شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

"الاستغناء عن دور السعيد".. حلول يطرحها مدرب ويلز لتتغلب مصر على أزمتها الكبرى

مدرب ويلز

منتخب ويلز

سرد أوشيان روبيرتيس المدير التقني بمنتخب ويلز، تفاصيل ارتقاء المنتخب الويلزي من المركز 117 عالميا إلى العشرة الأوائل في تصنيف الفيفا، وكيفية التغلب على المصاعب التي واجهت المنتخب.

واستطاع المنتخب الويلزي الوصول لنصف نهائي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016".

المنتخب الويلزي عانى من تلقيه أهدافا من الكرات العرضية، فأوضح "مدرب ويلز" أن مباراة المنتخب أمام كرواتيا تلقى خلالها ويلز 33 كرة عرضية، فيما تعرض مرماه لما يصل إلى 29 كرة عرضية بمباراة صربيا.

ويلز في تصفيات مونديال 2014 بالبرازيل خسر أمام كرواتيا ذهابا وإيابا (2-0)، و(2-1)، فيما خسرت من صربيا ذهابا وإيابا (6-1)، و(3-0).

وشرح "روبيرتيس" ضمن فاعليات مؤتمر The Game أول مؤتمر رياضي متخصص في القطاع الرياضي، كيف استطاع المنتخب الويلزي التغلب على تلك الأزمة، مشيرًا إلى أنه استبدل طريقة اللعب لتصبح (4 - 2 - 2 - 2)، ليدافع الفريق بـ6 لاعبين، ويقوم لاعب الوسط Midfilder بالتغطية على الأجناب، مع ارتداء طرفي الملعب، لمنع لعب الكرة العرضية وإنهائها من البداية بدلاً من تعرض مرماه للكرات الخطرة.

ويقول المدير التقني لويلز أن ذلك الحل أثى بثماره بعد تحليل كبير لعدد من مباريات المنتخب، والتدريب بشكل مكثف على تنفيذه خلال المباريات، لينجح في الوصول لنصف نهائي اليورو، وتحقيق نتائج إيجابية والوصول لضمن العشرة الكبار.

وتلقى المنتخب المصري 3 أهداف من كرات عرضية خلال الوديتين الذين خاضهما استعدادًا للمونديال (بواقع هدفين أمام البرتغال، وهدف واحد أمام اليونان).

وفي تصفيات المونديال، تلقى المنتخب هدفا أمام الكونغو ذهابا من كرة عرضية، وفي مباراة أوغندا جاء الهدف بعد عرضية ثم اختراق من طرف الملعب.

أما في كأس الأمم الإفريقية بالجابون، فتلقى المنتخب المصري 3 أهداف أمام الكاميرون بنهائي البطولة، وبوركينافاسو بقبل النهائي، بينهم هدفين من كرات عرضية أمام بوركينافاسو، وهدف تعادل الأسود بالنهائي.

ويلعب الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، بطريقته المعتادة (4 - 3 - 2 - 1)، فيشارك رباعي الدفاع "أحمد فتحي، وعلي جبر، وأحمد حجازي، ومحمد عبدالشافي"، وثنائي وسط دفاعي "النني وطارق حامد"، وأمامها الثلاثي "محمد صلاح، وعبدالله السعيد، وتريزيجية"، ثم مهاجم وحيد "رقم 9" إما كوكا أو مروان محسن، أو عمرو جمال حال انضمامه.

وفي حال طبق "كوبر" طريقة لعب المنتخب الويلزي، سيضطر للاستغناء عن دور عبدالله السعيد "مركز 10" على أن ينضم محمد صلاح كمهاجم بجانب لاعب آخر "مروان أو كوكا"، على أن يقوم رمضان وتريزيجية بدور طرفي الملعب.

ويقع المنتخب المصري في المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه، أوروجواي، وروسيا "منظم البطولة"، والسعودية.

حضر ضمن المؤتمر ماجد سامي رئيس مجموعة وادي دجلة، وألفونس روبيرس رئيس قطاع الرعاة والمبيعات لنادي ريال مدريد، وبورخا كوس مدير بقطاع المباريات الودية وإدارة المشجعين بنادي ريال مدريد

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات