شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

فرج عامر: البرلمان سيُحقق في أحداث معسكر المنتخب بجروزني من أجل "سمعة مصر"

منتخب مصر

منتخب مصر في جروزني

أكد فرج عامر رئيس نادي سموحة، ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب المصري، أنه سيتم التحقيق في ملابسات ما حدث بمعسكر منتخب مصر بمدينة جروزني الشيشانية.

وشهدت الأيام الماضية جدلا واسعا بشأن ما يحدث داخل ومحيط معسكر المنتخب فيما يخص الإقامة وعملية بيع التذاكر بجانب أزمة محمد صلاح الأخيرة وما اثير حول تفكيره في الاعتزال الدولي.

وأشار فرج عامر في تصريحات لبرنامج "استاد الهدف" "بالطبع كأي مواطن مصري حزين لما حدث من نتائج في المونديال، رئيس مجلس النواب هو الأخر ابدى انزعاجه بسبب ما حدث".

وواصل "ليس من حقنا استدعاء رئيس اتحاد الكرة او اعضاء المجلس لأي تحقيقات، لكن يمكن استجواب وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية المصرية".

واستمر "من حقنا أن نعرف ما حدث في معسكر جروزني وكل التفاصيل والكواليس، وأن يتم عرض الأمر على الرأي العام في مصر، لو هناك مخطئ يجب أن يحاسب".

وأكمل " من حقنا القيام بعملية تقصي حقائق، خصوصا بعد نشر العديد من الأخبار السلبية عن معسكر المنتخب بمدينة جروزني الشيشانية".

وتابع "ما تم تداوله بعيدا عن اختصاصات الفيفا، لا يوجد أي تدخل في شئون الرياضة، الأمر يتعلق بسمعة مصر، يجب التحقيق في كل ما نشر بالصحافة العالمية حول المعسكر".

وشدد "نريد معرفة السبب في إقامة معسكر المنتخب بجروزني وبمسافة بعيدة عن ملاعب المباريات لنحو 5 آلاف كم، وفي بلد تحيطها المشكلات".

وأضاف "هناك سوء تصرف في معسكر المنتخب واختيار المنطقة التي أقام بها الفريق، ولابد أن يعرف الشعب المصري كل الحقائق، ثم يأتي بعد ذلك دور الجمعية العمومية لاتحاد الكرة".

واختتم "لا يوجد أي مشاكل مع منظومة اتحاد الكرة، نريد فقط توضيحات، لا نتحدث عن اهدار المال العام، لكن نرغب في تفسير ما تم بالمعسكر وكشفه للرأي العام حفاظا على سمعة مصر".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات