شاهد كل المباريات

إعلان

راموس يضرب وكاريوس يقتل.. ليفربول يسقط ذاتيا ليمنح دوري الأبطال لريال مدريد

ريال مدريد

احتفال ريال مدريد بالتتويج

فاز ريال مدريد على ليفربول بنتيجة 3-1 في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي أقيم اليوم السبت، على مجمع أولمبيسكي الوطني الرياضي بالعاصمة الأوكرانية كييف.

وحقق ريال مدريد البطولة للمرة الثالثة على التوالي، والـ13 في تاريخ الفريق مع البطولة.

وشارك محمد صلاح أساسيا في المباراة، قبل أن يستبدل بسبب الإصابة في الدقيقة 30، لتتحول دفة المباراة بالكامل لصالح الريال.

الشوط الأول

بدأ ليفربول المباراة بشكل رائع، وظهر التميز الكبير من جانب الثلاثي الأمامي، محمد صلاح، فيرمينو، وساديو مانى، غير أن اللمسة الأخيرة لم تكن حاضرة.

وغاب ريال مدريد عن مناطق الخطورة في الدقائق العشر الأولى، غير أن كاريوس كان له دور كبير في قتل بعض الهجمات التي كانت تحمل طابع الخطورة بإبعادها قبل أن تصل إلى عناصر حامل اللقب الهجومية داخل منطقة الجزاء.

وأهدر ليفربول فرصة مركبة في الدقيقة 15 بعدما سدد أكثر من لاعب لكن دفاع الريال المتكتل كان دائما يبعدها، ثم ذهبت إلى فيرمينو الذي تعثر داخل منطقة الجزاء، دون أن يصوبها.

أرسل محمد صلاح ركنية من الجانب الأيمن في الدقيقة 18 على رأي فيرجيل فان ديك الذي اشترك معه الحارس كيلور نافاس ولم يسمح له بلعب رأسية تجاه المرمى، لتتحول إلى ضربة مرمى.

وسقط محمد صلاح أرضا في كرة مشتركة مع سيرجيو راموس في الدقيقة 26، ولم يقم حكم المباراة باحتساب خطأ، واحتاج إلى تدخل الجهاز الطبي لأرض الملعب من أجل تلقي العلاج، قبل أن يغادر الميدان معهم، ثم عاد سريعا.

وشارك آدم لالانا في المباراة كبديل لمحمد صلاح، في الدقيقة 30 بعدما ترك الملعب باكيا متأثر بالإصابة في كرة راموس، التي لم تحتسب خطأ من الأساس على اللاعب الإسباني.

وتعرض كارفاخال للإصابة في الدقيقة 35 بعدما تعرض للضرب من جانب روبيرتسون، ليقوم المدير الفني زين الدين زيدان باستبداله في الدقيقة 37 وشارك ناتشو بدلا منه.

وأرسل ايسكو عرضية من الجانب الأيمن استقبلها رونالدو برأسية في الدقيقة 42 تصدى لها كاريوس، قبل أن تعود لنزيمة الذي اسكنها الشباك، لكن الحكم المساعد رفع رايته محتسبا تسلل.

واستمرت سيطرة الريال منذ خروج محمد صلاح، وفي الدقيقة 45 أرسل بنزيمة عرضية من الجانب الأيسر تجاه ناتشو القادم من أقصى اليمين ليسدد كرة مباشرة أتت في الشباك من الخارج.

الشوط الثاني

ارتكب لالانا خطأ فادح بعدما تعثر أمام منطقة الجزاء وذهبت الكرة إلى راموس الذي انفرد بكاريوس في الدقيقة 47 وصوب مباشرة على المرمى لترتد من القائم تجاه روبيرتسون الذي حولها لركنية.

وتسبب كاريوس في تسجيل كريم بنزيمة لهدف في الدقيقة 51، بعدما لعب حارس ليفربول الكرة برعونة لترتطم بقدم المهاجم الفرنسي وتذهب إلى الشباك تتهادى.

وتعادل ساديو مانى في الدقيقة 55 لصالح ليفربول بعدما بدأت من ركنية أرسلها ميلنر من الجانب الأيمن واستقبلها لوفرن برأسية حول المهاجم السنغالي اتجاهها نحو الشباك.

وشارك جاريث بيل في صفوف ريال مدريد بدلا من ايسكو بالدقيقة 61.

ولم يحتاج بيل لكثير من الوقت، واستطاع أن يسجل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 64 بعدما استقبل عرضية أرسلها مارسيلو بمزدوجة خلفية سكنت شباك كاريوس.

وسنحت فرصة التعادل عن طريق ساديو مانى مجددا، في الدقيقة 70 بعدما صوب كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء لكن القائم تصدى لها.

وطالب لاعبي ليفربول باحتساب ركلة جزاء ضد ريال مدريد بعدما ارتطمت الكرة في كوع مارسيلو، غير أن الحكم اعتبرها غير متعمدة، وارتدت الكرة بإنفراد صريح لرونالدو في الدقيقة 74 لكن روبيرتسون تدخل في اللحظة الأخيرة وحولها لركنية أثناء تسديد اللاعب البرتغالي للكرة.

ولعب جاريث بيل عرضية من الجانب الأيمن في الدقيقة 81 تجاه كريم بنزيمة على حدود منطقة الجزاء ليصوب كرة مباشرة تصدى لها كاريوس.

وعادت أخطاء كاريوس مجددا وفي الدقيقة 83 أفلتت تصويبة جاريث بيل من يده لتسكن الشباك وتقتل المباراة بالنسبة لليفربول.

وأضاع لوفرن على جاريث بيل فرصة تسجيل هدف رابع في الدقيقة 85 بعدما أبعد الكرة من أمامه وحولها إلى ضربة ركنية.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا

0

إعلان

التعليقات