شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بايرن ميونخ يستمد الحماس من "معجزة ميلانو" قبل مواجهة ريال مدريد

بايرن وريال مدريد

بايرن وريال مدريد

رغم صعوبة المهمة ، لا يزال بايرن ميونخ الألماني متمسكا بأمل قلب الموازين أمام ريال مدريد الإسباني وانتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، المقررة في العاصمة الأوكرانية كييف في 26 مايو المقبل.

فقد خسر بايرن ميونخ على ملعبه يوم الأربعاء الماضي أمام ريال مدريد 1 / 2 في ذهاب الدور قبل النهائي ، ويتأهب الآن لمهمة صعبة في مباراة الإياب بالعاصمة الإسبانية غدا الثلاثاء أمام ريال مدريد الذي يتطلع إلى التتويج باللقب الأوروبي للموسم الثالث على التوالي.

وأبدى بايرن ميونخ ، الذي صعد للنهائي الأوروبي آخر مرة قبل خمسة أعوام عندما توج باللقب في 2013 ، إصرارا شديدا على قلب الموازين لصالحه وإنهاء سلسلة من ست هزائم متتالية في مبارياته أمام الملكي ، وربما يستلهم الحماس من العودة التاريخية التي حققها قبل 30 عاما والمعروفة باسم "معجزة ميلانو".

وفي مناسبتين سابقتين ، كان بايرن قد نجح في تحويل هزيمته في مباراة الذهاب إلى الفوز بالنتيجة الإجمالية والتأهل في المنافسات الأوروبية ، لكن العودة الأفضل في تاريخه هي "معجزة ميلانو" التي حققها في كأس الاتحاد الأوروبي قبل 30 عاما.

فقد خسر بايرن حينذاك على ملعبه أمام إنتر ميلان الإيطالي صفر / 2 ثم قلب الموازين عبر مباراة الإياب في ميلانو عندما تغلب على منافسه الإيطالي 3 / 1 ، ليتعادل الفريقان 3 / 3 ويتأهل بايرن بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

والجدير بالذكر أن بايرن كان قد حقق تلك العودة تحت قيادة المخضرم يوب هاينكس المدير الفني الحالي للفريق ، والذي قاده لثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في عام 2013 ، وقاده خلال الموسم الحالي لحسم لقب الدوري الألماني (بوندسليجا).

ويستمد بايرن ميونخ الحماس والأمل أيضا مما قدمه يوفنتوس الإيطالي في مواجهة ريال مدريد بدور الثمانية من البطولة الحالية.

فقد حقق الريال الفوز على يوفنتوس في عقر داره 3 / صفر ذهابا ، ثم تقدم يوفنتوس في مباراة الإياب بمدريد بثلاثة أهداف وكاد يقلب الموازين لصالحه لكن الريال حصل على ضربة جزاء سجل منها رونالدو الهدف الذي حسم تأهل الريال للدور قبل النهائي.

وقال كارل-هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن قبل إقلاع طائرة الفريق إلى مدريد "يوفنتوس يشكل مثلا جيدا لما يمكننا أن نقدمه أمام ريال مدريد وسط هذه الضغوط. نحتاج إلى ذهن هادئ وحماس مشتعل."

ويفتقد بايرن في مباراة الغد جهود متوسط الدفاع جيروم بواتينج والنجم آريين روبن بسبب إصابتهما خلال مباراة الذهاب ، لكنه يمكنه الاستفادة من جاهزيمة خافي مارتينيز وديفيد ألابا.

وقال رومينيجه "بواتينج وروبن لن يسافرا ، وإنما سيبقيان هنا. ليس بأيدينا ما يمكن فعله بهذا الشأن.. أعتقد أنه لا داع للتحسر ، فلدينا عناصر أخرى يمكنها اللعب بنفس المراكز. بالنظر إلى التطور الذي حققه نيكلاس شول (لاعب قلب الدفاع) ، نرى أنه بات لاعبا من الطراز الأول."

وأضاف "ليس لدي أي مخاوف. الأمر لا يتعلق بشكل رئيسي على الاسماء التي ستشارك غدا ، وإنما يتوقف على مدى كفاح الفريق من أجلب الفوز غدا."

ويتطلع بايرن غدا إلى وضع نهاية لسلسلة هزائمه الست أمام ريال مدريد ، الذي أطاح بالفريق البافاري من دور الثمانية في دوري الأبطال الموسم الماضي ، في طريقه نحو الحفاظ على اللقب الأوروبي والتتويج بالبطولة للمرة 12 في تاريخه.

وفي المواجهة التي جمعت الفريقين بدور الثمانية في الموسم الماضي ، كان الريال قد تغلب على ميونخ في عقر داره 2 / 1 ثم فاز عليه مجددا 4 / 2 في مباراة الإياب بمدريد ، والتي امتدت لوقت إضافي.

ويثق بايرن في قدرته على تسجيل الثنائية المطلوبة لقلب الطاولة على الريال ، ويعلق أماله بشكل كبير على تألق روبرت ليفاندوفسكي الذي سبق وسجل رباعية في شباك الريال في الدور قبل النهائي لبطولة 2013 ، عندما كان لاعبا ببوروسيا دورتموند.

وواجه المهاجم البولندي ليفاندوفسكي ، الذي كثيرا ما رشح للانضمام إلى الريال ، بعض الانتقادات إثر إهدار فرصتين تهديفيتين خلال مباراة الذهاب ، لكن رومينيجه أبدى رفضه لذلك.

وقال رومينيجه "أنا وكل من هنا في نادي بايرن نرى المناقشة بهذا الأمر ، شيئا مضحكا.. لقد سجل اللاعب 39 هدفا في الموسم حتى الآن ونحن سعداء باستمراره معنا في العام المقبل. إنه ماكينة تهديفية ويذكرني ، على سبيل المثال ، بجيرد مولر ، الذي حقق أفضل الأرقام ، ليس فقط في بايرن ميونخ وإنما في ألمانيا ككل."

وأضاف "حتى هو (جيرد مولر) كان قد مر بمياريات لم تسر فيها الأمور بشكل جيد ولم يسجل خلالها. لكنه سجل ثنائيات وثلاثيات في مباريات أخرى. ونفس الشيء ينطبق على ليفاندوفسكي وأتمنى أن يكون غدا من الأيام الجيدة بالنسبة له."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات