شاهد كل المباريات

إعلان

نهائي كييف.. ليفربول بدأ حلمه بقطار ألمانيا.. وهدف قاده للمحطة الأخيرة بعد 11 عامًا

ليفربول

ليفربول

منذ 2007 ولم يعرف ليفربول طريق الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا حتى جاء المدرب الألماني يورجن كلوب الذي قاد الريدز للحلم وهو الوصول لنهائي أعرق الكؤوس الأوروبية خلال النسخة الحالية.

ليفربول في الموسم الماضي انتظر للأسبوع الأخير لكي يحجز بطاقة العبور لدوري الأبطال بعدما فاز على ميدلزبرة بثلاثية نظيفة ليخطف فريق مدينة ميرسيسايد البطاقة الرابعة من أجل المشاركة في دوري الأبطال.

وفي التقرير التالي، يرصد "يلا كورة" طريق ليفربول منذ بداية البطولة وحتى وصوله لنهائي كييف ليواجه ريال مدريد في 26 من الشهر الجاري: 

- البداية من ألمانيا 

بدأ ليفربول مشواره الأوروبي من ألمانيا حيث أسفرت القرعة عن مواجهة ممثل إنجلترا أمام هوفنهايم المباراة الأولى أقيمت على ملعب الأخير وانتهى اللقاء بفوز الريدز بهدفين مقابل هدف ليتعرض ممثل ألمانيا لأول هزيمة بعد 18 مباراة على أرضه.

وفي مباراة الإياب، عاد ليفربول ليكرر انتصاره أمام هوفنهايم بالفوز عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين في لقاء شهد تسجيل النجم المصري محمد صلاح أولى أهدافه الأوروبية بقميص الريدز.

- دور المجموعات 

أسفرت قرعة دور المجموعات عن وقوع ليفربول في المجموعة الخامسة مع إشبيلية الإسباني وماريبور السلوفيني وسبارتاك موسكو الروسي.

ليفربول بدأ مبارياته في دور المجموعات بمواجهة إشبيلية على ملعب "الآنفيلد" لينتهي اللقاء لا غالب ولا مغلوب بنتيجة التعادل (2-2) في مباراة نجح فيها النجم المصري محمد صلاح أن يسجل أولى أهدافه في دور المجموعات.

المباراة الثانية، خرج ليفربول لمواجهة سبارتاك موسكو الروسي ليواصل رفاق المدرب يورجن كلوب نتائجهم المتواضعة بالتعادل بهدف لمثله.

وعلى ملعب "لودسكي فرت" معقل ماريبور انتفض ليفربول وحقق انتصاره الأول في دور المجموعات بسحق بطل سلوفينيا بسبعة أهداف نظيفة في لقاء نجح خلاله النجم المصري في تسجيل هدفين.

وواصل ليفربول صحوته في دور المجموعات بالفوز على ماريبور بثلاثية نظيفة، وهذه المباراة شهدت أيضًا مواصلة "مو" مسلسل تسجيله للأهداف ليسجل هدفه الرابع في دور المجموعات.

وفرّط ليفربول في مباراته أمام إشبيلية ضمن المرحلة الخامسة من التأهل وضمان صدارة المجموعة بالتعادل (3-3) بعدما كان الريدز متفوقًا في الشوط الأول بثلاثية نظيفة إلا أن الفريق الأندلسي انتفض في الشوط الثاني وأدرك ثلاثة أهداف كاملة.

وفي لقاء الجولة الأخيرة، صالح ليفربول جمهوره بالفوز على بطل روسيا سبارتاك موسكو بسبعة أهداف نظيفة، ليضمن الريدز صدارة المجموعة والتأهل للدور المقبل.

مباراة ليفربول وسبارتاك موسكو شهدت تسجيل محمد صلاح هدفًا ليدون خامس أهدافه في دور المجموعات.

- خماسية في البرتغال

في ذهاب دور الـ16 من المسابقة الأوروبية خرج ليفربول لملاقاة بورتو البرتغالي على ملعب المادريجال.

ليفربول استطاع أن يلقّن درسًا قاسيًا أمام التنين البرتغالي بالفوز عليه بخمسة أهداف نظيفة في لقاء شهد مواصلة محمد صلاح مسلسل أهدافه الأوروبية بقميص الريدز.

هذا الفوز جعل ليفربول يواصل صحوته أمام بورتو حيث لم يخسر أي مباراة أمام بطل البرتغال، كما واصل الريدز تفوقه خارج ديارهم خلال النخسة الحالية.

مباراة الإياب انتهت بالتعادل السلبي ليكون ليفربول ضمن الوصول للثمانية الكبار بعد سلسلة من المواسم السلبية.

- مواجهة نارية 

الاختبار الأول والحقيقي لليفربول عندما أسفرت قرعة دور الثمانية مواجهة إنجليزية بين الليفر ومانشستر سيتي في لقاء ثأري لفريق المواطنين والذي تعرض لخسارته الأولى هذا الموسم في الدوري على يد الريدز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

المباراة الأولى كانت في الأنفيلد ليحقق ليفربول المفاجأة بإحراز ثلاثة أهداف في شباك السيتي بعد مرور 31 دقيقة من أحداث الشوط الأول.

فريق المدرب بيب جوارديولا حاول الانتفاضة وتقليص الفارق مع ليفربول في الشوط الثاني إلا أن كلوب استطاع أن يفرض كلمته العليا ويقود فريقه للفوز بثلاثية نظيفة.

مباراة الإياب، حاول السيتي تصحيح صورته أمام جمهوره في ظل الموسم الذي يقدمه محليًا وأوروبيًا إلا أن كلوب ولاعبيه كانوا لهم رأي آخر بعدما كرروا الفوز بهدفين مقابل هدف في مباراة نجح فيها المصري محمد صلاح أن يزور شباك السيتي مرتين بواقع هدف في مباراة الذهاب وآخر في الإياب.

- الخطوة قبل الأخيرة 

قرعة نصف النهائي وقفت في صف ليفربول عندما أسفرت مواجهته أمام روما بينما سيكون مباراة الطرف الثاني من نفس الدور لقاء ناري بين ريال مدريد وبايرن ميونيخ.

ليفربول خاض مباراته الأولى على ملعبه وبين جمهوره ليقهر روما بخمسة أهداف مقابل هدفين، حيث شهد اللقاء تسجيل صلاح هدفين في شباك فريقه القديم.

وفي مباراة الدور الثاني، استطاع ليفربول أن يمنع "ريمونتادا" جديدة من روما بعدما فاز على برشلونة بثلاثية دون رد في الإياب رغم خسارته في الذهاب بهدف مقابل أربعة.

ليفربول استطاع عن طريق نجمه السنغالي سادو ماني أن يسجل هدفًا في شباك الذئاب بعد مرور تسع دقائق ليصعب الأمر على روما إلا أن الأخير رفض الاستسلام وحاول حتى آخر دقيقة أن يصمد من أجل تحقيق حلمه إلا أن المباراة انتهت في النهاية بفوزه بأربعة أهداف مقابل هدفين لكن دون فائدة لأن مجموع المباراتين سيكون في صف ليفربول ليخطف الأخير بطاقة العبور للنهائي بعد غياب 11 عامًا ويضرب موعدًا مع ريال مدريد الذي تأهل على حساب البايرن بنتيجة (4-3) بمجموع المباراتين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات