شاهد كل المباريات

إعلان

تقارير.. أزمة في ملعب نابولي قبل مباراته أمام ليفربول بدوري الأبطال

نابولي

نابولي

طلب أوريليو دي لورينتس رئيس نادي نابولي، من الاتحاد الأوروبي "يويفا" نقل مبارياته في بطولة دوري أبطال أوروبا إلى باري والتي تبعد أكثر من 160 ميلاً عن الساحل الغربي للبلاد.

كانت قرعة دوري أبطال أوروبا قد أوقعت نابولي في المجموعة الثالثة رفقة باريس سان جيرمان الفرنسي وليفربول الإنجليزي وسرفينا زفيزدا الصربي، ومن المقرر أن يخوض نابولي أول مباراة على ملعبه أمام ليفربول بالجولة الثانية في الثالث من أكتوبر المقبل.

وكان من المفترض أن تقام مباريات نابولي على ملعب سان باولو إلا أن دي لورينتس فاجئ الاتحاد الأوروبي بطلبه الموافقة على نقل مبارياته إلى ملعب باري -النادي الإيطالي المملوك لرئيس نادي نابولي-.

ووفقًا لما أكدته صحيفة ليفربول إيكو فإن المشكلة لم تبدأ في الوقت الحالي، فالوضع قائم منذ فترة حيث يدور الجدل حول سعة ملعب سان باولو الذي يضم 60 ألف مقعد ، ولا تلبي تلك المقاعد متطلبات يويفا.

وتابعت الصحيفة لافتة إلى أن النادي حصل بالفعل على إعفاء من قبل يويفا مسبقًا ليتمكن من خوض مبارياته على ملعبه، على أن يتم تهيئة الملعب ومع ذلك لم يتخذ النادي أية اجراءات.

ولفتت ليفربول إيكو إلى أن الاتحاد الأوروبي قد لا يوافق هذا الموسم على إعفاء نابولي مرة أخرى.

واعترف دي لورينتس خلال تصريحات لصحيفة كوريري دي سبورت أن الملعب بات يمثل له كابوسًا موكدًا أنه لا يمكن لنابولي اللعب عليه في بطولة دوري الأبطال.

وأضاف، "ليس أمامي الآن سوى الحصول على موافقة اليويفا بنقل مباريات النادي إلى ملعب سان نيكولا والذي يسع لـ 58 ألف مشجع".

وتابع: "لا أريد أي جدل حول هذا الأمر، سأتحرك لبناء ملعب خاص بالنادي، لا يمكننا الاستمرار على هذا النحو".

0

إعلان

التعليقات

`2

أوووه..فرصة أولى ضائعة من تونس بعد تسديدة وهبي الخرزي للضربة الثابتة لكن العارضة تتعاطف مع مصر وتنقذها من هدف أول