شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

افريقيا والمونديال.. هل تُعد 2018 أسوأ مشاركة لمنتخبات القارة السمراء في التاريخ؟

روسيا

روسيا 2018

مونديال للنسيان للقارة السمراء".. هكذا يتم تناول مشاركة المنتخبات الإفريقية في كأس العالم 2018 بروسيا بسبب النتائج وعدم التواجد في دور الـ16 للبطولة.

وتواجد بالمونديال الروسي 5 منتخبات افريقيا، مصر والمغرب وتونس ونيجيريا والسنغال، لم ينجح أي منتخب في التأهل لدور الـ16، وودع الجميع المونديال مبكرا.

وخاضت المنتخبات الإفريقية في المونديال الروسي 15 مباراة، بواقع 10 خسائر، و3 تعادلات، وتحقيق عدد 2 انتصار فقط، عن طريق نيجيريا والسنغال أمام أيسلندا وبولندا.

وأحرزت المنتخبات 16 هدفا، واستقبلت شباكهم 26 هدف، اقوى هجوم كان المنتخب التونسي 5 أهداف، وأيضا أضعف خط دفاع لتونس 8 أهداف.

ووفقا لما تم رصده من خلال تاريخ مشاركات افريقيا في المونديال، فتلك النسخة قد تصبح الأسوأ من حيث النتائج "دون مقارنتها بنسخ تواجد فيها عدد منتخبات أقل من 5"، بسبب عدم تأهل أي منتخب للدور الثاني.

ونرصد لكم من خلال السطور التالية، كيف كانت مشاركات المنتخبات السمراء، عبر تاريخ كأس العالم منذ 1930، وحتى نسخة 2014.
 
فمنذ مونديال 1998 بفرنسا وزيادة عدد المنتخبات الافريقية لـ5 ودائما يتواجد منتخب بالدور الثاني، فضلا عن مشاركات أخرى بأعداد أقل شهدت تجاوزا لمرحلة المجموعات.

أوروجواي 1930:

لم تشهد النسخة الأولى لكأس العالم أي مشاركة للدور الإفريقية، العديد من الدول لم تتمكن من التواجد بسبب بعد المسافة وطول مدة السفر والتكاليف الباهظة.

إيطاليا 1934:

تواجد المنتخب المصري في تلك النسخة، كأول منتخب إفريقي يشارك في منافسات كأس العالم، ونظام البطولة كان بخروج المغلوب من دور الـ16.
 
لعب المنتخب المصري مباراة واحدة أمام المجر وخسر بنتيجة 4-2، وأحرز لمصر عبدالرحمن فوزي الثنائية، كأول هداف مصري وإفريقي بتاريخ كأس العالم.

غياب طويل:

غابت المنتخبات الإفريقية عن بطولات كأس العالم في 6 نسخ متتالية لأسباب مختلفة تتعلق بعدم ارسال منتخبات، أو عدم التأهل من الأساس، أو اعتراض على نظام التأهل من خلال المقاطعة.

ولم تتواجد المنتخبات الإفريقية في النسخ التالي: 1950 في البرازيل و1954 في سويسرا، 1958 في السويد "عدم تأهل"، 1962 في تشيلي "عدم تأهل"، 1966 في في انجلترا "مقاطعة بسبب نظام التأهل".

العودة في المكسيك 1970"

عاد التواجد الإفريقي من جديد في المونديال، من خلال نسخة 1970 بالمكسيك، من خلال تأهل المنتخب المغربي والاستفادة من المقعد الوحيد للقارة السمراء.

البطولة كانت تقام بنظام المجموعات من دور الـ16، المغرب تواجد بالمجموعة الرابعة مع منتخبات ألمانيا الغربية وبيرو وبلغاريا.

وتواجد المنتخب المغربي في المركز الأخير متساويا في النقاط مع منتخب بلغاريا بنقطة واحدة، اسوط الأطلسي تعادلوا في مباراة وخسروا مباراتين، احرزوا هدفين واستقبلت شباكهم 6 أهداف.

ألمانيا الغربية 1974:

تأهل منتخب زئير عن القارة السمراء، وتواجد ضمن المجموعة الثانية مع منتخبات يوغسلافيا والبرازيل واسكتلندا.

وتذيل منتخب زئير ترتيب المجموعة، حيث خسر في 3 مباريات، لم يسجل أي هدف، واستقبلت شباك المنتخب 14 هدف في مباريات المجموعة.

الأرجنتين 1978:

تأهل المنتخب التونسي عن افريقيا، وتواجد بالمجموعة الثالثة بصحبة منتخبات بولندا وألمانيا الغربية والمكسيك.

ونجح المنتخب التونسي في تحقيق انتصار وحيد، وخسر في مباراتين، سجل 3 أهداف، واستقبل هدفين، واحتل المركز الثالث في ترتيب المجموعة.

اسبانيا 1982:

أول مونديال يشهد توسع في عدد المنتخبات، وزيادة من 16 منتخب لـ24 منتخب، وهو ما منح افريقيا الفرصة في وجود منتخب أخر، وتأهل لتلك النسخة كلا من الكاميرون والجزائر.

الجزائر كانت قريبة من التأهل للدور التالي، لولا فارق الأهداف، بعدما تساوت في النقاط مع المانيا الغربية والنمسا بالمجموعة الثانية برصيد 4 نقاط للمنتخبات الثلاث، لكن لم تتأهل الجزائر.

المكسيك 1986:

تأهل من إفريقيا كلا من المغرب والجزائر، في مشاركة تاريخية، وأول تجاول لمنتخب إفريقي لمرحلة المجموعات.

المغرب تصدرت المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط، بعد الفوز في مباراة والتعادل في مباراتين، لكن خسرت المغرب في دور الـ16 من ألمانيا الغربية بهدف نظيف.

منتخب الجزائر، تذيل ترتيب مجموعته في تلك النسخة بعد الخسارة في مباراتين والتعادل في مباراة.

ايطاليا 1990:

شاركت منتخبات مصر والكاميرون عن القارة السمراء، وسط مواصلة كتابة التاريخ الافريقي في المونديال، لكن تلك المرة عن طريق المنتخب الكاميروني.

المنتخب الكاميروني لم ينجح فقط في تجاوز مرحلة المجموعات، لكن استطاع أن يصل لدور الـ8، تصدر مجموعته برصيد 4 نقاط، وتجاوز كولومبيا في دور الـ16 بنتيجة 2-1، وخسر في دور الـ8 3-2 من انجلترا.

كانت المشاركة الثانية للمنتخب المصري في تاريخه، حيث تعادل في مباراتين وخسر في مباراة، وسجل المنتخب هدفا وحيدا باسم مجدي عبدالغني، وتلقت شباك الفراعنة 2 هدف.

الولايات المتحدة الأمريكية 1994:

زاد عدد المنتخبات الافريقية من جديد ليصبح 3، وتأهلت الكاميرون والمغرب ونيجيريا للبطولة، ويتواصل التواجد بالدور الثاني لكن تلك المرة عن طريق نيجيريا.

المنتخب النيجيري نجح في تصدر ترتيب مجموعته، برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن بلغاريا والأرجنتين، وتأهل لدور الـ16، وخسر من منتخب ايطاليا 2-1 وودع البطولة.

أمام منتخبا الكاميرون والمغرب، فكل منهما احتل المركز الأخير في ترتيب مجموعته.

فرنسا 1998:

توسع المونديال من جديد ليستقبل 32 منتخبا بدلا من 24، لتزيد مقاعد افريقيا وتصبح 5 مقاعد، وتأهل كلا من: الكاميرون والمغرب ونيجيريا وتونس وجنوب افريقيا.

وحافظ المنتخب النيجيري على التواجد الإفريقي في الدور الثاني، وودع المنافسات من دور الـ16 بعد الخسارة من الدنمارك 4-1.

كوريا الجنوبية واليابان 2002:

تأهلت منتخبات الكاميرون ونيجيريا والسنغال وجنوب افريقيا وتونس، في مشاركة تاريخية جديدة للقارة السمراء من خلال منتخب السنغال.

وتأهل منتخب السنغال لدور الـ8، بعدما احتل المركز الثاني في ترتيب مجموعته، وتجاوز منتخب السويد في دور الـ16 بنتيجة 2-1، وخسر من المنتخب التركي 1-0 في ربع النهائي.

ألمانيا 2006:

تأهلت منتخبات انجولا وغانا وكوت ديفوار وتوجو وتونس، وتواصل التواجد الافريقي في الدور الثاني عن طريق المنتخب الغاني، الذي صعد وصيفا من مجموعته، وخسر من البرازيل في دور الـ16 3-0.
 
جنوب افريقيا 2010:

بسبب تنظيم المسابقة في افريقيا، فمع البلد المنظم "جنوب افريقيا" تواجدت منتخبات كوت دويفوار وغانا والكاميرون ونيجيريا والجزائر.

وواصل المنتخب الغاني كتابة التاريخ الافريقي في كأس العالم بالتواجد في دور ربع النهائي، بعد احتلال وصافة مجموعتها، وتجاوز الولايات المتحدة الأمريكية في دور الـ16 بنتيجة 2-1، والخسارة بركلات الجزاء في المباراة الشهيرة أمام أوروجواي بعد التعادل 1-1 في ربع النهائي.

البرازيل 2014:

تواجدت منتخبات الجزائر وغانا والكاميرون ونيجيريا وكوت ديفوار في تلك النسخة، وشهدت أول تأهل لمنتخبين من افريقيا لدور الـ16.

المنتخب الجزائري احتل وصافة مجموعته خلف بلجيكا، وتأهل لدور الـ16، لكن الخسارة من ألمانيا 2-1، في مباراة امتدت للأشواط الإضافية.

واستطاع أيضا المنتخب النيجيري في التأهل لدور الـ16 بعد احتلال وصافة مجموعته أيضا خلف نيجيريا، والخسارة من فرنسا 2-0.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات