شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

مانشيني يحقق بداية جيدة في مهمة تصحيح مسار ايطاليا بالفوز على السعودية 

مانشيني

مانشيني

كان فوز المنتخب الإيطالي على نظيره السعودي 2 / 1 في المباراة الودية التي أقيمت مساء الاثنين بمدينة سانت جالن السويسرية ، بمثابة بداية جيدة ومطمئنة لروبرتو مانشيني على رأس الجهاز الفني للمنتخب الإيطالي ، وفي مهمته المتمثلة في تصحيح مسار الفريق.

وكانت مباراة أمس هي الأولى للمنتخب الإيطالي تحت قيادة مانشيني ، الذي يحمل على كاهله مهمة تجديد دماء الفريق وإنقاذه من كبوته التي شهدت الإخفاق للمرة الأولى خلال 60 عاما ، في التأهل لنهائيات كأس العالم.

وجاءت المباراة ضمن استعدادات المنتخب السعودي لخوض نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا والتي سيتنافس خلالها ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات روسيا ومصر وأوروجواي.

وافتتح ماريو بالوتيلي التسجيل لمنتخب إيطاليا في الدقيقة 21 في أول مشاركة له منذ نحو أربعة أعوام ، ثم أضاف أندريا بيلوتي مهاجم تورينو الهدف الثاني في الدقيقة 69 ، ورد يحيى الشهري لاعب وسط ديبورتيفو ليجانيس الإسباني بالهدف الوحيد للأخضر السعودي في الدقيقة 72 .

وكان لقرار مانشيني إشراك بالوتيلي وبديله بيلوتي ردود فعل إيجابية خاصة بعد أن سجلا هدفي الفريق أمس ، علما بأن يالمنتخب الإيطالي لم يسجل سوى هدف وحيد خلال آخر أربع مباريات سابقة.

وأبدى مانشيني رضاه عن أداء الفريق وسعادته بالفوز على المنتخب السعودي ، الذي يخوض مباراة افتتاح المونديال أمام نظيره الروسي في 14 يونيو.

وقال مانشيني عقب مباراة أمس "رغم أن المنتخب السعودي يتأخر عنا بفارق كبير في التصنيف (حيث يحتل المنتخب الإيطالي المركز العشرين بينما يشغل الأخضر السعودي المركز 67) ، هو فريق جيد لديه توليفة جيدة. رغم أن هذا الانتصار في مباراة ودية ، إلا أن الفوز في بداية المشوار مهم نظرا لأنه يرفع المعنويات."

وكان مانشيني ، الذي عين قبل أسبوعين ، قد استدعى عدة لاعبين شبان ضمن مساعيه لإعادة بناء الفريق الذي تعثر في تصفيات المونديال تحت قيادة مدربه السابق جان بييرو فينتورا ، وخسر أمام نظيره السويدي في الملحق الفاصل الذي جمع بينهما في تشرين ثان/نوفمبر.

كذلك أعاد مانشيني النجم بالوتيلي إلى قائمة المنتخب بعد فترة غياب طويلة ووجه الدعوة كذلك للمدافع دومينيكو كريشيتو ، وقد أدى اللاعبان بشكل جيد في أول مباراة دولية لهما منذ أربعة أعوام.

وقال مانشيني ، الذي درب بالوتيلي بفريقي إنتر ميلان ومانشستر سيتي الإنجليزي وتوج مع كل منهما بلقب الدوري المحلي ، "ماريو يمكنه تقديم الكثير. وقد أدى بشكل جيد في أول مباراة لدى عودته ، خاصة في الشوط الأول الذي سجل خلاله."

ويعاني بالوتيلي من إصابة عضلية طفيفة وقد خرج في الشوط الثاني وشارك مكانه بيلوتي ، لكنه يتطلع بحماس إلى الودية المقبلة المقررة أمام فرنسا في مدينة نيس يوم الجمعة المقبل.

وشهدت مباراة أمس خطأين دفاعيين استغل المنتخب السعودي أحدهما في تسجيل هدف ، وأرجع مانشيني السبب في الأخطاء إلى إجهاد اللاعبين بعد موسم شاق اختتم في 20 مايو الجاري.

وقال أليسيو رومانيولي لاعب قلب دفاع المنتخب الإيطالي "إنها دورة جديدة. نحن لاعبون شبان ونتمتع بالهدوء وأمامنا وقت طويل للعمل والتحسن سويا. اشعر بالأسف إزاء الغياب عن كأس العالم ، فهي حلم كل لاعب ومن المخيب للأمال لفريق مثلنا أن يغيب عن البطولة ، ولكن علينا التفكير بشأن المستقبل."

0

إعلان

التعليقات