شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

يلا كورة يحاور محمد ثابت.. ثالث ممثل لمصر في المونديال

محمد ثابت

محمد ثابت

بات محمد ثابت، المنسق الإعلامي بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" ثالث ممثل لمصر في مونديال روسيا 2018، بعد المنتخب الوطني الذي تأهل للمرة الأولى بعد غياب 28 عاما، وجهاد جريشة أول حكم ساحة وطني يدير مباريات في المونديال منذ 12 عاما، وبعد مشاركة عصام عبد الفتاح في مونديال ألمانيا 2018.

واختار الاتحاد الدولي لكرة القدم، محمد ثابت، منسقا إعلاميا لمباراتي افتتاح ونهائي المونديال، علما بأنه أحد عربيين اثنين فقط، تم اختيارهما في هذا المنصب بمونديال روسيا.

ثابت قال ليلا كورة تعليقا على اختياره "بكل تأكيد شرف كبير، إذا كان اختياري للعمل مع الفيفا شرف، فما بالك باختياري لأكون جزءاً من العملية التنظيمية لأهم حدث رياضي على مستوى العالم".

وتابع " المختارين لهذه المهمة 25 فرداً على مستوى العالم، بعد تقليص العدد من 40 منسقا إعلامياً، ومن 4 مسؤولين إلى 2 في كل ملعب، وهو ما يعني مسؤولية أكبر"، مضيفا "تم اختياري برفقة الزميلة البرازيلية ريناتا بيريرا في الملعب الذي تقام عليه مباراتي الافتتاح والختام".

وعن كيفية ترشيحه لهذا الأمر، قال ثابت "تم عن طريق إدارة الإعلام بالاتحاد الدولي لكرة القدم  FIFA، بناء على البطولات السابقة، في البداية يتم ترشيحك لبطولة صغيرة ثم أكبر ثم أكبر، كتدرج طبيعي، وعندما تثبت كفاءتك وإخلاصك في العمل يتم تقدير ذلك ومنحك فرصة أكبر".

وأردف "بالنسبة للمباراة النهائية، تم اختياري كمسؤول لملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو، الاستاد الذي يحتضن 7 مباريات أهمها مباراتي الافتتاح والختام، والذي يعد العرس الحقيقي للبطولة، ولا أخفي سرا، بفرحتي الكبيرة عندما تسلمت الرسالة عبر البريد الإلكتروني، بعد اختياري لهذا الحدث، إلا إنني عندما تسلمت رسالة ثانية تم فيها توضيح الملعب المكلف به كل مسؤول إعلامي، كنت أتتبع المباريات المكلف بها واحدة تلو الأخرى وتزداد معها أمنياتي بأن أكون جزء من المباراة النهائية، حتى وجدت هذا الحلم حقيقة، فما حمدت الله فتلك نعمة منه لا تقدر بثمن".

وعن طبيعة عمله والواجبات المنوطة به قال "في البداية، يجب أن يعرف الناس أن دور أي مسؤول هو تسهيل مهمة أصحاب الحقوق، وهذا الكلام ده ينطبق على كل شخص في موقع المسؤولية، ومهمتنا الإشراف على جميع النواحي الإعلامية المتعلقة بالمباريات المكلفين بها، بداية من التنسيق مع المسؤولين الإعلاميين للمنتخبات، إلى تيسير عمل الإعلاميين المصرح لهم حضور المباريات، والتدريبات الرسمية، واللقاءات التلفزيونية، والمؤتمرات الصحفية، وعمل المصورين، وحفظ الحقوق الإعلامية، بالإضافة إلى أنني مكلف بصورة شخصية بالتواصل المباشر مع منتخبي مصر والسعودية".

وعن شعوره بالعمل مسؤولا في البطولة التي غاب عنها منتخب بلاده طيلة 28 عاما، قال "شرف كبير لي، قد أكون جزء صغير للغاية، لكني أشعر بالسعادة، كل مننا سفير، أولا لنفسه ثم لأسرته وأهله، ووطنه حين تزداد المسؤولية، وأتمنى من الله أن أكون على قدرها، وأن أكون مشرفا لبلدي".

وعن توقعاته لمنتخب مصر، ونجم الفراعنة محمد صلاح، قال ثابت "بالتأكيد أتمنى التألق لمنتخب بلادي، ستكون مفاجأة سعيدة للغاية لو نجحت مصر في الاقتراب من المربع الذهبي، سيكون هذا هو الشرف والفخر الحقيقي ".

وواصل "لو فاز محمد صلاح بدوري الأبطال وحققت مصر نتائج إيجابية، فالخطوة القادمة لن يستطع أن يتوقعها أحد، التوفيق يلازم صلاح منذ بداية مشوار ه، كل خطواته غير متوقعة، أعرفه جيدا منذ كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة بالمغرب، ثم اقتربنا أكثر حين حصل على جائزة أحسن لاعب صاعد في إفريقيا ثم أحسن لاعب إفريقي، صلاح حالة استثنائية على الصعيدين العملي والشخصي".

وعن مشواره المهني، قال "حصلت على بكالوريوس تجارة عام 2005، وعملت مراسلا بعدد من البرامج الشهيرة من بينها العاشرة مساءً، وصحفيا بجريدة الشروق ومراسلا بشبكة راديو وتلفزيون العرب  A.R.T ، ثم قناة النيل في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وانضممت لقناة الأهلي وكانت المحطة الأخيرة قبل الانضمام للكاف، ومنه منتدبا للفيفا"، مضيفا "عملت مسؤولا إعلاميا في جميع البطولات الافريقية منذ 2010 ، وعلى صعيد FIFA كانت البداية مع كأس العالم تحت 17 سنة بالإمارات 2013".

5

إعلان

التعليقات