شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

تحقيق يلا كورة.. حق مصر في إذاعة المونديال إما اللجوء للطريق الصعب أو الحل المر

أبو ريدة

منتخب مصر

أشهر قليلة ويبدأ الحلم المصري وهو خوض منتخب الفراعنة منافسات كأس العالم في روسيا بعد غياب عن المحافل الدولية ما يقرب من 28 عامًا. 

الحلم قد يكون كابوسًا عند بعض وقد يمر مرور الكرام عند آخرين فالحدث هو موقف مصر من إذاعة مباريات المنتخب عبر قنواتها في ظل أهمية الحدث الرياضي الكبير. 

البداية 

أسابيع ماضية وكان الحديث على موقف مصر من الحصول على إشارة بث مونديال كأس العالم، إلا أن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري للعبة أكد على صعوبة نقل المونديال عبر القنوات المصرية. 

أبو ريدة أضاف في تصريحات تليفزيونية :"المسؤولين المصريين يحاولون الحصول على بث مباريات مصر، إلا أن القناة المالكة تقف عائقًا أمام إتمام الأمر".

وتابع :"الأمر شائك، لكن نقوم بالضغط للحصول على حق إذاعة مباريات كأس العالم".

وتوقع أبو ريدة أن مباريات المنتخب سيتم الحصول عليها بنسبة 50% من أجل إذاعة المباريات على البث الأرضي. 

الموقف صعب 

"حتى الآن الموقف صعب بشأن حصول مصر على بث مباريات كأس العالم" هكذا كان رد عمرو وهبي المدير التنفيذي لشركة بريزنتيشن الراعي الرسمي للكرة المصرية. 

وهبي أضاف في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" بأن المفاوضات مستمرة بشأن الحصول على حقوق بث مباريات المنتخب في المونديال. 

وتابع :"بي إن سبورتس لديها حق إذاعة مباريات كأس العالم سواء من الناحية التليفزيونية أو الإذاعية أو الرقمية أو الهاتفية".

وعن موقف الاتحاد الدولي من هذه الأزمة، علق قائلاً :"الفيفا ليس له أي علاقة بشأن إذاعة مباريات كأس العالم، فالموقف يتعلق بقناة بي إن سبورتس خاصة أنها تمتلك حقوق البث حتى عام 2026".

وكشف :"منذ ساعات إدارة قناة بي إن سبورتس سمحت للمغرب بنقل مباريات منتخبها عبر قنواتها مقابل ما يقرب من 20 مليون دولار".

موقفنا يختلف عن المغرب 

طرف ثالث في القضية وهو الإذاعة والتليفزيون والذي يمتلك حق أساسي من عملية التفاوض مع قناة بي إن سبورتس حول الحصول على الحقوق التليفزيونية. 

من جانبه، أكد هشام رشاد رئيس البرامج الرياضية بالإذاعة والتليفزيون، أن الجانب القطري يتعنت حول بيع الحقوق والسبب واضح، والدليل على ذلك قيام قطر بإعطاء المشتركين الجدد حقوق الاشتراك مجانًا في جميع أنحاء العالم ما عدا مصر. 

وأضاف في تصريحات لـ"يلا كورة" :"قيمة الحصول على حقوق البث مكلفة جدًا على مصر خاصة أنه من الصعب تسويق الحقوق وتحقيق عائد ربح".

وأكمل :"موقف الجانب القطري ليس الأول معنا بل سبقوا وأن تعنتوا معنا في عديد من المواقف السابقة".

طريق مسدود 

يعتقد هشام رشاد رئيس البرامج الرياضية بالإذاعة والتيفزيون، أن مصر أمامها حل وحيد من أجل إذاعة المونديال وهيّ توفير 20 مليون دولار مثلما فعلت المغرب. 

وتابع :"في السابق كنا نحصل على الحقوق بث المباريات مجانًا وهذا ما نسعى له، غير هذا سيكون صعبًا فالمبلغ ليس قليل".

وأوضح :"حاليًا من الصعب على المواطن المصري مشاهدة المباريات عبر القناة الأرضية حتى ولو حصلنا على البث بعد سيطرة بي إن سبورتس على البطولات والمسابقات".

وأكمل :"لا يوجد حل آخر سوى قيام بي إن سبورتس بنقل مباريات المنتخب عبر قنواتها المفتوحة وهذا ما نتوقعه من جانبها بنقل مباريات المنتخبات العربية المشاركة في المونديال عبر القناة المفتوحة".

رد الفيفا 

يلا كورة تواصل مع الاتحاد الدولي لكرة القدم لكشف مدى أحقية مصر في الحصول على حقوق بث مبارياتها أرضيًا، ليكون الرد واضحًا وهو :"شبكة قنوات بي إن سبورتس صاحبة حقوق بث المونديال سواء في الشرق الأوسط أو في شمال إفريقيا، وإذا أرادت مصر الحصول على نقل مباريات منتخبها الوطني عليها التواصل مع القناة القطرية فقط". 

** ملحوظة.. حاول يلا كورة في الأيام الماضية الحصول على رد رسمي من جانب إدارة قنوات بي إن سبورتس إلا أننا فشلنا في ذلك بعدما رفضت بعض المصادر والعاملين في القناة الرد لعدم امتلاكهم معلومات كافية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات