي شارك في المباريات الستة بذهاب وإياب المواجهات الثلاثة بقمصان 3 فرق مختلفة في هز شباك فريقي بورتو وسبورتنج لشبونة، إلا أن فريقه الإنجليزي يعول عليه كثيرًا في مواجهة الموسم الحالي، بعدما سجل 19 هدفًا في مختلف المسابقات حتى الآن، منها 13 تصدر بها قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتعد مواجهة بورتو البرتغالي ثأرية للنجم المصري، حيث أطاح فريق بورتو في الموسم الماضي بنظيره روما الإيطالي من الدور التمهيدي الثالث لدوري أبطال أوروبا، ليحرمه من التواجد بين الكبار في دور المجموعات، وقت أن كان النجم المصري يلعب بقميص عملاق العاصمة الإيطالية، بعدما تعادلا ذهابًا في البرتغال بهدف لكل منهما، وسقط روما على ملعبه بشكل مفاجي بثلاثية نظيفة.

وشارك صلاح أساسيًا في مواجهتي الموسم الماضي مع فريقه السابق روما، وصنع الهدف الوحيد للفريق الإيطالي في مواجهة الذهاب، قبل خروجه في الدقيقة 77، بينما لم ينجح في إنقاذ فريقه إيابًا في الموقعة التي شهدت تواجده أساسيًا طوال دقائق اللقاء.

وواجه صلاح فريق سبورتنج لشبونة البرتغالي في مناسبتين بقميصي فريقي بازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي، كانت الأولى في موسم 2012/2013، في دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي، وظهر اللاعب المصري الصاعد في ذلك الوقت أساسيًا في لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل السلبي، بينما تألق كبديل إيابًا وصنع هدفين بعد دخوله في الدقيقة 65، ليساهم في فوز فريقه بثلاثية نظيفة رغم عدم نجاحه في التسجيل.

وفي إحدى أصعب فترات محمد صلاح الاحترافية، ظهر مجددًا أمام سبورتنج لشبونة بقميص تشيلسي في موسم 2013/2014، وقت ما كان النجم المصري يعاني للحصول على فرصة للمشاركة بقميص الفريق الأزرق.

ولعب صلاح ست دقائق فقط في المواجهة الأولى لتشيلسي أمام سبورتنج بدوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا، وزادت تلك الدقائق المعدودة من معاناة الجناح المصري، بعدما أهدر فرصة سهلة كانت كفيلة بمنحه مزيدًا من الثقة عند مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

وحصل صلاح على فرصة أفضل للمشاركة في مواجهة الإياب ضمن مباريات الدور ذاته، إلا أنه لم ينجح مجددًا في التسجيل خلال 71 دقيقة لعبها في المباراة التي انتهت بفوز تشيلسي 3-1.

وكان فريق ليفربول قد تصدر المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة، بينما حل بورتو وصيفًا بالمجموعة السابعة خلف بيسكتاش التركي، برصيد 10 نقاط.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات