شاهد كل المباريات

إعلان

فريق صلاح (3).. عبد الخالق شعلة مدربه الذي انتقل للدوري السعودي

محمد صلاح

محمد صلاح ومدربه السابق

 "حينما كنت أدرب فريق 1991 بالمقاولون استعنت بمحمد صلاح في إحدى المباريات فهو مواليد 1992 وكان حينها يتم توظيفه كظهير أيسر فسجل 4 أهداف في هذا اللقاء، فقلت له إن لم يكن هو مُهاجماً فمن سيُهاجم؟.. وكان سعيدًا حينها بهذه الكلمات".. هكذا بدأ كابتن عبد الخالف شعلة، المدير الفني الأسبق بقطاع الناشئين بنادي المقاولون العرب وفريق 19 سنة حالياً بنادي الرائد السعودي، حديثه مع يلا كورة في ثالث حلقات سلسلة "فريق صلاح".

الفرق التي تواجد بها محمد صلاح بصفوف المقاولون العرب خلال المراحل السنية المختلفة أفرزت العديد من اللاعبين والمدربين الذين استطاع بعضهم الاحتراف في الخارج فيما بقى كثير منهم في مصر وهو ما نسلط الضوء عليه في سلسلة "فريق صلاح" عن طريق قصص يرونها على ألسنتهم.

وبدأ عبد الخالق شعلة، كرة القدم لاعباً في صفوف نادي المقاولون العرب موسم 77/78 تحت 14 سنة حتى موسم 84/85؛ حيث أُصيب بقطع في الرباط الصليبي:"ظللت أتلقى العلاج لمدة عام كامل حتى عدت موسم 86 ولكن بنادي نسيج حلوان وصعدت معه للدوري الممتاز موسم 88/89 ثم عرض علي مسؤولي نادي الشرق التأمين 1990 وظيفة مقابل اللعب معهم وصعدت معهم من الدرجة الثالثة للدرجة الأولى B سنة 1993 ثم انتقلت للتدريب".

واستهل شعلة مسيرته التدريبية من بوابة نادي التأمين؛ حيث دربه في موسم 94 ثم قاد الفريق الأول في موسم 2001 حتى 2004 ثم انتقل لفريق اتحاد الشرطة موسم 2005 لقيادة فريق اتحاد الشرطة في بطولة الجمهورية حتى جاءت العودة مرة أخرى لبيته ـ المقاولون العرب ـ

وانضم شعلة للمقاولون في موسم 2006 وتدرج بقطاعات الناشئين داخل قلعة الذئاب:"دربت العديد من اللاعبين الممييزين الذين على الساحة مثل محمد صلاح، زيكا، علي فتحي، شريف علاء وغيرهم".

ويصمت هنا ويتذكر شعلة لاعب فريق 92 الذي كان يصعده لفريقه 91:"كان لاعباً سريع للغاية وعاقلاً ويستوعب التعليمات التي كانت تُعطى له ومهارته كانت تدفع أكثر من مدرب لتصعيده لفرقها فكان يلعب بمختلف الفئات السنية حتى رشحته لكابتن محمد رضوان الذي صعده للدروي الممتاز وهو في سن الـ 16".

وعلى الجانب الشخصي لن يتوقف كابتن شعلة عن مدح لاعبه الذي ساعده للتحول إلى لاعب هجومي:"أفرح بنجاحاته كابن لي هو إنسان أصيل وخلوق وقريب من الله وذكي ودائماً يبتسم في وجه زملائه و المحيطين به".

ولم تقتصر رحلة كابتن شعلة التدريبة في مصر على ناديي التأمين والمقاولون:"دربت جراند أوتيل في الغردقة عام 2010، نادي التنمية سبورت بالدرجة الثانية 2011، نادي الطيران بالدرجة الثانية موسم 2014".

وفي الخارج كان لكابتن شعلة جولات:"دربت ناشئي الرائد السعودي في 2009، ناشئين حتا الإماراتي موسم 2011 و 2012، درجة أولى بنادي العدالة السعودي موسم 2015، ثم نادي الرياضي الفريق الأوليمبي 21 سنة، فالفريق الأوليمبي بالتعاون السعودي موسم 2017 ثم فريق 19 سنة بالرائد السعودي".

وعن اللاعبين المميزين الذين دربهم كابتن شعلة خلال مسيرته قال:" سيد عبد النعيم، حسن عواد، محمد شاكر، سيد عبد المنعم، أحمد دويدار ولاعبي المقاولون وغيرهم دربتهم في قطاعات الناشئين والفرق الأولى".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات