شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

تريفور نوح: أصول منتخب الديوك ماضي فرنسا الاستعماري

تريفور نوح

تريفور نوح

 

كتبت ـ سارة عرفة:

لم يدع مقدم البرنامج الأمريكي الساخر "ذا ديلي شو"، تريفور نوح، خطاب السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة بشأن وصف نوح فوز الفريق الفرنسي بكأس العالم بأنه "نصر أفريقي"، يمر مرور الكرام.

قال تريفور في حقلة الأربعاء من برنامجه إنه صدم من حالة الغضب التي استقبل بها الكثير من الفرنسيين قوله إن "أفريقيا فازت بكأس العالم" في إشارة إلى أن أغلب لاعبي المنتخب الفرنسي من أصول أفريقية.

وسخر من حديث السفير الفرنسي جيرارد آرو بأن الأصول الأفريقية للاعبين الفرنسيين في المنتخب تعكس "التنوع الذي تنعم به فرنسا". قال المذيع الساخر الشهير إن تلك الأصول "تعكس أكثر استعمارية فرنسا".

وقال إن السود حول العالم احتفلوا بكون اللاعبين الفرنسيين من أصول أفريقية، بطريقة إيجابية أكثر من سلبية... وكأنهم يقولون "انظر إلى هؤلاء الأفارقة الذين استطاعوا أن يكونوا فرنسيين. إنه احتفاء بذلك الإنجاز."

وتساءل مقدم برنامج "ذا ديلي شو"، "أن تكون فرنسيا، عليك أن تقتلع كل شيء أفريقي؟!".

وقال إن هناك سياسيين خاصة في فرنسيا يتحدثون عن أن هؤلاء مهاجرين افارقة عندما يكونوا عاطلين أو ربما يرتكبون جرائم... لكن عندما يذهب الأطفال ويجلبوا الفوز بكأس العالم لفرنسا، فيجب أن نشير إليهم على أنهم فرنسيين فقط."

وأشار إلى ما جرى مع المهاجر الأفريقي الذي منحته الحكومة الفرنسية المواطنة بعد أن تسلق إحدى البنيات قبل أشهر وأنقذ أحد الأطفال العالقين. وقال "على الأرض كان الشاب أفريقيا، وعندما تسلق وأنقذ الطفل أصبح فرنسيا... لو أن الطفل سقط منه لكان: الأفريقي أسقط الطفل."

وتساءل لماذا لا يكون هؤلاء فرنسيين أفارقة كما في الولايات المتحدة، حيث الأمريكيين الأفارقة وهكذا.

كان السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة جيرارد آرو قد بعث لخطاب إلى تريفور جادل فيه بأن الأصول الأفريقية لأغلب لاعبي المنتخب الفرنسي تعكس التعدد والتنوع الذي تنعم به فرنسا.

وفازت فرنسا بكأس العالم في روسيا بعد أن تغلبت في النهائي الذي أقيم يوم الأحد الماضي على كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين. وكان أغلب لاعبي المنتخب الفرنسي من أصول أفريقية ما استدعى البعض إلى القول إن فوز المنتخب الفرنسي بمثابة "نصر أفريقي".

غير أن السفير الفرنسي آرو رد بالقول إن لاعبي منتخب الديوك "مواطنون فرنسيون، فخورون ببلدهم فرنسا"، مضيفا أن ما قاله نوح حتى ولو على سبيل الدعابة "يبدو كأنه انكار لهويتهم (اللاعبين) الفرنسية."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات