شاهد كل المباريات

إعلان

"ألوان" حذاء صلاح بين التفاؤل والتشاؤم.. الذهبي "نحس" والأخضر "وش السعد"

محمد صلاح

محمد صلاح

يستعد اللاعب المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، لمباراة هامة مساء اليوم السبت، أمام ريال مدريد الإسباني، في نهائي بطولة دوري ابطال اوروبا.

صلاح، يخوض النهائي له في بطولة دوري الأبطال، ويسعى لقيادة الريدز إلى منصات التتويج بعد غياب منذ عام 2005، حيث كان اللقب الأخير للفريق الإنجليزي في البطولة.

منذ عدة أيام قليلة، أعلنت شركة أديداس للملابس والأدوات الرياضية، عن تصميم حذاء جديد خاص للفرعون المصري، لخوض مباراة النهائي.

الحذاء أطلق عليه اسم " X18 +"، ويتميز بأن وزنه خفيف، يساعد على الحركة بشكل انسيابي، إلى جانب أنه يساعد لاعب الكرة على الركض بسرعة، نظرًا لأنه مصنوع من الجلد المحكم ودون أربطة.

الجزء العلوي من الحذاء، مغطى بمادة تُدعى " Skeletalweave"، وهي عبارة عن شبكة من الخيوط، إلى جانب أن الغطاء به عدة ثقوب تساعد على خفة وزن اللاعب لمنحه سرعة أكبر.

سعر الحذاء، بالجنيه المصري يصل إلى ما يقرب من الـ6 آلاف جنيه.

صلاح، أكد في تصريحات سبقة، أنه يتفائل بتغيير الحذاء قبل المباريات الهامة، حيث يقوم لاعب ليفربول بارتداء الحذاء خلال التدريبات، استعدادًا للمباراة.

ليست المرة الأولى التي يغير فيها صلاح حذائه قبل المباريات الهامة، فخلال منافسات البطولة ذاتها، وبالتحديد قبل مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي، في دور ربع نهائي دوري الابطال، صممت "أديداس" حذاء خاص لصلاح لاكسابه المزيد من السرعة، وتميز هذا الحذاء الاخضر اللون، بأن النعل الخارجي، يخلق المزيد من الثبات عند تغيير الاتجاه بسرعة عالية، مما يتناسب مع أسلوب لعب "مو".

واقعة الحذاء الذهبي

خلال بطولة دوري الابطال النسخة الحالية، وبالتحديد في مباريات دور المجموعات، التقى ليفربول مع نظيره سبارتاك موسكو في مباراتين بالجولتين الثانية والسادسة.

واثناء مباراة الجولة السادسة والتي شهدت تسجيل فيليب كوتينيو "هاتريك"، وساديو ماني "هدفين"، وفيرمينيو "هدف"، وصلاح "هدف"، اضطر "مو" لتغيير حذاؤه في الشوط الثاني للمباراة.

بدأ صلاح المباراة، بحذاء يحمل اللون الذهبي، إلا أنه لم يستطع تسجيل أية أهداف رغم سهولة الأهداف فقد كان فريقه متقدمًا بثلاثية دون رد خلال الشوط الأول، في غياب تهديفي لصاحب الـ25 عامًا، ليلجأ صلاح لحذاؤه الأحمر ويقوم بتغييره خلال شوطي المباراة، وبالفعل يتمكن من تسجيل الهدف الختامي لليفربول في المباراة التي شهدت فوز الريدز بسباعية دون رد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات