شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير .. ياللاكورة يستعرض مشاعر الجماهير المصرية قبل تسجيل متعب هدفه القاتل..فيديو

شماريخ استاد الرعب في مباراة مصر

مصر

كتب- أحمد عزيز:

تباينت مشاعر جماهير مصر بمختلف أماكنها في لحظات، حيث كان البعض حزينا من ضياع فرصة التأهل لكأس العالم والبعض الاخر كان واثقا من فوز مصر قبل دقيقة واحدة فقط من نهاية مباراة مصر والجزائر ليلة السبت.

فقد كانت الفرحة هستيرية "بمعنى الكلمة" لحظة تسجيل الهدف الأول الذي اهتزت له مصر بأكملها في جميع انحاء الجمهورية، بالاضافة الي المصريين المغتربين في مختلف البلاد والتي تضاعفت فرحتهم لبقاء أمل التأهل لكونهم خارج أراضي الوطن.

ومن هنا يقوم ياللاكورة باستعراض مشاعر الجماهير المختلفة قبل انتهاء مباراة مصر والجزائر.

فقد قال أحد زوار Yallakora.com قبل تسجيل الهدف الثاني في الجزائر في الدقيقة 95 "كنت في الاستاد وقبل تسجيل الهدف بحوالي 10 ثوان، وجدت الكاميرا تلتقط الهجمة من أعلى وهو المشهد الذي التقطته الكاميرا في مباراة الاهلي والصفاقسي التونسي، فقلت باللفظ لصديق مجاور لي، إني أرى مباراة الصفاقسي الان وشعرت بالهدف وهو ما تحقق".

وقال زائر أخر للموقع "امتلأت عيناي بالدموع قبل نهاية المباراة حزنا على ضياع فرصة ذهبية لهذا الجيل الذهبي، واستخدمت هاتفي المحمول وظللت أقرأ القرآن، وجاء الهدف حينما كنت أقرا أية "والله ذو الفضل العظيم" نحمد الله على هذه النعمة".

وعلى نفس المنوال أخبرنا أحد أصدقاء الموقع "توجهت لاحد اصدقائي لاشاهد معه المباراة، وذهبنا لصلاة العشاء في المسجد وكان الامام يقرأ سورة "يس" ونحن نعلم ان هذه السورة الكريمة لما قرأت له، فدعوت للنصر لمصر، واقشعر بدني أكثر عندما تقبل الله هذه الدعوة".

وفي قطر، عبر لـYallakora.com صديق مصري عن فرحته قائلا " لحظة الهدف كانت لا توصف، فقد انطلقت الصرخات من المصريين والتونسيين والسودانيين رغم تبخر أمال الاخيرين في التأهل لكأس العالم، وتجمع الجميع بمنطقة الكورنيش وشاركنا الاخوة القطريون فرحتنا".

التفاؤول = مرتضي منصور

واستبشر اخر برؤية المستشار مرتضى منصور رئيس الزمالك الاسبق في كادر الكاميرا في الدقيقة 90، حيث قال لاصدقائه الذين شاهدوا معه المباراة " طالما ظهر مرتضى منصور فإننا سوف نسجل الهدف الثاني لا محالة، وبالفعل هذا ما حدث".

100 يورو ونصف خروف

وتحدث أحد زوار ياللاكورة المقيمين باسبانيا عن لحظة احراز مصر للهدف الثاني قائلا "بكيت ان وعائلتي معتقدين ان مصر قد ودعت حلم التأهل، وذهبت كي أستذكر دروسي وحينما جاء الهدف القيت بالكتاب بعيدا وقفزت من شدة السعادة انا وعائلتي، حتى أبي المعروف بعدم ولعه بكرة القدم، أعطاني 100 يورو هدية ووعدنا بشراء نصف خروف احتفالا بفوز مصر على الجزائر".

شاهد واستمع للاذان باستاد القاهرة والجماهير تقول "يارب"

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات